أوراق عمل نصوص فهم واستيعاب اللغة العربية الصف الخامس الفصل الثالث

الصف الصف الخامس
الفصل لغة عربية الصف الخامس
المادة لغة عربية الصف الخامس الفصل الثالث
حجم الملف 973 KB
عدد الزيارات 281
تاريخ الإضافة 2022-03-28, 11:37 صباحا

أوراق عمل نصوص فهم واستيعاب اللغة العربية الصف الخامس الفصل الثالث 

اقرأ الموضوع الآتي بعنوان "الغراب" ثم أجب عما يليه من أسئلة: 

الغراب طائر أسود اللون، ومنه حوالي ?27 نوعا تنتشر في معظم أنحاء العالم، ما عدا القارة القطبية، وأمريكا الجنوبية . والذكور عادة أكبر حجما من الإناث . تتغذى الغربان على المحاصيل الزراعية والفاكهة والديدان والحشرات وبيض الطيور والأسماك، وأيضا على الحيوانات الميتة والمقتولة في الشوارع .

وهي تقوم بتخزين غذائها ، وتخفيه بأوراق الشجر والاكياس وغيرها، بعيدا عن أعدائها من الطيور، كالبوم والصقور التي تقوم بمهاجمتها وافتراسها ليلا في أعشاشها . 

عند النظر في مكونات العش ، نجده عبارة عن أوراق متراكمة من الأشجار والريش ، وأغصان وأعواد جافة . وما هذا ؟! إنها قطع من الصابون الملونة، واشياء أخرى ذات الوان جذابة زاهية، يحتفظ بها في عشه ليشع العش بهجة وجمالا وتفاؤلا بعكس ما يشاع عن هذا الطائر من أنه رمز التشاؤم . 

في أواخر الشتاء، يبدأ الذكر بالبحث عن شريكة حياته، وتبدأ الرحلة بإصدار أصوات مرتفعة، ينادي بها على الإناث، إلى أن تقترب واحدة منه، فيبدأ بنفش ريش جسمه وأجنحته وذيله قليلا، كعلامة منه على قبولها. ثم يبدأ في الغناء لها أغنية قصيرة، ثم يحدث الزواج بينهما، ويبدأ كل منهما في تنظيف ريش الأخر، وتجهيز وبناء العش. وبعد أن يصبح عشن الزوجية جاهزا، تبدأ الانثى في وضع 2- 6 بيضات خلال أسبوع. ثم يفقس البيض بعد حوالي 19 يوما، وتظل الصغار بعد الفقس من 45 -30 يوما في العش . 

لا يتزوج الذكر مطلقا بأنثى أخرى طيلة حياته، إلا إذا ماتت . إنه يعلمنا دروسا وعبرا في المحبة والمودة والاخلاص بين الزوجين .  وظيفة الأنثى الأساسية هي الرقود على البيض حتى الفقس، واطعام الصغار. أما الذكر فمهمته الأساسية حماية العش من الأعداء، حيث يبق على حافته، لمنع دخول أي ذكر غريب من مكان آخر، وإذا دخل عشه يقوم بقتله . 

من ذكاء هذا الطائر أنه إذا أصيب أحد أفراده بمرض ما، ولاحظت أفراد الجماعة عدم قدرته على الطيران، ياخذون قرارا بقتله، ثم دفنه لأنهم يخافون من انتشار مرضه إلى باقي أفراد المجموعة سبحان الله إن كل الحقوق محفوظة .

 

اقرأ الموضوع الآتي بعنوان" الكمبيوتر" ثم أجب عما يليه من أسئلة: 

أصبح للكمبيوتر دور هام في حياتنا اليومية في الوقت الحالي. كما ازداد استخدامه  كثيرا خلال العقد الأخير. يتم استخدام الكمبيوتر حاليا في كل مكتب، مؤسسة سواء كانت خاصة أو حكومية في هذه الأيام. تستخدم البشرية أجهزة الكمبيوتر لكثير من العقود حتى الآن. كما تستخدم أجهزة الكمبيوتر في مجالات مثل الزراعة، التصميم، صناعة الآلات، الدفاع وغيرهم الكثير. وعلاوة على ذلك؛ قامت أجهزة الكمبيوتر بثورة في كل أنحاء العالم. 

من الصعب معرفة التاريخ الأصلي لظهور الكمبيوتر. ولكن وفقا لبعض الخبراء ظهرت أجهزة الكمبيوتر في وقت الحرب العالمية الثانية. كانت تستخدم أجهزة الكمبيوتر في ذلك الوقت من أجل حفظ البيانات؛ ولكن كان استخدامه مقتصرا فقط على الحكومة وليس من أجل الاستخدام العام. علاوة على ذلك؛ كان الكمبيوتر في البداية جهازا كبيرا جدا. 

يتم استخدام الكمبيوتر لتشخيص المرض، إجراء الفحوصات وإيجاد العلاج للأمراض الخطيرة. بالإضافة إلى ذلك يمكن لأجهزة الكمبيوتر إيجاد العلاج لكثير من الأمراض بسبب أجهزة الكمبيوتر. 

يعتبر الكمبيوتر جهازا في غاية الأهمية حيث أصبح جزءا هاما في حياتنا. يعتمد استخدامه بشكل كبير عليك. وبغض النظر عن هذا، سيأتي اليوم في المستقبل الذي لن تستطيع فيه الحضارة الإنسانية البقاء بدون استخدام الكمبيوتر لأننا نعتمد عليه بشكل كبير. يعتبر الكمبيوتر حتى الأن أعظم اكتشاف عرفته البشرية ساعد في حفظ الآلاف وملايين الأرواح. 
 


