حل درس سكان العالم اجتماعيات ثامن

الصف الصف الثامن
الفصل دراسات اجتماعية الصف الثامن
المادة اجتماعيات ثامن الفصل الاول
حجم الملف 6.79 MB
عدد الزيارات 5994
تاريخ الإضافة 2020-09-05, 10:56 صباحا

حل درس سكان العالم اجتماعيات ثامن : نقدم اليكم في هذا الملف حلا شاملا للدرس بكل ما تضمن من أسئلة وتدريبات ، من منهج الدراسات الاجتماعية ، الصف الثامن 

 

مفاهيم ومصطلحات :

علم السكان : 

الزيادة السكانية الطبيعية. 

الزيادة السكانية غير الطبيعية. 

التركيب العمري للسكان. 

التركيب النوعي للسكان

 

قيم ومواطنة : السعادة . العمل . التجديد والابتكار. العطاء

 

الفكرة الرئيسة 

تزايد عدد سكان العالم تزايدا كبيرا من القرن الثامن عشر، بينما شهد القرن العشرون تحولا سگانيا كبيرا في معدلات النمو السكاني نجمت عنه تغيرات اقتصادية واجتماعية وتكنولوجية واسعة أسهمت بانخفاض كبير في معدلات الوفيات وأثرت في تركيب السكان واختلاف توزيعهم ومناطق كثافتهم من منطقة لأخرى على سطح الأرض

 

مخطط الدرس

سكان العالم

أولا نمو السكان

ثانيا : ترکیب السكان وتوزيعهم

 

أولا : نمو السكان :

تشير المصادر التاريخية أن جذور علم السكان تمتد إلى أزمان تاريخية قديمة، ففكرة العد السكاني كانت موجودة منذ زمن طويل وبخاصة لدى البابليين والمصريين القدماء وتدل الآثار والشواهد الموجودة على أنه تم إجراء أول حصر للسكان في عام 2000 ق. م. وقد زاد الاهتمام بدراسة السكان في العصر الحديث، وخاصة خلال القرن العشرين الذي شهد أكبر التغيرات السكانية

 

يحتفل المجتمع العالمي في 11 يوليو من كل عام باليوم العالمي  للسكان بغرض مناقشة القضايا السكانية وإبراز أهميتها في تحقيق التنمية المستدامة والعمل على إيجاد الحلول المناسبة لها. وقدر عدد سكان العالم بنصف مليار نسمة عام 1650م وتشير تقارير الأمم المتحدة وفقا لإحصائيات النمو السكاني أن عدد سكان العالم البالغ (7 .4) مليار نسمة عام 2016م سيزيد عن (8) مليار نسمة عام 2025م

وانطلاقا من فكر الباني المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان - طيب الله ثراه "إن الدولة تعطي الأولوية في الاهتمام لبناء الإنسان ورعاية المواطن في كل مكان من الدولة وأن المواطن هو الثروة الحقيقية على هذه الأرض"، فقد أولت دولة الإمارات العربية المتحدة وحكومتها الرشيدة اهتماما كبيرا بسكانها باعتبارهم الثروة الحقيقية للوطن، فشهدت الدولة خلال العقود الماضية في ظل الاتحاد تزايدا كبيرا في عدد سكانها وفق الرسم البياني الآتي:

 

العوامل المؤثرة في نمو السكان : 

الزيادة الطبيعية للسكان ( النمو الطبيعي ) : 

يسمى التغيير السكاني الناتج عن الفرق بين عدد المواليد وعدد الوفيات في فترة محددة لسكان مجتمع معين بالزيادة الطبيعية للسكان، ويحسب معدل الزيادة السكانية وفق المعادلة الآتية معدل الزيادة السكانية = الفرق بين عدد المواليد وعدد الوفيات في سنة محددة تقسيم متوسط عدد السكان في تلك السنة 

ويحسب المعدل عادة بالألف أو بالمئة.

 

الزيادة الطبيعية في دولة الإمارات العربية المتحدة : 

بلغ معدل الزيادة الطبيعية في دولة الإمارات العربية المتحدة عام 1977م (3.4 %) وانخفض المعدل إلى (1 . 4 %) عام 2013م، ورغم الانخفاض الكبير للوفيات في دولة الإمارات العربية المتحدة فإن معدل المواليد أيضا انخفض بشكل كبير مما أدى إلى انخفاض معدل النمو الطبيعي للسكان. 

