حل درس الجهاد في سبيل الله 1 إسلامية للصف العاشر فصل ثالث

الصف الصف العاشر عام
الفصل تربية اسلامية الصف العاشر
المادة اسلامية الصف العاشر فصل ثالث
حجم الملف 3.49 MB
عدد الزيارات 2190
تاريخ الإضافة 2020-03-14, 21:39 مساء

حل درس الجهاد في سبيل الله 1 إسلامية للصف العاشر فصل ثالث

الجهاد في سبيل الله 2 

اتعلم من هذا الدرس ان:

 أوضح مقاصد الجهاد

أبين مسؤولية الجهاد

 أحدد أحكام الجهاد

أذكر فضائل المجاهدين

ابادر لأتعلم

حينما بعث أبو بكر الصديق رضي الله عنه  الجيوش إلى الشام للقاء المعتدين، خرج يمشي مع أحد أمراء الجيش، فقال له: إنك ستجد قوما زعموا أنهم حبسوا أنفسهم لله، فذرهم وما زعموا أنهم حبسوا أنفسهم له و إني موصيك بعشر: لا تقتل امرأة، ولا صبيا، ولا كبيرا هرما، ولا تقطعن شجرا مثمرا، ولا تخربن عامرا، ولا تعقرن شاه ولا بعيرا إلا لمأكلة، ولا تحرقن نخلا ولا تغرقه، ولا تغلل، ولا تجبن».

أقيم

بالحوار والنقاش مع مجموعتي، نقيم العبارة التالية بناء على ما سبق:

الإسلام دين التعايش والحياة الكريمة

اضاءة

كوكبة غالية من أبنائنا نالواالشهادة في هذا اليوم الكريم، قلدوا وطنهم وأسرهم أوسمة الفخر والعزه شهداء الواجب نماذج مضيئة في تاريخنا 

صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ولي عهد أبوظبي

استخدم مهاراتي لاتعلم

مفهوم الجهاد في سبيل الله

تبينا في الدرس السابق معنى الجهاد لغة (بذل الجهد)، و اصطلاحا:

عرفنا أن للجهاد معنی عاما قد بيناه في الدرس السابق، وآخر خاصا هو

موضوع درسنا هذا:

فالجهاد بالمعنى الخاص: القتال في سبيل الله تعالی تحت راية ولي

الأمر بالنفس والمال

أناقش

يمكن الجمع بين المعنى العام والمعنى الخاص للجهاد في الجهاد بالكلمة. وصوره في

المعنى العام بالحوار العلمي المنطقي في تبليغ الدعوة عن طريق الندوات ، واللقاءات ، وتأليف الكتب

المعنى الخاص يقوم العلماء ببيان ما يجوز وما لا يجوز للمقاتلين ، وحث المقاتلين على الطاعة والثبات و الصبر

مقاصد الجهاد في الإسلام

كل حکم شرع جاء لتحقيق مصلحة أو دفع مفسدة أو لكليهما معا، ولا يخرج أي حكم شرعي عن هذه الأحوال الثلاثة، والجهاد في سبيل الله يجب أن يحقق هذه الأحوال الثلاثة مجتمعة أو منفردة، فمن أهم مقاصده

حفظ الضرورات الخمس التي يحرص عليها الإسلام الدين، النفس، العقل، العرض والمال، وكل ما يحققها؛ مثل الوطن والأمن والنظام والطاعة، أو ما يندرج تحتها، مثل نقاء الشب، والمصلحة العامة والخاصة، والأخلاق،

و كل ما لا يتم الواجب إلا به فهو واجب

إن مقاصد القتال في سبيل الله تقوم على توفير الأمن وحماية المصالح، وإحقاق الحق، ورفع الظلم،

قال تعالى: {وَمَا لَكُمْ لَا تُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَالْمُسْتَضْعَفِينَ مِنَ الرِّجَالِ وَالنِّسَاءِ وَالْوِلْدَانِ الَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا أَخْرِجْنَا مِنْ هَٰذِهِ الْقَرْيَةِ الظَّالِمِ أَهْلُهَا}

