حل درس أحكام النون الساكنة إسلامي سادس

الصف الصف السادس
الفصل تربية اسلامية الصف السادس
المادة اسلامية سادس الفصل الاول
حجم الملف 1.53 MB
عدد الزيارات 3812
تاريخ الإضافة 2020-06-17, 23:41 مساء

الدرس الثاني 

أحكام النون الساكنة والتنوين

أولا : حكم الإظهار الحلقي

أتعلم من هذا الدرس أن : 

  • أستنتج العلاقة بين النون الساكنة والتنوين .
  • أحدد أحكام النون الساكنة والتنوين . 
  • أوضح مفهوم الإظهار وحروفه . 
  • أتلو الآيات القرآنية مطبقا لحكم الإظهار بشكل سليم 

أبادر لأتعلم : 

أثنى الله عز وجل على من يحسن قراءة القرآن الكريم ويجوده ، بحيث يخرج كل حرف من مخرجه ويعطيه حقه ومستحقه من الصفات ، فقال تعالى : (الذين أتيناهم الكتاب يتلونه حق تلاوته أولائك يؤمنون به) (البقرة : 121) . وقال ﷺ : « الماهر بالقرآن مع السفرة الكرام البررة » (رواه مسلم ) . 

أتأمل وأقترح : 

قرأ زمیلك مقالة عن فضل ترتيل القرآن الكريم ، ويرغب في نيل ذلك الأجر . 

بالتعاون مع زملائك قدم له خطة عملية تعينه على تحقيق أمنيته في إتقان تلاوة القرآن الكريم وتجويده 

يلتحق بمركز تعليم للقرآن الكريم 

يحدد وقتا لتلاوة القرآن الكريم 

يستمع لتلاوة المصحف المعلم

تعريف النون الساكنة والتنوين :

النون الساكنة هي :

حرف أصلي من الحروف العربية الهجائية ، وتكون ثابتة اللفظ ( النطق ) والكتابة ، وفي الوصل والوقف ، وتأتي الأسماء مثل : ( الإنسان ) ، وفي الأفعال مثل : ( كنتم ) وفي الحروف مثل : ( إن ) . 

أما التنوين فهو :

نون ساكنة زائدة تلحق آخر الاسم وصلا في اللفظ ، وتفارقه خطا ( كتابة ) ووقفا ، ومثاله : ( عليما حكيما ) . 

والتنوين له أشكال ثلاثة : 

* تنوين الضم مثل : ( غفور ) ، ( رجع ) . 

* وتلويث الفتح مثل : ( نورا ) ، ( سراجا ) . 

* وتنوين الكسر مثل : ( سنة ) ، ( خلق ) . 

أتعاون وأقارن : 

بين النون الساكنة والتنوين في الجدول الآتي :

وجه المقارنة ← النون الساكنة ← التنوين

النطق ← ثابتة في النطق والكتابة ← ثابتة في النطق فقط

الوقف ← ثابتة في الوصل والوقف ← ثابت في الوصل دون الوقف

مكانها في الكلمة ← في وسط الكلمة وآخرها ← في آخر الكلمة

نوع الكلمة التي تأتي فيها ← اسم - فعل - حرف ← الأسماء فقط 

أتلو وأحدد 

(سورة عبس : 23 - 27) 

من الآيات الكريمة السابقة استخرج كل حرف نون مبينا نوعها في الجدول الآتي : 

نون ساكنة مثل : فلينظر / الإنسان / فأنبتنا 

نون متحركة مثل : صببنا / شققنا / فأنبتنا 

نون مشددة مثل : أنا

( سورة الغاشية : 1- 7 ) 

من الآيات الكريمة السابقة استخرج تنوین مبینا نوعه في الجدول الآتي : 

تنوين بالفتح مثل : نارا / حامية 

تنوين بالضم مثل : وجوه / خاشعة / عاملة / ناصبة / طعام 

تنوين بالكسر مثل : يومئذ / عین / آنية / ضريع / جوع

أحكام النون الساكنة والتنوين : 

التموين يشبه النون الساكنة في اللفظ ، فهو نون ساكنة زائدة ، ولكنه لا يظهر في الكتابة والوقف ، ويظهر في اللفظ والوصل ، لاحظ قوله تعالى : { أكواب موضوعة ) ( الغاشية : 14 ) ، فنحن نلفظها كالتالي : (وأكوابموضوعه) : فاللفظ متشابه والكتابة مختلفة ، وبسبب هذا التشابه بينهما كان أحكامها واحدة 

أحكام النون الساكنة والتنوين

للنون الساكنة والتنوين عند التقاء كل منهما بحرف من الحروف الهجائية ( حسب الحرف الذي يأتي بعدهما ) أربعة أحكام هي : 

الإظهار و الإدغام و الإخفاء و الإقلاب

الحكم الأول : الإظهار الحلقي :

الإظهار لغة : البيان والإيضاح ، واصطلاحا : إخراج الحرف من مخرجه من غير غنة ظاهرة ولا تشدید . 

الغنة : صوت يخرج من الخيشوم بالأنف ، ومقداره حركتان ، ومن أبرز مواضعها النون والميم المشددتان مثل : ( إن ) ، ( ثم ) ، تظهر النون الساكنة أو التنوين إذا جاء بعدهما حرف من حروف الإظهار الستة ، وهى على التفصيل : ( الهمزة ، الهاء ، العين ، الحاء ، الغين ، الخاء ) . 

وفي قول صاحب التحفة : 

همز فهاء ثم عين حاء *** مهملتان ثم غين خاء . 

أبحث وأكمل : 

تخرج حروف الإظهار من الحلق ؛ لذلك سمي بالحروف الحلقية ، أما حرف النون فيخرج من طرف اللسان مع الثنايا العليا 

إذن سبب إظهار النون الساكنة والتنوين عند ملاقاة أحد حروف الإظهار هو اختلاف المخرجين 

أمثلة الإظهار الحلقي :

يقع الإظهار الحلقي مع لون الساكنة في كلمة واحدة مثل : ( ينهون، ينأون ) ، وفي كلمتين مثل : ( من آمن، من خيرا )، أما مع التنوين فلا تكون إلا في كلمتين مثل : ( عليم حكيم ، والله سميع عليم  ) 

شارك الملف

أنا ربوت