حل درس التنمية البشرية في الاسلام اسلامية عاشر

الصف الصف العاشر عام
الفصل تربية اسلامية الصف العاشر
المادة اسلامية عاشر الفصل الاول
حجم الملف 2.73 MB
عدد الزيارات 5135
تاريخ الإضافة 2020-05-19, 14:37 مساء

حل درس التنمية البشرية في الاسلام اسلامية عاشر : نقدم اليكم في هذا الملف حلا شاملا لدرس التنمية البشرية في الاسلام ، من منهج التربية الاسلامية، عاشر ، وقد تم تصميم هذا الملف لمساعدة طلابنا الاعزاء، في دراستهم وتحضيرهم للامتحان النهائي بشكل متكامل

 

أبادر لأتعلم 

تعتبر تنمية الموارد البشرية ركيزة اساسية لكل مجالات التنمية الاخرى فلا يمكن تحقيق تنمية في مجال ما بعيدا عن العنصر البشري لذلك بدأ التركيز على تنمية الموارد البشرية من اجل تحقيق التنمية الشاملة للمجتمع و تركز مفهوم تنمية الموارد البشرية حول اطلاق طاقات الانسان و قدراته لتحقيق احتياجاته و الانتقال الى مستوى افضل و هو متفق تماما مع مفهوم التنمية بشكل عام و هي الانتقال بمجتمع ما من مستوى ادنى الى مستوى اعلى و من نمط تقليدي الى نمط اخر متقدم 

بدأ الحديث عن التنمية في النصف الثاني من القرن العشرين في ظل الحاجات المتجددة للانسان و التخصص في شتى المجالات و تزايد اعداد السكان 

فهل هذه فعلا هي بداية التنمية البشرية ؟ لا

 

استخدم مهاراتي لأتعلم 

التنمية البشرية عبادة 

أنزل الله تعالى القرآن الكريم على رسوله محمد صلى الله عليه وسلم خاتما للكتب السماوية و مصدقا لها و المتأمل في القرآن الكريم يجد ان موضوعه الانسان و ان كل ما فيه موجه له و قد جعله الله تعالى نورا و هدى للناس ليخرجهم من ظلمات الجهل الى نور العلم و من التخبط و الانحراف الى الهدى و الفلاح قال تعالى ( يهدي به الله من اتبع رضوانه سبل السلام و يخرجهم من الظلمات الى النور  بإذنه و يهديهم الى صراط مستقيم ) 

فكانت الكلمة الاولى من كتاب الله تعالى اقرأ لتبدأ منذ اللحظة الاولى تنمية الانسان و صار واجبا عليه ان ينمي طاقاته و قدراته و بشكل دائم و مستمر لينتقل من نمط تقليدي يعيش فيه الى نمط اخر متقدم كما و نوعا 

و من هنا نجد ان القرآن الكريم قد وضع اساس التنمية البشرية و هو العلم و المعرفة و حدد غاياتها عبر آياته الكريمة منذ قرون بعيدة فاندماج الانسان في التنمية البشرية واجب شرعي ليرتقي الى مراتب متقدة من الطاعة و الطاعة و تحقيق الذات و يتمكن من مواكبة روح عصره و يحفظ مصالحه و مصالح مجتمعه و الناس جميعا و يحقق معنى الخلافة في الارض قال تعالى ( و إذ قال ربك للملائكة اني جاعل في الارض خليفة ) 

 

خصائص التنمية البشرية في الاسلام :

أولا الشمول :

إن نظرة الاسلام للتنمية نظرة شاملة شملت الانسان و الكون و الحياة ووضحت علاقة كل منهما بالآخر قال تعالى ( هو الذي خلق لكم ما في الارض جميعا ثم استوى الى السماء، فسواهن سبع سماوات و هو بكل شئ، عليم ) فالكون بكل ما فيه مسخر للانسان فالانسان مكلف باستثمار و تطوير موارده الطبيعية و الحفاظ عليها قال تعالى ( اعبدوا الله ما لكم من اله غيره هو انشأكم من الارض و استعمركم فيها فاستغفروه ثم توبوا اليه ان ربي قريب مجيب ) ليحافظ بذلك على استمرارية الحياة بكل اشكالها و لن يتحقق ذلك الا بتنمية الانسان لفكره و سلوكه ليكون قادرا على تنمية بقية المجالات الاخرى الاجتماعي و الثقافي و البيئي و المالي و الاقتصادي و يحقق حاجاته الروحية و المادية بتوازن و اعتدال دون تغليب جانب على اخر 

 

ثانيا ربانية :

كما بينا سابقا ان القرآن الكريم جاء لتحقيق سعادة الانسان في الدنيا و الآخرة و هدايته و اصلاح شأنه و هذا اعلى مراتب التنمية البشرية قال تعالى ( و لو ان اهل القرى آمنوا و اتقوا لفتحنا عليهم بركات من السماء و الارض ) و هذا وعد الله 

 

أحلل :

بالتعاون مع مجموعتي نحلل العلاقة بين خلافة الانسان في الارض و مفهوم التنمية البشرية 

العناصرالبيان
الحكمة من خلق الإنسانعمارة الأرض
هدف استخلاف الإنسانعمارة الأرض
الغاية من تحقيق الإسلامتوفير حياة كريمة للإنسان  مدى الحياة
الغاية من التنمية البشريةبقاء الإنسان وتوفير حاجاته    مدى الحياة
العلاقة بين التنمية البشرية و الاستخلاف في الأرضأن التنمية وسيلة لتحقيق الخلافة في الأرض

شارك الملف

أنا ربوت