النساء: 75

ألخص:

من خلال ما سبق، ألخص ومجموعتي مقاصد القتال في سبيل الله

توفير الأمن ، وحماية المصالح ، وإحقاق الحق ، ورفع الظلم ، ولتحقيق المصالح ، ودفع المفاسد ، وحفظ الضرورات الخمس

الجهاد مسؤولية ولي الأمن

أناط الإسلام الجهاد بالحاكم (ولي الأمر)، فجعل الأمر في يده؛ لأنه يتعلق بمصائر العباد ومصالح الأمة، والحاكم هو المسؤول عن تقديرها، وتنميتها، وحمايتها من أي خطر داخلي أو خارجي، وعلى الرعية طاعته

ومساعدته على ذلك، بالتنفيذ الدقيق، والالتزام التام ؛ لأن الاختلاف يؤدي إلى تعطيلها و يقود إلى الهلاك، قال

رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إنما أهلك من كان قبلكم الاختلاف» (رواه أحمد)

إن تنظيم الجهاد من الأمور الهامة، التي تحتاج إلى موازنات دقيقة بين المصالح والمفاسد وتقدير الأولويات

بعيدا عن العواطف والمصالح الضيقة والمغامرات الخرقاء؛ لذلك وضع الإسلام الأمر بيد الحاكم (ولي الأمر)، فهو الوحيد الذي يملك الحق في اتخاذ القرارات المصيرية، وهو أقدر الناس على إدراك مالات هذه القرارات، وليس لأحد أن يجتهد أو يتصرف في هذا الأمر إلا بإذن منه، قال صلى الله عليه وسلم: (من خرج من الطاعة، وفارق الجماعة

فمات، مات ميتة جاهليه. ومن قاتل تحت راية عمية، يغضب لعصبة، أو يدعو إلى عصبة، أو ينصر عضبة، فقتل،فقتله جاهلية» (رواه مسلم)، وهذا يدخل البلاد في فوضى، تستباح فيها الحرمات وينتشر الفساد " والله لا يحب الفساد" البقرة:205

استنتج

متعاونا مع مجموعتي نحدد فوائد تنظيم الجهاد بأمر الحاكم.

الموقف

حفظ مصالح الأمة وكيانها

حماية الشباب من تجار الموت باسم الدين

توحيد المجتمع والطاقات

تجنيب البلد والمجتمع المخاطر والكوارث

اهداف القتال في سبيل الله

  • إرضاء الله تعالى و إعلاء كلمته: ويكون بالطرق والشروط والكيفية التي شرعها سبحانه وتعالی
  • رد العدوان وردغ المعتدي، لتفويت الفرصة على الطامعين والمغرضين
  • تأمين حرية الاعتقاد والعبادة، تجنبا للقهر والإكراه وضياع الدين
  • توفير الأمن والأمان للبلاد والعباد، تحقيقا لمصالحهم وسعادتهم
  • معاقبة الغادرين وناقضي العهود، لكي لا يكرروا فعلهم أو يفعل غيرهم مثلهم، فيضيع الوفاء و تفقد الثقة وتنعدم المصداقية بين الناس
  • رفع الظلم وحماية المستضعفين ومنع الفساد، وقد سطرت دولة الإمارات صفحات من نور في نصرة المستضعفين،
  • وزجر الظالمين وقدمت الغالي والنفيس، انطلاقا من ثوابتها ومبادئها الأصيلة

انقد واقيم :

متعاونا مع مجموعتي، ننقد العبارة التالية، ونصدر حكما عليها: 

" لا فرق بين أهداف القتال في الإسلام وأهداف الاستعمار"

 هناك فرق كبير بين الجهاد والاستعمار فالاستعمار لا يحقق أهداف الجهاد فقط بل يفعل نقيضها من غضب الله وظلم وخراب ودمار

