حل درس التعصب الأعمى للأفكار والأشياء عربي الصف الثامن الفصل الثاني

الصف الصف الثامن
الفصل لغة عربية الصف الثامن
المادة لغة عربية الصف الثامن الفصل الثاني
عدد الزيارات 6470
تاريخ الإضافة 2020-12-18, 14:27 مساء

حل درس التعصب الأعمى للأفكار والأشياء عربي الصف الثامن الفصل الثاني 

التعصب الاعمى للأفكار و الأشياء

بنية الكتابة : بنية النص التفسيري القائم على المشكلة والحل 

في شرح المصطلح :

1- النص التفسيري نص يقدم معلومات عن موضوع ما أو يصف شيئا لأة يشرح ظاهرة 

2- ولكي يكتب الكاتب نصا تفسيريا عليه أن يبحث في الموضوع المراد طرحه ويجمع المعلومات الشاملة من المصارد الموثوقة كالكتب والموسوعات والمجلات العلمية المتخصصة والمواقع العلمية أو الرسمية ثم ينظم معلوماته ويعرضها عرضا مرتبا وفق بنية محددة 

3- هناط طرائق كثيرة لكتابة نص تفسيري منها اعتماد بنية عرض المشكلة والحل عندما يريد الكاتب أن يتناول مشكلة أو ظاهرة ما تحتاج إلى عرض وبحث لمعرفة طبيعة المشكلة أو الظاهرة ومعرفة أسبابها واقتراح الحلول المناسبة 

كيف تكتب نصا تفسيريا قائما على المشكلة والحل ؟

هناك خطوات مهمة عليك أن تلتزم بها لكتابة نص تفسيري قائم على المشكلة والحل 

أولاً : البحث والقراءة وطرح الأسئلة 

النص التفسيري القائم على المشكلة والحل يتطلب من الكاتب أن يقرأ معلومات موسعة عن الموضوع في المصادر المختلفة وبخاصة الكتب الصادرة عن أهل الاختصاص فإذا كان الموضوع علميا وجب أن يقرأ عنه في الدرويات والمجلات الموثوقة وكذلك في الكتب المرجعية التي تبحث في الظاهرة بأسلوب منهجي ولكي تجمع معلومات حول مسألة (التعصب الأعمى للأفكار والأشياء ) عليك أن تقرأ حول تفسير المفهوم ومظاهر التعصب العمى للأفكار والأشياء وأسباب تعصب بعضهم أفكارهم وإن كانت عديمة الجدوى والأدلة الدينية والمنطقية والعلمية التي تدحض ذلك ونتائج التعصب لللأفكار على الفرد والمجموعة ووسائل التخلص من ذلك 

ثانياً : تنظيم الأفكار ورسم مخطط واضح للنص 

النص التفسيري مثل أي نص أو مقال يتكون من فقرات عليك بعد جمع المادة أن تقرأها جيدا ثم تصوغ الأفكار بقلمك وأسلوبك وان تحسن  التخطيط والتنطيم ولكي نساعدك على كتابة مقالك وضعنا لك هذا المخطط كمثال :

المقدمة : اكتب مدخلا يوضح بعض ما نشاهده في المجتمع من تعصب لبعض الأفكار غير الجيدة لمجرد أننا أصحابها أو أننا قد ورثنا دون أن نتفكر في صحتها ومناسبتها لنا في هذا الزمن 

خصص الفقرة الثانية لتفسير المفهوم كما ورد في الدراسات والأبحاث الاجتماعية أما في الفقرة الثالثة فيمكنك أن تسرد بعض الأمثلة الموضحة لذلك أما في الفقرة الرابعة تكتب حول أسباب التعصب للأفكار والعادات أما الفقرة الخامسة فتخصص للأدلة المنطقية والعلمية التي تدحض التعصب وفي الفقرة السادسة تكتب عن نتائج التعصب على الفرد والمجتمع 

ونختم المقال بشرح يوضح أساليب التخلص من ذلك ويدعو القارئ لتحكيم النطق والعلم والمصلحة 

كتابة المسودة 

بعد جمع المادة وكتابة المخطط عليك أن تشرع في كتابة المسودة التي قد تدفعك إلى إعادة النظر في بعض النقاط وتغيير بعض الأمور حتى تطمئن أن نصك صار متماسكا أكثر ولا تنس الأمور المهمة التي يجب أن تنتبه إليها حين تكتب نصا تفسيريا قائما على المشكلة والحل 

بعض الأمور المهمة التي يجب ان  تنتبه إليها حين تكتب نصا تفسيريا قائما على المشكلة والحل 

*اللغة الواضحة الموضوعية : عليك ان تكتب بلغة محايدة ولا تكثر من التعبير عن المشارع والعواطف 

*لا تستخدم ضمير المتكلم في كتابة النص التفسيري لا تقل : أنا أحب هذا الأمر أو هذا الحل يعجبني 

*احرص على تنظيم نصك بحيث تعرف عدد الفقرات التي يتكون منها فإذا كانت لديك خمس فكر تريد أن تعرضها فيجب أن يتألف نصك من سبع فقرات ( المقدمة +خمس +فكر +الخاتمة )

مفهوم التعصب :

شعور داخلي يجعل الإنسان يتشدد فيرى نفسه دائما على حق ويرى الآخر على باطل بلا حجة

أو برهان. ويظهر هذا الشعور بصورة ممارسات ومواقف متزمتة ينطوي عليها احتقار الآخر وعدم الاعتراف بحقوقه وإنسانيته.

الأدلة المنطقية التي تدحض التعصب :

إن أردنا إيقاف الناس من التعصب, علينا إقناعهم بطرق منطقية و صحيحة . يمكننا أن نعطيهم بعض الأمثلة عن قصص انتهت بموقف سيء بسبب التعصب, أو قصة انتهت بموقف سعيد لأن أصحابها

لم يكونو متعصبون. يمكننا أيضا تذكيرهم بالنتائج السلبية التي يحدثها التعصب, أو أثرها السلبي على المجتمع.

أسباب التعصب

1) عدم المعرفة والجهل

2) النشأة، حيث تعتبر الأسرة نواة المجتمع، وتعتبر نشأة الفرد في أسرة تميز بين الجنسين أو اللون سبباً بالتعصب.

3) عدم امتلاك مهارات التواصل مع الآخرين وإدراة الحوار وتقبل الرأي المخالف 

أنواع التعصب : التعصب الرياضي

التعصب الرياضي، يمكن تعريفه بأنّه: مرض الحب الأعمى لفريق، أو جهة رياضية مُعيَّنة، وفي الوقت نفسه هو مرض الكراهية العمياء للفريق المنافس، وأنصاره، وتمنّي الضرر لكلّ ما يتعلّق بالنادي الخصم؛ فالشخص المتعصب رياضياً يُحب نادِيَهُ المُفضَّل محبّةً مُبالَغاً فيها، تجعله يغفل عن الحقائق، وقد يتنازل عن كثير من مبادئ التعامل مع الآخرين؛ بسبب تعصُّبه لناديه المُفضَّل.

شارك الملف

أنا ربوت