تلخيص تربية إسلامية للصف الثاني عشر فصل ثالث

الصف الصف الثاني عشر عام
الفصل تربية اسلامية الصف الثاني عشر
المادة اسلامية الصف الثاني عشر الفصل الثالث
حجم الملف 1.07 MB
عدد الزيارات 429
تاريخ الإضافة 2020-04-07, 13:42 مساء

تلخيص تربية إسلامية للصف الثاني عشر فصل ثالث

الدرس الأول: الله نور السماوات والأرض (النور 35-45.)

بين دلالة قوله تعالى: (الله نورالسماوات والأرض( و قوله تعالى في الأيات السابقة)ولقد أنزلنا إليكم ءايات مبينات ومثال من الذين خلو من قبلكم وموعظة للمتقين)؟ 

أن الله سبحانه وتعالى موجد كل نور في السماوات والأرض ومن نور الله عز وجل آيات القرآن التي تبين للناس طريق الهداية.

المفردةتفسيرهاالمفردةتفسيرها
كمشكوةالمشكاة: تجويف أو كوة في الحائط غير نافذةصافات باسطات أجنحتها في الهواء
دري مضيء متلألئ والدر هو اللؤلؤيزجي يسوق ويدفع برفق
بالغدو جمع غداة والغداة أول النهارركاما مجتمعا بعضه فوق بعض
والآصال جمع أصيل والأصيل آخر النهارالودق المطر
بقيعة جمع قاع: أرض مستويةسنا الضوء واللمعان

مامعنى (الله نورالسماوات والأرض)؟ 

أي منورهما بكل نور حسي ومعنوي،فبنوره استنار الكون كله،وبنوره اهتدى املؤمنون إليه، فكتابه نور،وأحكامه نور،والإيمان نور. = = (الله خالق كل نور حسي أومعنوي وموهب هو هاٍد إليه)

-ما أقسام النور الإلهي؟ 1 .النورالحسي 2 .النور المعنوي.

-بم شبه الله تعالى نور الإيمان في قلب العبد المؤمن؟

 بمصباح زجاجي مضيء متلألئ يوقد بأجود أنواع زيت الزيتون الصافي موضوع في كوة في جدار ينبعث منه النور فينير ما حوله.

-بين دلالةقوله تعالى(يهدي الله لنوره من يشاء)؟ 

1 .أن الله تعالى هو مصدر الهداية يهدي لنور الإيمان من يشاء من عباده 2 .الهداية من الله لأولئك الذين ينظرون بعيونهم ويتدبرون بعقولهم.

-وضح:كيف ينعكس نور الإيمان في القلب على جوارح الإنسان وسلوكه عند تعامله مع كل مما يلي:

الأبوين: يبر بهما ويطيعهما.

الجيران: يحسن إلى جيرانه ولا يتسبب بما يؤذيهم أويزعجهم

ولي الأمر: يطيع أوامره ويدعو له

أفسر: النص القرآني الآتي من كتاب تيسير اللطيف المنان في خلاصة تفسير القرآن

النص القرآني قال تعالى (زيتونه لا شرقية ولا غربية )
المعنى شجرةزيتون لا شرقيةفقط فلا تصيبها الشمس آخر النهار ولا غربية فقط فلا تصيبها الشمس أول النهار فهي متوسطة من الأرض تصيبها الشمس أول النهار وآخره فيكون زيتها أحسن وأصفى

أستنتج: الحكمةمن ضرب الأمثال في كتاب الله تعالى، قال تعالى (ويضرب الله الأمثال للناس)؟ 

1 .لأخذ العبرة 2 .لتقريب المعنى.

ما أحب البقاع إلى الله؟ المساجد

أوضح: قال تعالى (في بيوت أذن الله أن ترفع ويذكر فيها اسمه يسبح له فيها بالغدو والآصال ) ما واجب المؤمن تجاه بيوت الله تعالى؟

1 ) معنويا : عمارتها بالصالة والذكر وتلاوة القرآن و دراسة العلوم الشرعية

2) ماديا :بنائها والمحافظة عليها وعلى نظافتها

من خلال الأية الكريمة. بماذا أمرنا الله تجاه المساجد؟ أن نبني المساجد وأن نعظمها ونرفع من شأنها ونذكره فيها ونسبحه صباحا ومساء. وضح بناء المساجد ورعايتها في دولة الإمارات العربية المتحدة

ماديا : اهتمت دولة الإمارات كثيرا ببناء المساجد وتزويدها بالموظفين والمرافق اللازمة

معنويا:  الحرص على إقامة الصلوات فيها ودروس القرآن والخطب ومجالس الذكر.

-ذهبت إلى مسجد الحي لتصلي المغرب جماعة وفي أثناء الصلاة كان مجموعةمن الأولاديتكلمون ويزعجون المصلين 

واجب إمام المسجد: ينصحهم بالالتزام بآداب المسجد وووو….

سبب تصرفات الأولاد بهذه الطريقة: الجهل بآداب المساجد

الجهات المسؤولة عن تصحيح هذا السلوك: أولياءالأمور – الإمام -المدرسة

توجيهات سورة النور لمعالجة هذا الموقف: ضرورة تعظيم بيوت الله في قلوبنا والالتزام بآدابها و الانشغال فيها بالصلاةوذكر الله 

قال تعالى (رجال لا تلهيهم تجارة ولا بيع عن ذكر الله وإقام الصلاة وإيتاء الزكاة يخافون يوما تتقلب فيه القلوب والأبصار ) استخرج من الآية الصفات التي وصف الله بها أهل المساجد (الرجال المؤمنين)

 المؤمنون الصادقون الذين يعبدون الله بإخلاص فلا تشغلهم الدنيا ولا البيع والشراء عن ذكر ربهم و عن إقامة الصلاة في أوقاتها، أو دفع الزكاة لمستحقيها

 يخافون يوما عظيما تضطرب من شدة هوله وفزعه قلوب الناس وأبصارهم و يعملون لينالوا رضا ربهم ويطمعون أن يكافئهم الله على أعمالهم بأحسن الجزاء.

