حل درس زايد رجل بنى أمة عربي سادس

الصف الصف السادس
الفصل لغة عربية الصف السادس
المادة عربي سادس الفصل الاول
حجم الملف 15.89 MB
عدد الزيارات 4049
تاريخ الإضافة 2020-06-12, 23:14 مساء

الوحدة الثانية

وطني

الدرس الثالث

زايد رجل بني أمة

110

ناقش مجموعتك فيما شاهدته خلال دقيقتين ، ثم عبر عنه كتابة في حدود ثلاثة أسطر .

الاستعداد لقراءة النص 

ص 111 

تحديد خصائص السيرة الأدبية : 

السيرة في اللغة هي السنة، والسيرة : الطريقة . يقال : سار بهم سيرة حسنة. والسيرة الأدبية فن جوهرة التواصل اللغوي . يتناول حياة إنسان ما تناولا يقصر أو يطول ، وعرفها بعضهم بأنها السرد المتتابع لدورة حياة شخص ، وذكر الوقائع التي جرت له في أثناء مراحل هذه الحياة . 

وتنقسم السيرة الأدبية إلى سيرة ذاتية وسيرة غيرية . فالسيرة الغيرية هي التي يكتبها كاتب ما عن شخص آخر . فهي ترجمة حياة شخص عن طريق الشواهد والشهادات والوثائق ، أما السيرة الذاتية فهي التي يكتبها الشخص بنفسه عن نفسه . ولذلك يظهر في الأولى ضمير الغائب ، ويظهر في الثانية ضمير المتكلم . وفن السيرة الأدبية يشبه القصة في بنائه ، فهو يتكون من عناصر القصة الأساسية : الشخصيات ، والزمان والمكان ، والأحداث ، لكنه يختلف عنها في كونه ينقل واقعا حقيقيا عن الشخصية ، بخلاف القصة التي تكون في الغالب خيالية ، أبدعها الكاتب ، وإن كانت تتخذ أحيانا من مواقف الحياة اليومية أساسا لها .

ما معنى السيرة في اللغة ؟ 

السيرة في اللغة هي السنة والطريقة 

ما معنى السيرة في الأدب ؟ 

السيرة في الأدب هي فن جوهره التواصل اللغوي يتناول حياة إنسان ما 

عرف السيرة الذاتية . 

هي التي يكتبها الشخص بنفسه عن نفسه ، يظهر فيه ضمير المتكلم . 

عرف السيرة الغيرية . 

هي التي يكتبها عن شخص آخر ، يظهر فيه ضمير الغائب

المعجم والمفردات 

(الأفعال)

• يحدق : حدق ، يحدق ، تحديقا ، فهو محدق . أمعن النظر في الشيء 

• جال : جال ، يجول ، جولا وجولانا وجولة ، فهو جائل . جال في بلدان عديدة : طاف بها متنقلا

• عزف (عن) : عزف يعزِف ويعزُف عزفا وعزوفا ، فهو عازف : انصرف عنه وزهد فيه . 

• تحتشد : احتشد ، يحتشد ، احتشادا ، فهو محتشد . احتشد الناس : تجمعوا . احتشدت الشوارع بالناس : ازدحمت ، احتشد فلان للأمر : استعد له . 

• يألو ، ألا ، يألو ، ألوا ، فهو آل : قصر وأبطأ . ويقال في العربية : لا يألو جهدا : لا يقصر في بذل الجهد

(الأسماء)

• الغطرسة : غطرس ، يغطرس ، فهو مغطرس . الاستعلاء والترفع والتكبر على الآخرين . 

(الصفات)

• بهي الطلعة : جميل الخلق ، ذو حسن وجمال . 

• آسر : أسر ، يأسر ، فهو آسر . خالب للب ، أخاذ . يقال أسر لبه ، ويقال : آسر الجمال . 

• جسيمة : جسم ، يجسم ، جسامة . أمر جسيم ، أي عظيم . 

• مضنية : أضني ، يضني ، إضناء ، فهو مضن . ومضنية : متعبة . 

• مجبول : جبل ، يجبل ، جبلا ، فهو جابل . مجبول على الخير ، أي مطبوع عليه . 

في أثناء قراءة النص : 

اقرأ النص قراءة صامتة في البيت قبل الحصة ، واكتب أمام كل فقرة الفكرة الرئيسة التي تتحدث عنها .

هيا نبدأ القراءة

النص

تقاس عظمة الرجال بما قدموه من جليل الأعمال ، وعظيم الآثار ، وما تركوه من إنجازات تزدهر بها البلاد ، ويسعد بها العباد في أجواء من الأمن والأمان ، والطمأنينة والسلام ، يأمن فيها الفرد على نفسه وأهله ، ويسعى إلى تأدية دوره في بناء وطنه ، وتقدم شعبه ، والتواصل مع شعوب العالم . 

ولد الشيخ زايد بن سلطان بن زايد بن خليفة آل نهيان طيب الله ثراه عام 1918 م ، وعاش طفولته برعاية والدته الشيخة سلامة بنت بطي القبيسي متنقلا بين قلعة الحاكم (قصر الحصن) في أبو ظبي ، والمنزل الثاني للعائلة في واحة البريمي بمدينة العين . 

بدأ رحلة التعليم في سن الخامسة على يد «المطوعين» الذين يدرسون القرآن الكريم والحديث الشريف وأصول الدين والله العربية ، فاستعذب شعرها ونثرها . قال عنه كل من عرفة : كان - رحمه الله - رجل فعل وحضور آسر ، يتصرف بهدوء وثقة ، قوي البنية ، بهي الطلعة ، ذا وجه ينضح ذكاء ، وعينين ذكيتين تحدقان إليك بثبات . 

تعلم ركوب الإبل صغيرا ، وأحب الخيل ، وكان واثقا ثابتا متى اعتلى صهوة الجواد العربي ، ومهر- وهو فتى - في استخدام البندقية ، ومارس هواية الصيد بها ، وذلك حتى بلوغه السادسة عشرة من عمره ، إذ عزف عنها سموه ، واكتفى بالصيد بالصقور ، ويبرر ذلك بقوله : ذات يوم ذهبت لرحلة صيد في البراري ، وكانت الطرائد قطيعا وافرا من الظباء يملأ المكان ، فكل أطارد الظباء وأرميها ، وبعد نحو ثلاث ساعات قمت أعد ما رميته من الظباء فوجدتها قرابة 90 ظبيا ، عندئذ فكرت في الأمر طويلا ، وأحسست أن الصيد بالبندقية إنما هو حملة على الحيوان ، وسبب انقراضه ، فعدلت عنه ، واكتفيت بالصيد بالصقور . 

شارك الملف

أنا ربوت