حل درس الحلم الثالث مع التلخيص احلام ليبل السعيدة

الصف الصف السادس
الفصل لغة عربية الصف السادس
المادة لغة عربية الصف السادس الفصل الثالث
حجم الملف 1.48 MB
عدد الزيارات 1327
تاريخ الإضافة 2020-05-11, 03:37 صباحا

حل درس الحلم الثالث مع التلخيص وهو الفصل 19 رواية احلام ليبل السعيدة , وهذ الدرس يحتوي على 9 اسئلة نعرض لكم اجاباتها بشكل نصي كما يمكنك تحميل حلول الدرس في الاعلى .

حل درس الحلم الثالث مع التلخيص احلام ليبل السعيدة

حل الفصل التاسع عشر

نرفق لكم حلول الاسئلة الاجابات فقط :

 1- قراءة

2- شخصية الرجل العجوز تتداخل مع شخصية السيد غولتنپوت بدليل أن لكلاهما حركة حكّ الذقن بظفر الابهام.

3- تتداخل شخصية زوجة الرجل العجوز مع شخصية السيدة بشكي، لأن كلتيهما منح ليپل فواكه محفوظة كما أن كلتيهما لطيفتان.

4- تتميز حميدة بالذكاء، وهذا واضح في اقتراحها لاقامة عرض في سوق المدينة لكسب المال، كما هو كذلك جلي في عدم قبولها ترك السوار كضمان لدى السيدة العجوز لأنه يحتوي على رمز الملك، وهو كفيل بأن يكشف ماهيتهم.

5- كاد ليپل يخرج عن الحكاية حين استيقظ من النوم في المرة الأولى، والمسؤول عن ذلك كان السيدة يعقوب.

6- أسباب فشل عرض حميدة :

• ناي أسلم الذي لم يخرج ألحانا عذبة.

• صوت حميدة المنخفض.

• حركات موك العادية.

7- شعر ليپل بالخجل من نفسه لأنه لا يتقن لا الغناء ولا الحركات البهلوانية، لكنه حين احتاجه الشقيقان لانقاذ العرض نجح في ذلك، بأن استغل مهارة القاء الشعر والارتجال فيه، كما استعمل المصباح أحسن استعمال لجذب انظار المشاهدين.

8- لو لم يتداخل الواقع مع الحلم لما استطاع الأولاد جمع المال، لأن المصباح الذي استغله ليپل في اقامة عرضه الخاص به كان من الواقع ولم يكن من الحلم، وقد كان سببا رئيسيا في جمع المال الكثير الذي أتاح لهم الحصول على غرفة دافئة في نزل الحياة السعيدة.

9- أتوقع أن أسلم وموك ذهبا إلى الحكيم سندباد من أجل لقائه.

 

 

تلخيص درس عصر قصير

وصل ليپل وحميدة وأسلم إلى بوابة المدينة واختلطوا مع الحشد الكبير من الناس، فنجحوا في الدخول إليها، وقرّروا البحث عن مكان يبيتون به الليلة حتى استقروا على نُزُلِ "الحياة السعيدة"، وجدوا صاحب النزل العجوز يقرأ في أحد الكتب، فقاطعوه بأدب سائلين إياه أن يمنحهم غرفة، لكنه وبحركة غريبة قام بحك ذقنه بظفر ابهامه وتأمل فيهم جيدا، ورفض ذلك إن هم لم يعطوه المال بالمقابل.

أتت زوجة العجوز بعدها وعرضت على الأولاد فواكه محفوظة، حاول الأولاد طلب المساعدة منها لإقناع زوجها للسماح لهم بالمبيت مقابل أن يأتوا بالمال في الغد، لكنها ردّها كان مثيل ردّ زوجها.

 غادر الأولاد النّزل مفكرين في طريقة لكسب المال، عرضت حميدة فكرة اقامة عرض موسيقي في سوق المدينة تصحبه حركات بهلوانية يؤديها موك، وافق ثلاثتهم على ذلك واتجهوا نحو السوق، فجأة أحس ليپل بعدم قدرته على اللحاق بأسلم وحميدة، لقد كانت السيدة يعقوب من فتح الباب للإطمئنان عليه، لكنها سرعان ما دعته يعود إلى النوم بعد أن تأكدت فعلا أنه نائم،

 وهذا ما فعله ليپل، غطّ في النوم ووجد نفسه مع الشقيقين مجددا وهم قد جمعا حشدا كبيرا حولهم، بدأت حميدة بالغناء وموك بتأدية حركات، لكن العرض لم ينجح وأثار سخط المشاهدين.

 ولكي لا يفقد الأولاد الحشد الذي جمعوه، تصدّر ليپل المشهد بدلا من حميدة وبدأ بإلقاء الشّعر، لكن إلقاء الشعر لم يكن كافيا لإبقاء الحشد، فتحسس ليپل جيوب ردائه الشرقي ووجد مصباحا قد حمله معه حين ارتدى الرداء قبل النوم، أخرج المصباح من جيبه وشرع يقوم بعروض ضوئية حوّلت سخط الحاضرين إلى إعجاب باهر به وكفلت للثلاثي جمع المال،

 إلا أن حضور الحرس عجّل بإنهاء العرض مبكرا. نجح الأولاد في التخلص من الحرس واتجهوا نحو النزل مجددا، استقبلتهم السيدة العجوز استقبالا جيدا ومنحتهم أحسن الغرف. حاول الأولاد النوم لكن حميدة اكتشفت فجأة أن أسلم وموك قد اختفيا، أراد ليپل طمأنة حميدة لكن استيقاظه حال دون حدوث ذلك.

 

 

تحميل حل الفصل التاسع عشر

اضغط للتحميل

شارك الملف

أنا ربوت