أحكام القتال في سبيل الله:

ينقسم حكم القتال في سبيل الله إلى قسمين:

  1. فرض عین: یکون الجهاد فرض عين على كل مسلم قادر عليه؛ وذلك في الحالات التالية:

أ- رد العدو الذي يداهم المسلمين في عقر دارهم، ويحتل أرضهم، ويكون القتال فرض عين على أهل تلك الأرض التي دهمها العدو، أو احتلها:لأنه قتال اضطرار، فإن عجزوا أعانهم من يليهم

 ب-النفير العام بطلب من ولي الأمر (الحاكم، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "وإذا استنفرتم فانفروا"  (البخاري)، ويكون

على صورتين: الأولى: يستنفر الحاكم عامة الشعب: فيلبي كل قادر على الجهاد

الثانية: يستنفر الحاكم فئة معينة. فيلبي كل من يدخل في تلك الفئة، كفئة اختصاص؛ كأن يستنفر الحاكم فئة الأطباء، أو فئة عمرية؛ كأن يستنفر الحاكم مواليد سنة معينة، ومثالها الخدمة الوطنية ،

فيجب على من شملته الدعوة أن يستجيب، فإن كان الطلب على الفور وجبت الاستجابة فورا، وقد حذر الله تعالى من عدم الاستجابة فقال سبحانه: {انفِرُوا خِفَافًا وَثِقَالًا وَجَاهِدُوا بِأَمْوَالِكُمْ وَأَنفُسِكُمْ فِي سَبِيلِ} (التوية: 41)

ج- عند مواجهة العدو واحتدام المعارك يجب على كل جندي في أرض المعركة أن يثبت ويقاتل بكل وسيلة ممكنة، قال تعالى: { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا لَقِيتُمْ فِئَةً فَاثْبُتُوا } [الأنفال: 45.

  1. فرض كفاية: تقوم به جماعة مكلفة من قبل الحاكم ويسقط عن الباقين، ومثاله الجهاد لحراسة الحدود وحماية الثغور، وجهاد فرض الكفاية لا يكون إلا بأمر الحاكم، وتكون إدارة الحرب وتصريف أمورها مسؤوليته وحده، وهو من يقدر المصلحة فيه؛ من حيث العدد والقوة المناسبة، والمدد والدعم اللازم حسب الحاجة، و ينيب وينتدب الحاكم (ولي الأمر) من يشاء للقيام بذلك، والقوات المسلحة هي الشكل المعاصر والحضاري للقيام بهذا الواجب؛ حيث تحرص القيادة الرشيدة على مدها بكل ما يجعلها في أوج قوتها

واستعدادها، ويحتضنها شعبها بكل ما يملك، ومن لم يدعمها ويؤازرها فقد خان الله والرسول والأمة

أتأمل وأتوقع:

ماذا لو كانت الدعوة للجهاد متروكة لأي إنسان؟

تسود الفوضی، تهدید حياة الناس، تدمير المصالح العامة والخاصة............................

 نتائج استغلال الشباب الصغار في القتال بدعوى الجهاد.

انتشار الجريمة، انتشار الأمراض النفسية، انتشار الجهل، الأمراض الاجتماعية (التفكك، العداوة، الانتقام ................)

 خطر انتشار السلاح في المجتمع

انتشار العصابات، انتشار القتل، السرقة والنهب، استضعاف الناس واستغلالهم، انتشار الخوف..............................

