حل كل دروس الكتاب إسلامي سادس

الصف الصف السادس
الفصل تربية اسلامية الصف السادس
المادة اسلامية سادس الفصل الاول
حجم الملف 38.44 MB
عدد الزيارات 1694
تاريخ الإضافة 2020-06-18, 20:08 مساء

الدرس الأول

وقاية المجتمع من الجرائم الأخلاقية - سورة النور 1-10 

أتعلم من هذا الدرس أن :

1- أسمع الآيات الكريمة مراعيا أحكام التلاوة 

2- أفسر معاني مفردات الآيات الكريمة 

3- أبين الآثار المترتبة على الزنا 

4- أستنتج معنى اللعان و الحكمة منه

5- أحرص على القيم التي تضمنتها الآيات الكريمة. 

أبادر لأتعلم 

سبب تسمية السورة :

 نزلت سورة النور في المدينة المنورة ، وترتيبها في القرآن الكريم بعد سورة (المؤمنون) ، وسبب تسمية سورة النور بهذا الاسم لتضمنها الآية المشرقة آیة النور وهي قوله تعالى : (الله نور السموات والأرض) ولما اشتملت عليه من الأحكام والآداب التي تدعو إلى العفاف والستر والفضيلة التي تنير للمؤمن قلبه وحياته. ولن يبدد سحائب ظلمات الفواحش إلا نور ينزل من النور سبحانه 

أتعاون :

بالتعاون مع مجموعتي أوضح خصائص القران المدني

1. آياتها طويلة

2. الخطاب فيها ب ( يا أيها الذين آمنوا )

3. فيها تشريعات تفصيلية . 

أربط :

بين قوله تعالى في سورة المؤمنون : « والذين هم لفروجهم حافظون) ، وبين قوله تعالى في سورة النور : (الزانية والزاني) ، وقوله : (قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم ويحفظوا فروجهم) 

أن غض البصر وسيلة للطهارة والعفة ومنع الزنى ومخاطرة

أتعرف تفسير المفردات القرآنية

المفردة : تفسيرها 

سورة : مجموعة من الآيات القرآنية أقلها ثلاث آيات ، لها بداية ونهاية 

بينات : واضحات

تذكرون : تتعظون 

رأفة : شفقة أو عطف أو رحمة

طائفة : جماعة

ينكح : يتزوج

يرمون : يتهمون ( بالزنى ) 

المحصنات : العفيفات

الفاسقون : الخارجون عن طاعة الله

بأربعة شهداء : أربعة شهود

ويدرؤا : يدفع 

أفهم دلالة الآيات :

أسوار العفاف والطهر 

السورة في اللغة هي اسم للمنزلة الشريفة ، ويسمى المرتفع من الجدار سورا ؛ ولذلك سميت السورة من القرآن سورة لشرفها وارتفاعها ، وقد بدأت سورة النور بكلمة (سورة) لتوحي للمتدبر لها أن هذه الآيات الكريمة إنما جاءت لتبني أسوارا كثيرة تحوط العفة ، وتحمي الطهر 

بينت السورة العقوبة، فردعت ذوي النفوس الضعيفة، وركزت على إقناع العقول بفضل العفة ودناءة الفاحشة، وحصرت على أن تسمو بالنفوس لتستشعر رقابة الله الدائمة. 

لقد امتن الله علی عباده بما أنزل عليهم في هذه السورة من الفرائض والأحكام المعللة، وبما فصله لهم من أدلة ، ليتعظوا ويعملوا بما جاء فيها ، مما فيه سعادتهم في دنياهم وآخرتهم ، ولأجل ألا تقع الأعراض ضحية الخطأ والصواب ، فنظم بهذه الفرائض والأحكام العلاقات بين الأفراد وأشاع الاستقرار في حياة المجتمع قال القرطبي " مقصود هذه السورة ذكر أحكام العفاف والستر"

إن إسناد إنزال هذه السورة إلى الله تعالى (أنزلتها) والتأكید علی فرضیتها (وفرضناها) وتكرار فعل الإنزال (وأنزلنا) إنما هو لإظهار أهمية أحكام هذه السورة لما لها من أثر في تطهير المجتمع وصيانة الأسر والأعراض ، وأن لها صفة الإلزام فلا مجال للتهاون فيها سواء من الفرد أو المجتمع 

أستنتج وأطبق 

أي المعاني السابقة تنطبق على معنی ( آية ) الواردة في قوله تعالی : (وأنزلنا فيها أيات بينات) 

نص قراني 

أعلل :

ختم الآية بقوله شالي : (لعلكم تذكرون) 

لأن : " تذكرون " : تجنب المعصية بالذكر والتذكر والتذكير 

أناقش : 

متعاونا مع زملائي الفرق بين التذكر والتفكر

التذكر

هو استحضار الذهن ما كان غافل عنه من معارف وعلوم تعلمها سابقا

كل متذكر متفكر ولا يلزم أن يكون كل متفكر متذكرا

التفكر

طلب القلب علوما ومعارف جديدة لم يكن يعملها بالتأمل في علوم ومعارف سابقة

مجتمع الفضيلة :

أولا : عقوبة جريمة الزنا

تتحدث الآية الكريمة عن عقوبة الزنا ، وهو وطء رجل امرأة من غير عقد زواج شرعي ، وقد ذكرت الآيات الزانية والزاني لبيان توافقهما على فعل الفاحشة ، فاستحقا العقوبة تطهيرا لهما من الإثم وصيانة للمجتمع من هذه الجريمة ، قال تعالی : (فاجلدوا كل واحدة منهما مائة جلدة) والخطاب في قوله تعالي (فاجلدوا) موجه لولي الأمر (الحاكم) حفظا للأمن والنظام ، قال الإمام النسفي "والخطاب للأئمة لأن إقامة الحد من الدين ۔ 

فعقوبة الزاني والزانية البكرين : الجلد مئة جلدة ، وعبر عنها بالجلد إشارة إلى عدم المبالغة في الضرب ، وهذا بعد إقامة البينة عليها ، وثبوت الزنا في حقهما 

كما أن تنفيذ العقوبة تتولاه الجهة التي يقررها الحاكم 

وقد نهت الآيات الكريمة عن التهاون مع الزاني ، لأن آثار هذا العمل وأخطاره يتحملها المجتمع ، من مثل اختلاط الأنساب وانتشار الأمراض الفتاكة ، وتكلف الدولة واقتصادها الكثير من المال والجهد لتوفير العلاج والرعاية ، وكذلك حملات التوعية في وسائل الإعلام. 

وعلى الرغم من أن الزنا من الكبائر ، إلا أن الإسلام احتاط في كيفية إثباته وتنفيذ عقوبته ، فلا يثبت الزنا إلا بشهادة أربعة شهود عدول ، أو باعتراف الزناة أنفسهم. 

شارك الملف

أنا ربوت