 

نظام السجل السكاني وبطاقة الهوية في دولة الإمارات العربية المتحدة : 

يعد برنامج السجل السكاني مشروعا وطنيا رائدا يندرج ضمن الخطط التنموية الهامة في دولة الإمارات العربية المتحدة، وهو من المبادرات الحكومية الرامية إلى تحقيق التنمية المستدامة والتطوير في جميع جوانب الحياة بالإضافة إلى كونه من أهم مشاريع الحكومة الإلكترونية بالدولة. وقد أنجزت هيئة الإمارات للهوية نظام السجل السكاني في الدولة، وتسجيل جميع السكان "مواطنين ومقيمين" في مشروع بطاقة الهوية، وتسعى الهيئة إلى تطوير منظومة إدارة الهوية في دولة الإمارات العربية المتحدة، بما يسهم في تعزيز أمن الدولة ومكانتها التنافسية عالمياء وبناء اقتصاد تنافسي منيع، ومجتمع ينعم بأفضل مستويات العيش الكريم، في بيئة معطاءة ومستدامة 

ويبين الشكل التالي طريقة الربط الالكتروني بين الهيئة وأهم القطاعات الحيوية في البلاد

المالية البنوك التأمين

المعاشات والتقاعد

الشؤون الاجتماعية

الأسواق المالية

الداخلية - جوار السفر - خلاصة القيد - رخصة القيادة

السجل السكاني وبطاقة الهوية

العمل والإقامة

القضاء - الطلاق - الزواج

الصحة - الخدمات الصحية - المواليد

أخرى

التعليم - الكليات - الجامعات

 

الزيادة غير الطبيعية للسكان ( الهجرة ) : 

هي الزيادة الناجمة عن هجرة السكان من دولة إلى أخرى، فالمهاجرون من دولة إلى أخرى ينقصون عدد السكان في الأولى، ويزيدون العدد في الثانية ويوجد فرق بين المهاجرين المغادرين، والمهاجرين الوافدين ويطلق عليه اسم ( صافي الهجرة ) ويمكننا حساب معدل الزيادة السكانية = معدل الزيادة الطبيعية + معدل صافي الهجرة 

وتنقسم الهجرة التي تعد من العوامل المؤثرة في نمو السكان غير الطبيعي إلى نوعين هما :

أنواع الهجرة

الهجرة الخارجية الدولية

وهي انتقال الأفراد من دولة إلى أخرى

الهجرة الداخلية

وهي انتقال الأفراد من منطقة إلى أخرى داخل الدولة الواحدة لأسباب عديدة منها: - قلة فرص العمل في الريف - نقص الخدمات العامة مثل : ( التعليم والصحة والترفيه )

 

أ. العوامل الطبيعية  

المناخ

يؤثر المناځ تأثيرا مباشرا في توزيع السكان وحياتهم، ويوجد ارتباط واضح بين عناصر المناخ من ناحية و حجم و توزيع السكان من ناحية أخرى و يعتقد بعض المفكرين أن الحضارات تقوم فقط حيث تتحدى البيئة السكان، وحينما  يكونوا على استعداد للاستجابة لهذا التحدي،  فمثلا إن الجو الحار الجاف يجعل الأرض غير  مناسبة للزراعة ويمثل تحديا للسكان الذين  يعيشون فيها، ويمكن أن يواجهوا هذا التحدي ببناء أنظمة ري لتحسين الأرض وإقامة الزراعة 

بينما انهارت حضارات حينما فقد الناس قدرتهم على المواجهة والتجديد والابتكار، والقدرة على المواجهة والتجديد والابتكار سمة من سمات القيادة الرشيدة لدولة الإمارات العربية المتحدة للحفاظ على الانجازات وتحقيق الطموحات، وهذا ما عبر عنه سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان خلال كلمته في القمة الحكومية الثالثة 2015م

 

ان الشيخ زایدا كان مبتکرا في حياته اليومية؛ فهو لم يكن مؤقتا فقط بل كان معلقا: فقد رغب دائما في ابتكار الجديد لخدمة وطنه وشعبه وتحقيق السعادة والرفاهية لهم فهو لم يعرف المستحيل طريقا إليه، كان زايد لديه إصرار على تحويل أفكاره إلى أرض الواقع ولم يكن يتبع طريقة تقليدية في التفكير. كان دائم الابتكار والإبداع في الوصول إلى غايته لخدمة الوطن والشعب وأضاف سموه : 

"لذلك أعلن صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان عام 2015م عاما للابتكار وأن أحد أهم مشاريع المستقبل لدينا خصوصا في مجال الابتكار هو إطلاق مسبار يصل إلى صحراء المريخ خلال سبع سنوات، أي في العام 2021م لتكون دولة الإمارات العربية المتحدة أول دولة عربية وإسلامية تصل هناك، وهي مهمة ليست مستحيلة أمام الإصرار والإيمان بالعزيمة والابتكار".

 

ب. العوامل البشرية 

تتعدد العوامل البشرية المؤثرة في توزيع السكان، وتتفاوت في تأثيرها حيث تتضم عوامل اقتصادية وسياسية، وتتنوع الأنشطة الاقتصادية ونوع المهنة التي يمارشها الإنسان من بيئة لأخرى مما يسهم في اختلاف توزيع السكان، وتعد مهنة الزراعة والرعي من المهن التقليدية القديمة التي أثرت في توزيع السكان، وتعد مناطق استغلال الثروة المعدنية والمناطق الصناعية مناطق تركز سكاني، وغالبا ما يحدث تطابق بين مناطق توزيع السكان مع توزيع المناطق الصناعية، كما توجد علاقة طردية بين توافر شبكة النقل والمواصلات وبين توزيع السكان، بينما تؤدي الهجرة بأنواعها والحروب والمشكلات السياسية إلى إعادة توزيع السكان في العالم

شارك الملف

أنا ربوت