امتحان تدريبي لغة عربية الصف الثاني عشر الفصل الأول - نموذج 2

الصف الصف الثاني عشر عام
الفصل لغة عربية الصف الثاني عشر عام
المادة عربي ثاني عشر الفصل الاول
حجم الملف 862 KB
عدد الزيارات 26
تاريخ الإضافة 2021-06-30, 11:15 صباحا

امتحان تدريبي لغة عربية الصف الثاني عشر الفصل الأول - نموذج 2

اقرأ المقال الآتي ، ثم أجب      40 درجة

التفاؤل يمكن أن يغيم الرؤية 

1. في عام ( 1955) أعلن رئيس وزراء (وبلز) الجنوبية الجديدة في (أستراليا) عن مسابقة لتصميم دار الأوبرا الجديدة في مدينة سيدني) ، فوزعت الدعوات للمشاركة في مسابقة لتصميم البناء على (230) مهندس معماريا من جميع أنحاء العالم ، كانت هناك نشوة بشأن هذا البناء الذي أصبح لاحقا تحفة فنية حديثة ، واليوم يمثل مبنى متميزا ومعلما سياحيا عالميا ، وقد اختير المهندس المعماري الدنماركي (جون أو تزورن ليكون المشرف على المشروع ، وكان المتوقع أن تصل كلفة المشروع في ذلك الوقت إلى ستة ملايين دولار أسترالي ، وأن يكتمل البناء في يناير ( 1963) ، بدأ التشييد في الحال ، رغم أن (أوتزورن) لم يكن قد أكمل التصاميم النهائية ، ورغم وجود قضايا أساسية لم تحل بعد ، غير أن الحكومة قد ضغطت وقتها من أجل البدء بالعمل خوفا من أن ينقلب عليهم التمويل أو الرأي العام . درجة التفاؤل التي أظهرها الحكومة كان أمرا لا يمكن الوقوف أمامه أو مساءلته ، وكان وراء فشل الحكومة في إدراك التعقيد الهائل لهذا المشروع الذي شيد على موقع كان يصنف على أنه مستنقعات ، ولم يمض وقت طويل حتى بدأت المشاكل تظهر في المشروع ، فيضان ماء العاصفة في أرض البناء تسبب في تأجيلات غير متوقعة ، ولأن البناء بدأ قبل انتهاء الرسومات الأخيرة فإن أعمدة المنصة لم تكن بالقوة الكافية لتحمل ثقل السقف واحتاجت إلى إعادة بناء ، وحلول عام (1966) كانت الميزانية قد ارتفعت إلى (16) مليون دولار إسترليني ، بينما ازداد الجدل ، وكانت الاتهامات علمية ولاذعة بين المهندسين المعماريين والحكومة التي كانت تمول المشروع ، وفي النهاية استقال (أوتزرد) وعاد إلى (الدنمارك) مسببا تأجيلا إضافيا للمشروع ، وأكمل المشروع أخيرا بتكلفة مائة واثنين مليون دولار أسترالي في عام (1973) بأكثر من (14) ضعفا للميزانية الأصلية.

2 التفاؤل غريزة شديدة الإنسانية ، وهو غريزة لا تتغلغل في قرارات الأعمال التجارية فقط ، بل في القرارات اليومية العادية أيضا ، فوفقا لعالم النفس (ديفيد أنمور ) فإن حوالي ( 80%) من السكان لديهم توقعات حياة متفائلة ، والاعتقاد بأن المستقبل سيكون أفضل كثيرا من الماضي ، والحاضر لا يتبدد مع العمر ، فقد وجدت دراسة أجريت عام (2005) أن كبار السن الذين تجاوز عمرهم ( 60) عاما يرون نصف الكوكب الممتلئ مثل الشباب تماما ، فهل للتفاؤل آثار سيئة على حياتنا وقراراتنا ؟ قد يكون هذا ما تقوله أحدث الدراسات النفسية ، ففي حين أن تفاؤلنا المتأصل بمستقبل أفضل يمكن أن يحفزنا ويلهمنا للقيام بالأعمال العظيمة ، ويبعدنا عن الأمراض النفسية والجسدية ، فإنه على الجانب الآخر يمكن أن يؤدي أيضا إلى سوء تقدير ضخم ومكلف كما يظهر من مثال دار الأوبرا) في (سيدني)

3. ففي الحياة كما هي الحال في الأعمال التجارية ، يتغلغل التفاؤل في كل توقعاتنا ، وعلى الرغم من ارتفاع نسبة الزيجات الفاشلة على سبيل المثال يستمر الناس في افتراض أن زجاتهم لن تكون بين إحصائيات الطلاق ، هذا ما تبين من البحوث التي أجريت من قبل عالمي النفس (لین بیکر) و ( روبرت إيمري) مع طلبة الدراسات العليا في كلية الحقوق الذين كانوا يخططون للزواج ، وقد صاغ الكاتب الإنجليزي ( صاموئيل جونسون) هذا الأمر بأناقة حين قال عن تفاؤلنا فيما يتعلق بالزواج : إنه انتصار الأمل على التجربة .

