تلخيص اكتشاف الذرة علوم صف سابع

الصف الصف السابع
الفصل علوم الصف السابع
المادة علوم الصف السابع الفصل الاول
حجم الملف 530 KB
عدد الزيارات 3017
تاريخ الإضافة 2020-06-23, 23:56 مساء

الصف : السابع 

الدرس : الثامن 

العنوان : اكتشاف أجزاء الذرة 

الأفكار البدائية عن المادة :- 

1- فروض ديموقريطوس :- 

أعتقد أن المادة تتكون من أجسام صغيرة و صلبة يتعذر تقسيمها أو تكوينها أو تدميرها ، و أطلق علي هذه الجسيمات اسم Atom = الذرة 

اختلاف الذرات يؤدي إلى اختلاف المادة (فبتالي تحدد خصائص الذرات خواص المادة) . 

اعتقد أنه يوجد فراغ بين هذه الذرات ← هذا الاعتقاد اعترض عليه أرسطو . 

2- فروض أرسطو :- 

لم يؤيد فكرة وجود فراغات بين الذرات 

أيد فكرة أن كل المواد تتكون من النار و الماء و الهواء و التراب 

3- فروض دالتون (النموذج الذري) : 

تتكون كل المواد من ذرات يتغير تقسيمها أو تكوينها أو تدميرها (طبقا لقانون حفظ الكتلة) 

أثناء حدوث التفاعل الكيميائي ، لا يمكن أن تتحول ذرات العنصر إلي ذرات عنصر أخري 

تتطابق ذرات العنصر بعضها مع بعض لكنها تختلف عن ذرات عنصر آخرى 

تندمج الذرات بنسب محددة 

الذرة :- ۔ 

هي الجزء الأصغر من العنصر ، الذي يمثل هذا العنصر 

حجم الذرة : تختلف حجم الذرة باختلاف العناصر 

He < H < O

جميع الذرات صغيرة للغاية و لا يمكن رؤيتها بالعين المجردة ولا بعض المجاهر 

يمكن رؤية الذرة بواسطة المجهة النفقي الماسح (STM ) 

الذرات ليست أصغر جسيمات في المادة لأن الذرة تحتوي على جسيمات أصغر .

1- طومسون (إكتشاف الإلكترونات) :-

إذا تم إفراغ الأنبوب من معظم الهواء الموجود بداخله ، و مررنا الكهرباء من خلال الأسلاك فإن الأشعة ستنتقل من أحد الأقطاب إلى الطرف الآخر من الأنبوب ، تسمي هذا الشعاع (أشعة الكاثود

ولمعرفة ما إذا كان الشعاع يحمل شحنة أم لا ، نضع صفائح مختلفة الشحنة من كل ناحية مما يؤدي إلي ميل الشعاع إلى الصفيحة الموجبة 

بما أن الشحنات المتشابهة تتنافر و المختلفة تتجاذب فبتالي هذا الشعاع (شحنته سالبة)

استنتج طومسون أن أشعة الكاثود تتكون من جسيمات صغيرة سالبة الشحنة و أطلق علي هذه الجسيمات إلكترونات 

الإلكترون : هو جسيم يحمل شحنة كهربائية واحد ( 1- ) 

بما أن الذرة متعادلة فإنه يجب أن تحتوي الذرة علي جسيمات موجبة الشحنة 

النموذج الذري لطومسون : 

أقترح أن الذرة عبارة عن جسم كروي له شحنة موجبة موزعة علية بالتساوي في أنحائه 

2- رذرفورد (اكتشاف النواة) :- 

حصل رذرفورد على جسيمات ألفا موجبة الشحنة و كثافتها عالية من مادة مشعة 

سمح لجسيمات ألفا أن تصطدم بلوح معدني مبطن من مادة تومض عند مكان اصطدام جسيمات ألفا ، بالتالي استطاع بذلك تحديد مكان و عدد جسيمات ألفا الساقطة على اللوح من خلال الومضات الظاهرة عليه 

وضع رذرفورد صحيفة رقيقة جدا من الذهب تعترض مسار جسيمات ألفا قبل أن تصطدم باللوح المعدني و استنتج ما يلي :

المشاهدة ← النتائج

معظم جسيمات ألفا ظهر أثرها في نفس المكان الأول الذي ظهرت فيه قبل وضع صحيفة الذهب ← الذرة معظمها فراغ و ليست كرة مصمتة كما قال كل من (دالتون و طومسون)

نسبة قليلة جدا من جسيما ألفا لم تنفذ من صحيفة الذهب ، و لكنها ارتدت في عكس مسارها  ← يوجد بالذرة جزء كثافته كبيرة و يشغل حيز صغير جدا أطلق عليه (نواة الذرة)

ظهور بعض ومضات على جانبي الموضع الأول ← لابد أن تكون شحنة هذه النواة و التي تتركز فيها معظم كتلة الذرة متشابهة لشحنة جسيمات ألفا الموجبة ، لذلك تنافرت معها

النموذج الذري لرذرفورد : 

أن الذرة تتكون من فراغ ، و أن بعض جسيمات ألفا المرتدة إلى الخلف لابد من أن تكون قد اصطدمت بكتل 

كثيفة و موجبة ( نواة الذرة ) . 

3- اكتشاف النيوترونات :- 

اكتشف جيمس تشادويك أن النواة تحتوي إلى جانب البروتونات على النيوترونات 

النيوترون : جسيم متعادل موجود في نواة الذرة .

4- النموذج الذري لبور :- 

لقد درس بور ذرات الهيدروجين لأنها تحتوي على إلكترون واحد فقط 

إفتراضيات بور لذرة الهيدروجين :- 

1. يدور حول النواة عدد من الإلكترونات السالبة الشحنة مساويا لعدد البروتونات الموجبة الشحنة التي توجد داخل النواة 

2. للإلكترونات الموجودة في مستوي الطاقة كمية محددة من الطاقة ، و للإلكترونات الأقرب إلى النواة طاقة أقل من الإلكترونات الأبعد من النواة 

3. عند إضافة طاقة إلى الذرة ، تكتسب الإلكترونات الطاقة و تنتقل من مستوى طاقة منخفض إلي مستوي طاقة أعلى 

4. عندما تعود الإلكترونات إلى مستوى الطاقة المنخفض ، ينبعث منها كمية معينة من الطاقة على صورة ضوء (هذا هو الضوء الذي تراه عند تسخين العناصر) 

عیوب نموذج بور : لقد أظهرت الأبحاث أن مستويات الطاقة غير مرتبة في مدارات دائرية 

5- النموذج الذري الحديث :- 

تكون الإلكترونات سحابة إلكترونات 

سحابة إلكترونات : هي منطقة محيطة بنواة الذرة يتواجد فيها الإلكترون على الأرجح 

من المستحيل تحديد كل من سرعة الإلكترون و موقعه بالضبط عند لحظة زمنية معينة . 

6- الكواركات :- 

إن البروتونات و النيوترونات تتكون من جسيمات أصغر باسم الكواركات 

يوجد 6 أنواع من الكواركات : الفوقي - التحتي - الجذاب - الغريب - العلوي - السفلي 

يتكون البروتون من : اثنين من الكواركات الفوقية ، كوارك واحد تحتي 

يتكون النيوترون من : اثنين من الكواركات التحتية ، كوارك واحد فوقي

شارك الملف

التعليقات

تيليجرام
منذ 11 شهر

رائع و ، مفيد جداً