شرح علم المعاني لغة عربية ثاني عشر الفصل الثالث

الصف الصف الثاني عشر عام
الفصل لغة عربية الصف الثاني عشر عام
المادة عربي الصف الثاني عشر الفصل الثالث
حجم الملف 1.02 MB
عدد الزيارات 78
تاريخ الإضافة 2021-05-08, 18:21 مساء

شرح علم المعاني لغة عربية ثاني عشر الفصل الثالث 

 

 علم المعاني

 

1 - أسلوب القصر

أ-مفهومه

- القصر :
لغة الحصر والحبس ،
-و اصطلاحا هو: تخصيص شيء بشيء بوسيلة. وله أركان ثلاث:
- القصور - القصور عليه - طريقة القصر.

ب- طرفا القصر :

القصور - المقصور عليه 

ج - طرق القصر

القصر بـ "النفي واللاستثناء"

القصر بـ "إنما"

القصر بـ "تقديم ما حقه التأخير"

القصر بـحروف العطف  ( لا ) و ( بل )  ، و ( لكن )

 

القصر بـ (النفي والاستثناء )

-القصور: يذكر بعد أداة النفي.
-القصور عليه:يذكر بعد أداة الاستثناء ،
مثال "ومامحمد إلا رسول"

القصر بـ ( إنما )

- القصور:يذكر بعد إنما.
-القصور عليه: يذكر في آخر الجملة .
مثال: إنما الكريم حاتم .
 

القصر بـ ( تقديم ما حقه التأخير)

- القصور وكان :ما يذكر متأخرا حقه التقديم.
القصور عليه: ما يذكر مقدما

القصر بـحروف العطف  ( لا ) و ( بل )  ، و ( لكن )

(لا ): القصور عليه يكون قبلهامثل :
الفخر بالعلم لا بالال ؛ فالفخر هنا بالعلم
(بل، ولكن ) :ويكون القصور عليه هو الذكور بعدهمامثل:
"بالأدب" في (ما الاعتزاز بالال لكن بالأدب )

د- أمثلة عن أسلوب القصر

- إنما القائد خالد.
- إنما الحياة تعب.

- لا يفو زإلا املجد.

- على الله أتوكل.
- الله الأمر من قبل ومن بعد.
- الرء بعمله لا بحسبه.
- ما الأرض ثابتةبل متحركة

 

1 - الإطناب

أ -مفهومه

- أن يتوسع التكلم في لفظه لفائدة إضافية يستدعيها المقام.

ب - أنواع الإطناب الأساسية

الإيضاح بعد الإبهام                 التكر ير                      التوشيع

 

1 – الإيضاح بعد الإبهام

-وفيه يعرض العنى مرتين : مرة مبهمة ، والأخرى موضحة وبهذا يتمكن المعنى في نفس السامع

2 – التكرير

- يعني ذكر الشيء مرتين أو أكثر لتأكيد المعنى وتقريره في النفس .نحو :قال

3 - التوشيع

- أن يأتي التكلم بمثنى يفسره بذكر اسمين يعطف ثانيهما على الأول

4-من أنواع الإطناب الأخرى

1 ـ ذكر الخاص بعد العام،

2 ـ ذكر العام بعد الخاص

3 - الاعتراض، بأن يؤتى في أثناء الكلام بجملة لبيان غرض من الأغراض.

5 ـ التذييل : وهو أن يأتي بعد الجملة الأولى بجملة أخرى تشتمل على معناها وذلك لأحد أمرين:

الأول: التأكيد، و منه ما هو لتأكد المنطوق 

الثاني: التذييل، وهو إما يستقل بمعناه لجريانه مجرى المثل 

- الإيغال : بأن يختم الكلام بما يفيد نكتةيتم بدونها المعنى 

2 - الإيجاز

أ-مفهومه

هو أن يكون الكلام قليلاً  والمعنى متسعا

ب- نوعا الإيجاز 

إيجاز قصر

يعني أداء العاني الكثيرة بألفاظ
قليلةدون حذف.مثل:
• ( يد الله مع الجماعة )
• (أنا أريد الآخرة )

إيجاز حذف

يعني تقديم المعنى مع حذف شيء من التركيب يمكن أن يفهم من السياق . نحو

ج - أغراض الإيجاز

إذا كان السياق دالاً على المعنى المحذوف

ــ إذا كان المقام لا يسمح بإلإطالة.

ــ إذا كان الغرض تنبيه السامع إلى أمر يهمه.

- تسهيل الحفظ؛فإن حفظ العبارة القليلةأسهل من حفظ الكثيرة بالضرورة.

- تقريب الفهم على السامع؛ كقولك: كبرت، فإنه أوجز من قولك: وهن العظم مني.