4. إن الأمر له علاقة بما يسمى تأثير التحيز للتفاؤل ، وهو الذي يمكن شرحه تميل إلى روابط الاحتمالات المنخفضة بالأحداث السلبية ، والاحتمالات المرتفعة بالأحداث الإيجابية ، وطبقا لنظرية التعلم فإنه يجب علينا أن نتعلم من النتائج السلبية والإيجابية على حد سواء ، وأن نصحح توقعاتنا ، لكننا لا نتعلم بسبب ما يسمى تأثير التحيز للتفاؤل ، ورفضنا للتعلم على الصعيد المجتمعي واضح جدا ، ولعل الأزمات الائتمانية التي حدثت في أوقات متفرقة ، وكان آخرها أزمة (2008) أكبر دليل على ذلك ، إذا إن تكرار هذه الأزمات يشير إلى تفاؤل يتكرر كل (50) عاما تقريبا ، فأكثر خبراء الاقتصاد البارزين الذين يتابعون دورات الائتمان لم يستطيعوا أن يروا قدوم أحدث الأزمات رغم وجود مؤشرات قوية عليها ، لقد لعب التحيز للتفاؤل دوره مرة أخرى .

5. وبالإضافة إلى ما يسمى تأثير التحيز للتفاؤل ، هناك شكل آخر للتفاؤل ألا وهو الميل للبحث عن الخير في كل شيء : الناس والمواقف . وهذا الميل غالبا ما يسمى ب " البوليانزم" وقد سمي على اسم کتاب صدر عام (1913) من تأليف (الينور بورتر) و (بوليانا) هي الشخصية الرئيسة في الكتاب ، وكانت تظهر تفاؤلا لا يقاوم ، وتجد الخير في كل شيء ، وعلى عكس (بولیاتا) التي في الكتاب صار اسم (بوليانا) أو النسب إلى (بولياني) يستخدم اليوم بازدراء ، ويشير إلى شخص تفاؤله مبالغ فيه إلى حد السذاجة ، أو إلى شخص يرفض قبول الحقائق في موقف معين ؛ لأنه عاجز عن رؤيتها بسبب تفاؤله المفرط ، وقد شرح الدكتور (شاندرمان) هذا الأمر في كتابه "
طبيعة العقل البشري وهندسة الدماغ " ، إذ تبين أن النصف الأيسر للدماغ يتمسك بوجهة نظره عن العالم وافضا المعلومات المتنافرة ، بينما يقف النصف الأيمن للدماغ متحديا وباحثا عن المتناقضات ، ولا يقف منها موقف الأعمى الرافض ، وقد وجدوا أن الشخص الذي لديه نظرة (بوليانية) للعالم يسيطر على تفكيره الفص الأيسر سيطرة شبه مطلقة ، وبذلك فإنه سيعاني معاناة كبيرة إذا طلب منه أن يعد تقريرا عن مشروع ترتفع فيه نسبة الفشل . هذه النظرة (البوليانية) قد تكون نتائجها متحيزة وخطيرة ، لأن دماغ (البولياني) يتجاهل المعلومات التي لا تدعم تفاؤله ، ويسقطها من الحساب ولا يتعامل معها ، حتى إذا كانت هي المعلومات الوحيدة التي تعبر عن الواقع تعبيرا صحيحا ، وهناك خطر آخر للتفاؤل أيضا ، فهو لا يؤثر في رؤيتنا للأشياء التي تكون في الغالب غائمة ومتحيزة ، ولكن تأثيره يمتد فيما يسمى تأثير تأكيد الانحياز ، وهو يتمثل في ميل الإنسان إلى عدم الموضوعية في تحليل المواقف . 

6. لا شك أن التفاؤل مهم في الحياة ، وهو يشكل دافعا قويا للاستمرار والصمود في وجه العقبات ، لكنه التفاؤل الواعي البصير ، أما التفاؤل الأعمى فإنه قد يقود صاحبه إلى الهاوية ، وهو يقفز فرحا لا يدري ماذا سيكون مصيره

 

أ. أجب عن الأسئلة الآتية من (1) حتى ( 10) بوضع دائرة حول رمزها الصحيح : 

"كانت هناك نشوة بشأن هذا البناء الذي أصبح لاحقا تحفة فنية حديثة " ما المعنى السياقي لما تحته خط ؟

أ. قلق ب . حماسة 

ج . تردد  د. فرح

کم سنة استغرق بناء دار الأوبرا في سيدني بأستراليا ؟ 

أ. 8 سنوات ب. 11 سنة 

ج. 18 سنة د. 16 سنة 

في أي فقرة تجد الفكرة المحورية للمقال ؟ 

أ. الأولى ب. الثانية 

ج. الثالثة د. الرابعة

" إن كبار السن الذين تجاوز عمرهم (60) عاما يرون نصف الكوكب الممتلئ " ما المقصود بهذه العبارة ؟ 

أ. كبار السن متفائلون ب. كبار السن متشائمون 

ج. كبار السن يرون الأكواب دائما نصف ممتلئة د. كبار السن يتعلمون من تجاربهم السابقة

ماذا قصد الكاتب بالشخص ( البولياني ) ؟ 

أ. الشخص المتفائل  ب . الشخص الساذج 

ج. الشخص المفرط في التفاؤل د. الشخص المتعصب لرأيه

ما تعریف ما يسمى بتأثير التحيز للتفاؤل ؟ 

أ. الميل إلى التفاعل مع الأحداث السلبية أكثر من التفاعل مع الأحداث الإيجابية . 

ب. عدم التعلم من الأحداث الإيجابية . 

ج. عدم التعلم من الأحداث السلبية . 

د. الميل إلى التفاعل مع الأحداث السلبية أقل من التفاعل مع الأحداث الإيجابية .

"بين أن النصف الأيسر للدماغ يتمسك بوجهة نظره " ما نوع خبر الحرف الناس في هذه العبارة ؟ 

أ. مفرد ب . جملة اسمية

ج. جملة فعلية د. جار ومجرور
 

شارك الملف

أنا ربوت