مكانة الشهدا في سبيل الله:

قال تعالى: (وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا ۚ بَلْ أَحْيَاءٌ عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ)  (آل عمران : 169)

المجاهدون وفق الضوابط الشرعية لهم درجة عظيمة عند الله تعالى، والشهداء منهم لهم حياة 

خصهم بها ربهم سبحانه، لا يزيد عنهم الأنبياء إلا بمرتبة النبوة، فقد أطاعوا أمر ربهم في قوله تعالی:

( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ مِنكُمْ) [النساء: 59] ، وقد بين لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم من هو ولي الأمرفقال: «خيار أئمتكم الذي تحبونهم ويحبونكم، ويصلون علیکم وتصلون عليهم» (رواه مسلم) ، فالشهداء بذلوا 

أرواحهم في سبيل الله، دفاعا عن الأمة وصونا للحق ودفعا للعدوان، وردعا للبغي والظلم، فأثابهم الله من فضله

مزيدا لا يعلمه إلا هو، إنهم: «الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِم مِّنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاءِ وَالصَّالِحِينَ» (النساء : 69)، هذا في الآخرة، وفي الدنيا هم رمز العطاء والتضحية، خالدون في ضمائر الأمة، تفخر بهم وفاء لعهدهم، وها هي دولة الإمارات العربية المتحدة تخصص يوما للشهيد اعتزازا بما قدمه شهداؤها الأبرار - رحمهم الله تعالی

مكانة المقاتلين في سبيل الله:

قال رسول الله: «لغدوة أو روحة في سبيل الله خير مما تطلع عليه الشمس وتغرب» (البخاري). وقال : لمقام أحدكم في الصف ساعة أفضل من عبادة أحدهم ستين سنة " المسند لكبير للبزار. هذا لمن قاتل في سبيل الله، ولم تكتب له الشهادة، فعاد بالنصر والأجر العظيم، حتى أن ثواب ساعة من أفضل من أجر عبادة ستين عاما عبادة صحيحة، وأن ملك الدنيا بأسرها أقل من ثوابهم، يوم يفدون على ربهم، وهو أكرم الأكرمين

 استنبط

أتأمل الحديث الشريف التالي ثم أستنتج مكانة الشهداء:

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الشهداء" أرواحهم في جوف طير خضر، لها قناديل معلقه بالعرش، تسرح من الجنة

حيث شادث، ثم تأوي إلى تلك القناديل» (رواه مسلم)۔

لهم مكانة عالية في الجنة يتنعون فيها

أبحث

متعاونا مع زملائی، و بإشراف المعلم نبحث في الإنترنت، عن ست خصال للشهيد أخبر عنها رسول الله صلى الله عليه وسلم .

الحديث الشريف

 ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم من حديث المقدام بن معدي كرب أنه قال : " إن للشهيد عند الله سبع خصال : يغفر له في أول دفعة ، ويرى مقعده من الجنة ، ويجارمن فتنة القبر ، ويأمن يوم الفزع الأكبر ، ويوضع على راسه تاج الوقار الياقوتة منه خير من الدنيا وما فيها ، ويزوج ثنتين وسبعين زوجة من الحور العين ، ويشفع

  • يغفر له في أول دفعة
  • ويأمن يوم الفزع الأكبر
  • ويرى مقعده من الجنة
  • ويوضع على راسه تاج الوقار
  • ويجار من فتنة القبر
  • ويزوج ثنتين وسبعين زوجة من الحور العين

عن موقف من مواقف القيادة الرشيدة تجاه القوات المسلحة والشهداء وأسرهم

مواقف أصحاب السمو الشيوخ في رعاية القوات المسلحة وأسرهم في كل الأحوال، مثل كلمات أصحاب السمو: محمد بن زاید رعاه الله ومحمد بن راشد رعاه الله

أتعلم وأقتدي :

ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم  أنه: «نهى عن النهبة والمثلة» (رواه البخاري)، فنهی عن نهب الأموال، وعن التمثيل بالقتلى، حتى وإن تجاوز العدو حدود ذلك، فقد أمر الله تعالى بالصبر والعفو، قال تعالي:

(وَإِنْ عَاقَبْتُمْ فَعَاقِبُوا بِمِثْلِ مَا عُوقِبْتُم بِهِ ۖ وَلَئِن صَبَرْتُمْ لَهُوَ خَيْرٌ لِّلصَّابِرِينَ)(النحل : 126)، ردا على فعلة الكفار بعم النبي صلى الله عليه وسلم حمزة رضي الله عنه  وقد وعد الله الصابرين بخير عظيم من عنده سبحانه، وكانت الوصايا للجيوش (ألا يقتلوا شیخا، ولا طفلا، ولا امرأة، ولا يقتلوا حیوانا، ولا يقطعوا شجرا، ولا يهدموا عمرانا) انعكاسا لأخلاق الإسلام

وينبغي للمسلم . والشباب خاصة - أن يتخلقوا بأخلاق الأبطال، فيكونوا كراما في أقوالهم وأفعالهم، قادرين على ضبط انفعالاتهم، متحكمين في تصرفاتهم، بعيدين عن الانتقام والحقد والاندفاع وراء سفاسف الأمور،

والأفعال الدنيئة

أتأمل وأكمل:

من ضوابط الجهاد في الإسلام

الإخلاص والتجرد لأهداف الجهاد الحقيقية

عدم التعرض للأطفال والنساء والشيوخ

المحافظة على البيئة من شجر وماء وبقية المخلوقات

السماحة الدينية عدم التعرض للعباد والزهاد وأماكن العبادة

اناقش وأصدر حكما:

بناء على فهمي لما سبق أناقش العبارة التالية وأحكم عليها: الغاية تبرر الوسيلة

الغاية لا تبرر الوسيلة فيبقى الحرام حراما ولو كانت الغاية شريفة

عوامل النصر

  • وحده الكلمة والهدف.
  • الإخلاص والطاعة.
  • الثبات والصبر
  • الاستعداد وإعداد العدة.
  • الدعاء وذكر الله تعالی.

أدلل : 

اكتب دليلا من القرآن الكريم أو الحديث الشريف على وجوب إعداد الدولة للقوات المسلحة

" وأعدوا لهم ما استطعتم من قوة ومن رباط الخيل "

انظم مفاهيمي

الجهاد في لنبيل الله تعالى (2) 

مقاصده:

توفير الأمن ، وحماية المصالح ، وإحقاق الحق ، ورفع الظلم ، ولتحقيق المصالح، ودفع المفاسد ، وحفظ الضرورات الخمس

 

الجهاد مسؤولية

ولي الأمر

أحكامه

يكون فرض عين ويكون فرض كفاية

فضله

الثواب العظيم للمجاهد والشهيد

آدابه

ترك النهية والمثلة وعدم قتل غير المقاتلين والحفاظ على البيئة من شجر وماء وحيوان

أنشطة الطالب 

أجيب بمفردي

أولا: عرف الجهاد بالمعنى الخاص

فالجهاد بالمعنى الخاص: القتال في سبيل الله تعالی تحت راية ولي الأمر بالنفس والمال.

ثانيا: بين مقاصد الجهاد في سبيل الله

توفير الأمن، وحماية المصالح ، وإحقاق الحق ، ورفع الظلم ، ولتحقيق المصالح ، ودفع المفاسد ، وحفظ الضرورات الخمس

ثالثا: اذكر حالتين يكون القتال فيهما فرض عين

  1. رد العدو الذي يداهم المسلمين في عقر دارهم، ويحتل أرضهم،
  2. النفير العام بطلب من ولي الأمر (الحاكم، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وإذا استنفرتم فانفروا( البخاري)

رابعا: اذكر بعض شروط الجهاد الكفائي

  • إذن الحاكم (ولي الأمر).
  • توافر القوة والاستعداد.
  • مراعاة المصلحة العامة العليا.

خامسا: علل:

 الجهاد مسؤولة الحاكم (ولي الأمر).

لأن بيده مصالح الأمة وكيانها ومكانتها..

تحريم القتال مع الجماعات الخارجة عن ولي الأمر

هذا يدخل البلاد في فوضى، تستباح فيها الحرمات وينتشر الفساد

اضع بصمتي :

أحذر من الدعوات المشبوهة وخطورتها على الإسلام والمسلمين 

شارك الملف

أنا ربوت