-ضرب الله تعالى لحال من لا يؤمن به (الكافر) مثلين، اذكرهما؟ 

1 .المثل الأول: لعمله. 2 .والمثل الثاني: لاعتقاد هو تخبطه في الظلمات ودعوة الناس إلى الكفر بالله وجحود نعمه.

-بم شبه الله أعمال الكفار في الآخرة؟ 

كالسراب الذي يظنه العطشان من بعيد ماء حتى إذا وصل إليه لم ير ماء ولا ، شرابا فيشعر بالحسرة والندامة، فكذلك الكافر يحسب أن عمله ينفعه حتى إذا مات وقدم على ربه لم يجد شيئا من الأعمال لأنها صارت هباء منثورا.

-ما معنى قوله (فوفاه حسابه)؟ يحاسبه الله على كفره وافيا.

-ما دلالة قوله تعالى (والله سريع الحساب)؟

1.يعجل بحساب الخلق فهو يحاسب الناس جميعا على كثرتهم وكثرة أعمالهم ولا تشغله محاسبة واحد عن آخر.

2 .التحذير من الإخلال بطاعة من كان هذا شأن قدرته(سريع الحساب)

-بم شبه الله عقيدة الكافر وضلاله ومن عطل عقله ولم يستجب لدعوة الحق؟

 كظلمات في بحر عميق يعلوه موج متلاطم بعضه فوق بعض،ومن فوقه سحاب كثيف في ظلمات متكاثفة متراكمة،إذا أخر الإنسان الواقع في هذه الظلمات يده لم يستطع رؤيتها من ظلمة البحر،والموج ،والسحاب،فقد تكاثفت هذه الظلمات حتى حجبت عنه رؤية أقرب شيء إليه، فكذلك شأن الكافر يتخبط في ظلمات الكفر والضلال، لا يرى نور الإيمان والهداية.

-مادلالة قوله تعالى(ومن لم يجعل الله له نورا فما له من نور)؟

 ومن لم يهده الله إلى الإيمان وينور قلبه بنور الإسلام لم يهتد أبد الدهر.

-وضح دلالة تشبيه حال من لا يؤمن بالله مرة بالسراب،ومرة بالظلمات؟

 دلالة على تخبطهم في ظلمات الكفر والضلال وتعطيل العقول عن نور الحق و أن أعمالهم في الآخرة لا قيمة لها فهي كالسراب

-ما المقصود بالظلمات في قوله تعالى(ظلمات بعضهافوق بعض)؟

 ظلمة البحر،والموج،والسحاب

-ما دلالة قوله تعالى (ظلمات بعضها فوق بعض إذا أخر يده لم يكد يراها)؟ 

قد تكاثفت هذه الظلمات حتى حجبت عنه رؤية أقرب شيء إليه،فكذلك شأن الكافر يتخبط في ظلمات الكفر، لا يرى نور الإيمان والهداية.

-دلائل قدرة الله وعظمته التي ذكرت في الآيات:

1 .تسبيح كل المخلوقات الله حتى الطيور في السماء تسبح ربها وتعبده،وكل مخلوق يسبح ويتعبد ربه بالطريقةالتي هداه الله إليها.

2 .الله تعالى هو المالك للكون والمتصرف فيه. ومصير الخلائق إليه يحاسبهم ويقضي بينهم يوم القيامة

3 .تكوين السحب ونزول الأمطار: (ظاهرة كونية): يسوق الله بقدرته السحاب إلى حيث يشاء، ثم يجمعه بعد تفرقه و يجعله كثيفا متراكما (السحب الركامية) كأمثال الجبال، ثم ينزل المطر والبرد من هذا السحاب الكثيف، فيكون نعمة للأنسان  والزرع والدواب أحيانا ويكون نقمة ومصيبةأحيانا أخرى

4 .اختلاف الليل والنهار بالطول والقصر،والظلمة والنور،والحر والبرد.

5.خلق الدواب كلها من ماء وتنوع أشكالها وحركاتها فمنهم من يزحف على بطنه كالحية ومنهم من يمشي على رجلين كالطير، ومنهم من يمشي على أربع كالأنعام.

-بين دلالة قوله تعالى (يخلق الله ما يشاء إن الله على كل شيء قدير)؟

الله تعالى قادر على خلق ما يريد من المخلوقات وبما شاء من الصفات مما علمتم ومما لم تعلموا.

-ما دلالة قوله تعالى (كل قد علم صلاته وتسبيحه)؟

كل مخلوق يسبح ربه ويعبده بالطريقة التي هداه الله إليها.

-ما دلالة قوله تعالى (ولله ملك السماوات والأرض وإلى الله المصير)؟

الله تعالى هو المالك للكون والمتصرف فيه.ومصير الخلائق إليه يحاسبهم يوم القيامة

-ما دلالة قوله تعالى (فينزل من السماءمن جبال فيهامن بردفيصيب بهمن يشاءويصرفه عن من يشاء)؟

ينزل المطر والبرد من السحاب الكثيف، أخرى.فيكون نعمة للأنسان والزرع والدواب أحيانا ويكون نقمة ومصيبة أحيانا

-ما دلالة قوله تعالى (يقلب الله الليل والنهار)؟

يتصرف الله تعالى في الليل والنهار بالطول والقصر،والظلمةوالنور،والحر والبرد.

 

شارك الملف

أنا ربوت