حل درس ادب الحوار اسلامية حادي عشر متقدم

الصف الصف الحادي عشر عام
الفصل التربية الاسلامية حادي عشر
المادة اسلامية حادي عشر الفصل الاول
حجم الملف 2.40 MB
عدد الزيارات 2556
تاريخ الإضافة 2020-06-17, 23:07 مساء

حل درس أدب الحوار اسلامية حادي عشر متقدم : نقدم اليكم في هذا الملف حلا شاملا و دقيقا لدرس أدب الحوار ، من منهج التربية الاسلامية الصف الحادي عشر ، و قد تم تصميم هذا الملف لمساعدة طلابنا الاعزاء في دراستهم و تحضيرهم للامتحان النهائي بشكل متكامل

 

صفات المحاور :

- الإخلاص والبعد عن حب الظهور وإظهار البراعة، فيجب أن تكون غاية الحوار الوصول إلى الحقيقة. 

- التحلي بالأخلاق الحميدة وطلاقة الوجه، وهذا له أثر عظيم على المحاور ونتيجة الحوار، ويبقى الود موصولا بين الطرفين، قال صلى الله عليه وسلم : «تبسمك في وجه أخيك صدقة». (الترمذي) 

- يزن كلامه بمیزان الشرع، لقوله تعالی : ( ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد ) (ق) 

- المرونة في الحوار والتواضع واحترام الرأي الآخر وصاحبه.

- تجنب الغضب والانفعال والفحش في القول، لأنه يدل على الضعف، وسوء الخلق، وقد قال صلى الله عليه وسلم : المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده». (رواه البخاري)

 

اتوقع :

أثر الزمان والمكان على نتيجة الحوار

إن عنصري الزمان والمكان لهما أهمية كبيرة في نجاح الحوار

 

آداب الحوار : 

- التحدث بما يعلم، فربما يصوب الجاهل خطأ، أو يخطئ صوابا، وقد يحل حراما أو يحترم حلالا.

- اللين والحكمة في الخطاب والتحلي بالروية والرفق قال: «لا يكون الرفق في شيء إلا زانه، ولا ينزع من شيء إلا شانه». (رواه مسلم) 

- احترام الطرف الآخر وإنزال الناس منازلهم، وتقدير مكانتهم.

- استخدام الألفاظ الواضحة المفهومة التي تعبر عن المعنى بطريقة سهلة، 

- تجنب التكلف والتصنع في الكلام أثناء الحوار، قال : «إن أبغضكم إلي وأبعدكم عني مجلسا الثرثارون والمتفيهقون والمتشدقون في الكلام». (رواه الترمذي)، وهم على الترتيب : كثيرو الكلام والمتكبرون والمتطاولون بالكلام على الناس.

 

آداب الاستماع :

من عوامل نجاح الحوار حسين الإصغاء لآخر، حتى أصبح متعارف بين الناس أنه فث، فقالواف الاستماع، وهو يدل على مستوى الحوار و رقيه، ويفرض احترام المتحاورين حتى على السامع، و يكون الإصغاء بالإقبال على المتحدث بالوجه والظر، والاستماع له تعبيرا عن الاهتمام والجدية بالحوار.

وقد حاور النبي عتبة بن ربيعة، فاستمع له حتى انتهى، فقال : «أوقد فرغت يا أبا الوليد»  قال: نعم. فتكلم النبي صلى الله عليه وسلم

وقال تعالى : ( قد سمع الله قول التي تجادلك في زوجها وتشتكي إلى الله والله يسمع تحاوركما إن الله سميع بصير ) (المجادلة). فليس للمحاور حج في أن لا يستمع لمحاوره، وليس له أن يترك هذا الأدب الرفيع

 

من فوائد الصمت وحسن الإصغاء :

* يؤدي إلى الفهم الصحيح وبالتالي اختيار الرد المناسب. 

* يزيد العلم ويعلم المرء الحلم. 

* طریق السلامة قال صلى الله عليه وسلم : «رحم الله امرأ قال خيرا فغنم أو سكت فسلم ». (رواه ابو داود) 

* يحفظ المودة والاحترام بين المتحاورين 

* يساعد على كسب ثقة الآخر.

 

أصف وأنفذ :

حوارا يتكلم فيه الطرفان في نفس الوقت في محطة تلفاز.

حوار غير ناجح لأنه خلا من آداب الحوار وآداب الاستماع وسرعان ما يدب الخلاف والشجار

 

أخطاء وآفات الحوار :

- الخلط بين الموضوع والشخص - لأن ذلك يحول النقاش إلى تجريح و اتهام للنيات و تبادل  الاتهامات. 

- تدني لغة الحوار كالسب و الشتم و المن و الأذى.

- الحكم مسبقا بأن رأي الآخر خطأ لا يحتمل الصواب. 

- الخوف و الخجل و المجاملة. 

- اللغو فهو مضيعة للوقت، و سبب في كثرة الأخطاء، قال عز وجل عن المؤمنين : ( و إذا مروا باللغو مروا كراما ) . (الفرقان 72) 

- إقحام أمور و مواضيع لا صلة لها بموضوع الحوار، فيخرج الحوار عن هدفه، و يفقد قيمته

 

أناقش بالتعاون مع مجموعتي : 

أخطاء أخرى تحدث في الحوار :

مجاراة السفهاء فيما يقولون 

التسرع في إصدار الأحكام

 

أوجد حلا : 

للحالة التالية : محاور غاضب

أنصحه بالحلم لأن الغضب يذهب فائدة الحوار

 

أنقد وأعلل :

غلب على كثير من الناس في وقتنا المعاصر أن يتحدثوا فيما لا يعلمون. 

لا يجوز لأن من أدب الحوار التحدث بما يعلم حتى لا يحل حراما أو يحرم حلالا

شارك الملف

أنا ربوت