اقرأ الموضوع الآتي بعنوان" جزاء الإحسان" ثم أجب عما يليه من أسئلة: 

يحكى أنه كان في قديم الزمان فتى اسمه أمين ، عاش أمين في كنف جدته التي أحسنت تربيته بعد وفاة والديه ، وبعد وفاة جدته أيضا ، تحمل أمين مشقة العمل وهو في عمر صغير حيث عمل في عدة متاجر داخل سوق المدينة الكبير ، قبل أن يستقر حالة عند التاجر حمدان ، وهو من كبار التجار فى بيع لكن معاملة التاجر حمدان لأمين لم تكن بالجيدة ، رغم أخلاق أمين الحسنة ، فقد كان أمين دائم الابتسامة وصبورا رغم مشقة العمل ، وقنوعا رغم أجره القليل ، وكان العمل فى متجر  حمدان حافلا لكثرة الزبائن التي يعجبها تعامل أمين معهم وإخلاصه في خدمتهم. 

كبر أمين وذاع صيته في السوق فأغضب ذلك حمدان وطرده ليثبت أنه بلا فائدة دون العمل عنده ، حزن أمين كثيرا" وذهب ليبحث عن عمل آخر، لكنه لم يجد أحدا من التجار يرغب أن يعمل عنده ، فقد أخبر حمدان تجار السوق بأن أمين لصن وأنه سرق بعضا من ماله . 

حزن أمين أكثر وقرر أن يغادر السوق والمدينة وقرر أن يتوجه نحو المرفأ ليبحث عن أي عمل هناك في مدينة أخرى لكن أمين لا يملك ثمن تلك الرحلة الشاقة الطويلة ، فتذكر حديث جدته عندما كنت تخبره دائما أن الصبر على الشدائد من صفات الشجعان ، ولا يجب أن ننسى الأمل . 

وصل أمين لإحدى المراكب الراسية في مرفأ السفن وسأل أصحابه إن كانوا بحاجة لعامل يحمل البضائع مقابل سفره للمدينة الأخرى ، وحين وافقوا بدأ العمل بهمة ونشاط ، وكان في المركب صبي آخر يعمل بشكل دائم يدعى " نادر " ان يحمل البضائع دون اكتراث ويتساقط بعضا منها على الأرض. 

عندما مر مراقب المركب ورأى البضائع ملقاة على الأرض صرخ قائلا : من فعل هذا ؟ سارع نادر قائلا: إنه أمين فهو مهمل ولا يكترث لبضائع الناس ، تفاجأ أمين بما فعله نادر لكنه لم يتكلم ، فتمت معاقبته من قبله وقال له عليك أن تنظف سطح المركب كعقوبة لك . 

توالت الايام وأمين ينتظر الوصول للمدينة الأخرى وأصبح أكثر حرصا بألا يخطىء نادر ويسقط بضائع التجار حين ينقلها كي لايعاقب بدلا عنه ، لأن نادر كان يستغل طيبته . 

وكان هناك من يراقب امينا ونادرا فرح امين كثيرا وأخبره بمعرفته التامة بتلك المهنة، ومع مرور الأيام أصبح أمين ذو مكانة جيدة لدى التاجر حين رأى مله الإخلاص والتفاني بالعمل ، وأن ابتسامته تسعد الزائرين للمتجر، كبر أمين وأصبح من التجار المشهورين بالتواضع والأخلاق الحميدة والسمعة الطيبة وحين وصل المركب إلى المدينة تقدم التاجز نحو أمين  قائلا له : لماذا لم تخبر مراقب المركب بالحقيقة فأخبره : أن جدتي علمتني أن أقابل الإساءة بالإحسان

 

اقرأ الموضوع الآتي ثم أجب عما يليه من أسئلة

كنت أقرأ منذ أيام سيرة رجل عظيم، فإذا هو قد مارس التعليم في مطلع شبابه، دعتني هذه الملاحظة إلى التفكير في حياة ، وعجبت كيف لا نعني بهذه الحياة العناية التي ، ففي رأيي أن مهنة التعلم أشرف المهن، وأشقها على الإطلاق، فأما أنها أشرف المهن لأنه لا يعيش لنفسه بل لتلاميذه، ويتعب ويسهر الليالي، إلا ليحل ثمرات عمله المنهك، إلى هؤلاء الذين ينتظرونه على مقاعد المدرسة في الصباح، حتى إذا انتهت السنة، مضى من أمامه فوج عظيم، وحل محله فؤج جديد، يعاود المعلم مع سيرته الأولى وهكذا تمر الأجيال تحت نظر المعلم، فينشأ منها الأبطال، والشعراء والمصورون، والأدباء، والباحثون، والمخترغون، ويقتحمون الحياة، يحاربون بالسلاح الذي وضع في أيديهم ذلك البطل المجهول، وأما إنها أشق المهن، فلأن الساعات التي يعمل فيها المعلم، لا تتيح له راحة. فهو أبدا يشرح، ويتكلم، ويناقش، وعشرات العيون محدقة إليه، وعشرات الأذان 
مصغية إلى كلماته. وهو يواجه كل ساعة مشكلة من هذه المشاكل الصغيرة الذي لا يشغر بها سائر الناس. هذا إلى دروس يجب أن تحضر، وفروض يجب أن تصمح، وميزان يجب أن يمسكه المعلم بيده، ليخكم على هذا وذاك حكما يوحيه العدل والعقل، فالمعلم يسلح أفكار الناشئين بالحق أمام الباطل، وبالفضيلة ليقتلوا الرزيلة، وبالعلم ليقضوا على الجهل، إنه يشعل المصباح المنطفي، ويضيء الطريق المظلم. 


 

شارك الملف

آخر الملفات المضافة