تلخيص الأمراض المعدية أحياء حادي عشر عام

المادة الصف الحادي عشر عام
حجم الملف 1.05 MB
عدد الزيارات 1322
تاريخ الإضافة 2020-11-10, 16:33 مساء

تلخيص الأمراض المعدية أحياء حادي عشر عام

 

الاتصال المباشر : أحد الأنماط الرئيسة لانتقال مسببات الأمراض من أمثلة هذه الأمراض، نزلات البرد وكثرة الوحيدات المعدية 

الاتصال غير المباشر : انتقال بعض مسببات الأمراض عبر الهواء 

الناقلات : مثل المفصليات وتشمل الحشرات اللادغة كالبعوض والذباب

مرض اللايم والملاريا وحمى النيل الغربي في أمراض تنقلها الناقلات إلى البشر 

تنتج بكتيريا التيتانوس سما فتاكا يسبب تشنجات في العضلات الإرادية 

مرض التسمم الوشيقي : التسمم الناتج عن أكل اللحوم وهو عادة يحدث عندما يأكل الشخص طعاما نمت فيه البكتيريا الوشيقة (الكلوستريدوم بوتولینوم) 

هذه البكتيريا تنتج سما يشل الأعصاب 

مركز مكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC) في مدينة أتلانتا في ولاية جورجيا يستقبل معلومات من الأطباء والعيادات الطبية ، ينشر أسبوعيا تقريرا عن معدل حدوث أمراض محددة 

تراقب منظمة الصحة العالمية (WHO) معدل حدوث الأمراض في العالم 

الأمراض المستوطنة: أمراض موجودة باستمرار بكميات صغيرة داخل الجماعة الإحيائية 

الوباء المنتشر : انتشار وباء ما على نطاق واسع في منطقة كبيرة مثل دولة أو قارة 

المضاد الحيوي : مادة قد تقتل الكائنات الدقيقة أو تعيق نموها 

فطر البنسيليوم يفرز مادة البنسلين الكيميائية لتقتل البكتيريا المتنافسة التي تنمو على مصدر طعام الفطر يستخدم العديد من إفرازات الفطريات مضادات حيوية مثل الإريثروميسين والنيومايسين والجنتاميسين

يحدث الانتخاب الطبيعي عندما تبقى الكائنات الحية ذات التنوعات المفضلة على قيد الحياة وتتكاثر وتنقل تنوعاتها إلى الجيل التالي 

مرض المكورات العنقودية : سلالات من البكتيريا المقاومة للعديد من المضادات الحيوية يحدث في ظروف معيشية ذات كثافة عالية ، يؤدي إلى إصابات جلدية أو التهاب رئوي أو التهاب سحائي

 

القسم2 : جهاز المناعة 

المناعة غير المتخصصة: 

المناعة المتخصصة : 

- تساعد في منع الإصابة بالأمراض 

- تقوم بتطوير وسائل دفاعها 

- تساهم في إبطاء تقدم المرض

- تعد الاستجابة المناعية الأكثر فاعلية

- تعتبر خط الدفاع الأول 

الحواجز : تستخدم للحماية ضد مسببات الأمراض 

1.حاجز الجلد 

يعد الجلد السليم وافرازاته خط الدفاع الأول و الأساسي تساعد طبقات خلايا الجلد الميت في توفير الحماية ضد غزو الكائنات الدقيقة عن طريق تكوين حاجز 

- البكتيريا الطبيعية الموجودة على الجلد تحمية ضد هجوم الميكروبات او الطفيليات المسببة للأمراض 

2. الحواجز الكيميائية

يحتوي كل من اللعاب والدموع والإفرازات الأنفية على إنزيم ليسوزیم وهو يحلل جدران الخلايا البكتيرية مما يقتل مسببات الأمراض وسائل الدفاع الكيميائية: 

1. إنزيم ليسوزیم 

2. المخاط 

3. حمض الهيدروكلوريك 

4. عملية الهضم

 

المناعة المتخصصة :

الجهاز اللمفي: يشمل الجهاز اللمفي الأعضاء والخلايا التي ترشح اللمف والدم وتدمر الكائنات الدقيقة الغريبة وتمتص الدهون

الأعضاء اللمفية :

تحتوي أعضاء الجهاز اللمفي على أنسجة وخلايا لمفية والقليل من أنواع الخلايا الأخرى والنسيج الضام 

الخلايا اللمفية : أحد أنواع كريات الدم البيضاء التي تنتج في نخاع العظم الأحمر 

تشمل الأعضاء اللمفية : العقد اللمفية واللوزتين والطحال والغدة الزعترية والأنسجة اللمفية المنتشرة 

العقد اللمفية ترشح اللمف وتزيل المواد الغريبة منه 

- الطحال يخزن الدم ويدمر خلايا الدم الحمراء التالفة 

- الغدة الزعترية تؤدي دورا في تنشيط نوع معين من الخلايا اللمفية يسمى خلايا T استجابة الخلية B 

الأجسام المضادة : بروتينات تنتجها الخلايا اللمفية B التي تتفاعل بشكل محدد مع مولد ضد غريب 

مولد الضد : مادة غريبة عن الجسم تسبب استجابة مناعية ويمكنه الارتباط بجسم مضاد أو خلية T 

الخلايا B : خلايا لمفية توجد في كل الأنسجة اللمفية

 