- سآمة المحادثة: أي:من تطويل الكلام؛ بأن يقصد تعديد أشياء،فيكون في تعدادها طول وسآمة،فيحذف،ويكتفى بدلالة الحال،وتترك  كالنفس تجول في الأشياء الكتفى بالحال عن ذكرها 

 

3 - المساواة

أن يؤدى المعنى المراد بعبارة مساوية له؛ أي:منطبقة عليه؛ بمعنى: أنهادالة عليه بالطابقة، ليس فيها حذف عن أصلها،ولا زيادة بتكرير، أو تتميم، أو اعتراض، أو غيرها

 

4 - المجاز العقلي

التعبير الحقيقي: هو استعمال الألفاظ في معانيها الحقيقيةالتي وضعت لها،مثل (أ ) أشرقت الشمس من جهةالشرق

2 -أنواع المجاز

(أ  ) مجاز لغوي

هو اللفظ المستعمل في غير ما وضع له لعلاقة بين المعنى الحقيقي والمعنى المجازي مع قرينه مانعة من إرداة المعنى الحقيقي والعلاقة هي المناسبة بين المعنى الحقيقي والمعنى المجازي 

( ب )مجاز عقلي 

وهو إسناد الفعل أو ما في معناه إلي غير ما هو له لعلاقة بينهما مع وجود قرينة مانعة من الأسناد الحقيقي

3-علاقات المجاز العقلي

1- السببية 

إذا أسند الفعل إو ما يقوم مقامه أو السبب الذي أدى إليه

2- الزمانية 

إذا سند الفعل أو ما يقوم مقامه إلى الزمن الذي من سر وقع فيه

3- المكانية 

إذا ا سند الفعل أوما يقوم مقامه إلى المكان الذي وقع فيه،

4 - الصدرية

إذا أسند الفعل أو ما يقوم مقامه إلى مصدرهو هو ليس الفاعل  الحقيقي.
5- الفاعلية 

إذا أسند الفعل إلى اسم المفعول وقصدت اسم الفاعل.

6 -المفعولية

إذا أسند الفعل إلى اسم الفاعل وقصدت اسم المفعول إذ المقصود هو أمن المكان بل أمن الجالس فيه،

5 - المجاز المرسل 

مفهومه :

كلمةتستعمل في غيرمعناها الأصلي وتكون فيه العلاقة بين العنيين غيرالشابهةمع قرينة مانعةمن إرادةالمعنى
الأصلي . سمي بالمجاز الرسل لأنه غيرمقيد بعلاقةواحدةكما هو الحال في الاستعارة المقيدة بعلاقة الشابهة فقط فعلاقاته كثيرة. ، وتعرف تلك العلاقة من المعنى الجديد لاستخدمة فيه الكلمة .

ب- علاقات المجاز المرسل

1 -الجزئية

عندما نعبر بالجزء ونريد الكل . يقول تعالى( إنما حرم عليكم الميتة والدم ولحم الخنزير..) (لحم الخنزير)  مجاز مرسل عن الخنزير علاقته الجزئية.

2 - الكلية

عندما نعبر بالكل ونريد الجزء . قال تعالى: )يجعلون أصابعهم فيآذانهم  أصابعهم ) مجاز مرسل علاقته الكلية.

3 - المكانية

عندما نعبر بالمكان ونريد الوجود فيه . قال عز وجل على لسان أبناء يعقوب عليه السالم (واسأل القرية) (القرية( مجاز مرسل عن أهلها علاقته المحلية

4 -السببية

تسميةالشيءباسم سببه، نحو: له أياد علي سابغة  أي نعمٌ،فاستخدم الأيدي بدل النعم لأن الأولى سبب في الثانية.

5- المسبية 

تسمية الشيء باسم ما تسبب عنه ونتج،

6- اعتبار ما كان 

وهو تسمية الشيء باسم ما كان عليه،

7-اعتبار ما سيكون 

هو تعبير بمستقبل عما سيكون في الحاضر.زرعت اليوم نخيلاً

8- الحالية 

وهو إطلاق لفظ الحال على الكان نفسه 

9- الآلية 

وهو إطلاق لفظ الآلة للداللة على أثرها

6 – أسلوب الطلب

أسلوب خبري

معناه : الكلام الذي يمكن الحكم عليه بالصدق أو الكذب حيث يخبرالتكلم السامع خبرا مهما 

أسلوب طلبي( إنشائي )

معناه : الكلام الذي لا يمكن الحكم عليه بالصدق أو الكذب،

ب- أقسام أسلوب الطلب

الأمر

معناه: أن تطلب فعل ش يء
من الآخرين.
م : بادر بالأعمال الصالحة.

النهي

معناه: طلب الكف عن فعل شيٍء.

الدعاء

معناه: توجه الأمر والنهي إلى الله

الاستفهام

معناه: طلب معرفة شيء مجهول..

التمني

معناه: الرغبة في تحقيق شيٍءمحبوب ويكون بـ )ليت(.

الترجي

معناه: انتظار وقوع ش يء محبب ويكون بـ( لعل )

العرض

معناه : طلب فعل شيء برفق ولين ويكون ب إلا 

التحضيض

معناه: طلب فعل شيٍء بشدة وإصرار ويكون بـ( هلا و لولا و لوما )

شارك الملف