الخلية T المساعدة تسمى هذه الخلية اللمفية "مساعدة" و لأنها تحفز إفراز الأجسام المضادة في الخلايا B تكون الخلايا 8 مجموعات عديدة من الأجسام المضادة عن خديعة طريق استخدام الDNA الذي يحمل شفرة إنتاج العديد من السلاسل البروتينية الثقيلة أو الخفيفة التي تكون الأجسام المضادة 

الخلايا T القاتلة : خلايا منشطة تدمر مسببات الأمراض وتطلق مواد كيميائية تسمى السيتوكينات 

الاستجابة الأولية : استجابة الجسم الأولى لغزو مسبب المرض

خلايا الذاكرة : خلايا طويلة الأجل تتعرض إلى مولد الضد أثناء الاستجابة المناعية الأولية ، تحمي الجسم عن طريق تقليل احتمال تطور المرض في حال تعرض الجسم مجددا إلى مسبب المرض نفسه 

المناعة السلبية : تحدث الحماية المؤقتة ضد مرض معير عندما تنقل الأجسام المضادة التي كونها أشخاص أو حيوانات أخرى إلى الجسم أو تحقن فيه 

- يتوفر علاج المناعة السلبية للأشخاص الذين تعرضوا لالتهاب الكبد A وB والتيتانوس وداء الكلب 

- تتوفر الأجسام المضادة لإبطال مفعول سم الثعبان أو العقرب 

المناعة الفاعلة : تحدث المناعة الفاعلة بعد تعرض جهاز المناعة إلى مولدات الضد الخاصة بالأمراض وانتاج خلايا الذاكرة

تنتج المناعة الفاعلة عن وجود مرض معد أو تحصين في الجسم 

التحصين "التلقيح": التعرض المتعمد للجسم إلى مولد ضد مما يؤدي إلى تطوير استجابة أولية وخلايا ذاكرة مناعية

 

القسم 3 : الاختلالات غير المعدية 

المهاق وأنيميا الخلايا المنجلية وداء هنتنغتون ونزف الدم ينتجون بسبب وراثة جينات لا تعمل بشكل سليم في الجسم 

متلازمة داون : من الاختلالات الكروموسومية التي تنتج عن أعداد کروموسومات غير عادية 

مرض الشريان التاجي (CAD): مرض قلبي وعائي يؤدي إلى انسداد الشرايين التي تنقل الدم المؤكسج إلى عضلة القلب ، وهو حالة ذات أصول بيئية ووراثية 

الأمراض المزمنة: أمراض تنتج عن تلف جزء من الجسم وقد يكون نتيجة لعملية الشيخوخة الطبيعية 

- ترجح إصابة الأشخاص بمرض مزمن بسبب ترکيبهم الوراثي 

المرض الأيضي : مرض ينتج عن خطأ في أحد المسارات الكيميائية الحيوية وتسبب عدم القدرة على هضم أنواع معينة من الأحماض الأمينية أو تنظيم عمليات الجسم 

مرض السكري من النوع الثاني : يحدث عندما لا ينتج البنكرياس الكمية الصحيحة من الإنسولين ولا يدخل الجلوكوز إلى خلايا الجسم بشكل طبيعي 

السرطان : نمو غير طبيعي للخلايا 

- تسبب عوامل وراثية وبيئية معا في الإصابة بالسرطان 

اللوكيميا : سرطان خلايا الدم 

الأمراض الالتهابية : أمراض ينتج فيها الجسم استجابة التهابية لمادة شائعة من الأمراض الالتهابية : الحساسية والمناعة الذاتية 

- الاستجابة الالتهابية في المرض المعدي تعزز من الاستجابة المناعية الكلية وهي تكون نتيجة لإزالة جهاز المناعة للبكتيريا أو الكائنات الدقيقة 

- الاستجابة الالتهابية في المرض الالتهابي لا تكون مفيدة للجسم

لماذا تكون التحصينات فاعلة في الوقاية من الأمراض ؟ 

- تسمح خصائص الاستجابة المناعية الثانوية للتحصينات بأن تكون فاعلة في الوقاية من المرض 

الاستجابة المناعية الثانوية : استجابة التعرض للمرة الثانية إلى مولد الضد 

خصائص الاستجابة الثانوية لمولد الضد تكون أسرع من الاستجابة الأولية تكون الاستجابة الكلية ، استجابة كل من الخلايا B و T أكبر أثناء التعرض الثاني 

- تدوم الاستجابة الكلية لمدة أطول بعد التعرض الثاني مرض نقص المناعة المكتسبة (الإيدز) هو من الأمراض التي تؤثر في فاعلية جهاز المناعة ، وهو ينتج عن الإصابة بفيروس نقص المناعة البشري 

- عدد المصابين بفيروس نقص المناعة البشري بلغ 33 مليون شخص على مستوى العالم

تحتوي خلايا T المساعدة على مستقبلات (+CD4) على سطحها تستخدم ے للتعرف على الخلايا في المختبر

فيروس نقص المناعة البشري: فيروس ذي حمض نووي رايبوزي (RNA) يصيب الخلايا T المساعدة 

فيروس نقص المناعة البشري يعتبر مرضا ثانويا للنقص المناعي 

المشكلات التي يواجهها المرضى 

- السلالات المقاومة 

- العقاقير الباهظة الثمن 

- الآثار الجانبية

 

شارك الملف

أنا ربوت