حل درس الكسب الطيب اسلامية ثامن

الصف الصف الثامن
الفصل تربية اسلامية الصف الثامن
المادة اسلامية ثامن الفصل الاول
حجم الملف 5.53 MB
عدد الزيارات 136
تاريخ الإضافة 2020-05-05, 16:41 مساء

حل درس الكسب الطيب اسلامية ثامن  : نقدم اليكم في هذا الملف حلا شاملا لدرس الكسب الطيب ، من منهج التربية الاسلامية  الصف الثامن ، وقد تم تصميم هذا الملف لمساعدة طلابنا الاعزاء، في دراستهم وتحضيرهم للامتحان النهائي بشكل متكامل

 

أتعلم من هذا الدرس أن :

أقرأ الحديث قراءة سليمة معبرة 

أبين العلاقة بين الكسب الطيب وقبول العمل 

أميز بين الكسب الحلال والكسب الخبيث 

أستنتج أسباب قبول الدعاء . 

أسمع الحديث جيدا 

 

أبادر لأتعلم

الوالد ينادي ابنه : يا أحمد، یا سلمى، هيا، الغداء جاهز 

نزلت سلمى ملبية نداء أبيها بعد لحظات، أما أحمد فلم يحرك ساكنا، فأعاد الوالد نداءه، فأجاب : 

أحمد : أبي، إني مشغول في دراستي، فغدا تبدأ امتحانات نهاية الفصل 

التفت الوالد لابنته سائلا : وأنت أليس عندك امتحانات؟ فأجابت سلمی : بلی، لکني مستعدة له، لأني أتابع مع معلمتي أثناء الفصل، والآن أراجع مراجعه فقط. 

الوالد : أحسنت يا ابنتي، فالنجاح يحتاج إلى مثابرة ومتابعة واجتهاد؛ لأنه من أعظم المكاسب التي ينالها الطالب في حياته بعد رضا الله تعالى ثم الوالدين ثم صعدا غرفة أحمد، فوجداه منكبا على الأوراق الصغيرة وهاتفه يصور بعض الصفحات 

فقال الأب مستغربا : ما هذه الدراسة ؟ ماذا تفعل؟ فصمت أحمد محرجا لا يعرف ما يجيب الوالد : يا بني، النجاح مطلوب، لكن بما يرضي الله تعالى ثم نفسك، أما النجاح بالغش فهو حرام وكذب، لا يرضي اللة تعالى ولا ضميرك، يا بني، تذكر قول رسول الله : (من غشنا فليس مني) رواه مسلم

 

أستخدم مهاراتي لأتعلم

أقرأ وأحفظ :

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : «إن الله تعالى طيب لا يقبل إلا طيبا، وإن الله أمر المؤمنين بما أمر به المرسلين فقال تعالى : (يا أيها الرسل كلوا من الطيبات واعملوا صالحا إني بما تعملون عليم (المؤمنون: 51) وقال تعالى : «يا أيها الذين آمنوا كلوا من طيبات ما رزقناكم (البقرة) 

 ثم ذكر الرجل يطيل السفر أشعث أغبر يمد يديه إلى السماء : یا رب یا رب، ومطعمه حرام - ومشربه حرام، وملبسه حرام، وغذي بالحرام، فأنی يستجاب له)               (رواه مسلم). 

 

أفهم دلالة المفردات

الله تعالى طيب : أي مقدس منزه عن كل النقائص والعيوب سبحانه. 

أشعث : شعره متفرق ومتلبد. 

أغبر : صار وجهه بلون الغبار .

الطيبات : الحلال.

 

أفهم دلالات الحديث الشريف 

لا يقبل الله تعالى إلا طيبا 

اتصف الله تعالى بصفات الكمال، فهو تعالی منزه عن كل عيب، قال تعالى : ( ولله الأسماء الحسنى فادعوه بها ) الأعراف، ولذلك لا يقبل من عباده إلا ما كان طاهرا طيبا، فلا يقبل من الأعمال والأقوال إلا ما كان صالحا وخالصا لوجهه تعالى، قال تعالى : ( إليه يصعد الكلم الطيب والعمل الصالح يرفعه ) (فاطر : 10) ولا يقبل من الأموال إلا ما كان من کسب حلال، وقد وصف الله تعالى المؤمنين بالطيبين، قال تعالى : الذين تتوفاهم الملائكة طيبين، فالمؤمن طاهر زكي في قلبه ولسانه وجسده وعمله وماله. 

 

أتعاون وأوضح :

العلامات الدالة على طيب المؤمن وطهارته في كل مما يأتي :

المؤمن / العلامات الدالة على طيب المؤمن

قلبه : نقي تقي صافي

عبادته : مخلص فيها الله خاشع 

عمله : متقن ومخلص في عمله

فکره : ناضج يقظ واقعي بعيد عن التطرف

أقواله : القول الطيب صادق 

أخلاقه : متخلق بمكارم الأخلاق

جسمه ومظهره : طاهر ونظيف وأنيق جميل 

 

الكسب الحلال

يريد الله تعالى من عباده أن يتأسوا بالرسل عليهم السلام، فيسعوا لطلب الرزق، والانتفاع بالطيبات، قال |لله تعالى : « هو الذي جعل لكم الأرض ذلولا فامشوا في مناكبها و كلوا من رزقه ، و إليه النشور » ( الملك : 15 ) ، ويعد العمل الحلال الطيب صغيرا كان أم كبيرا شرفا وعزا للإنسان، حيث يحفظ صاحبه من ذل الفقر و سؤال الناس، و يحفظه من الكسل والبطالة و الفساد، وبه تطيب حياة المسلم و نفسه و أهله وعمله، و ترتفع مكانته في الدنيا و الآخرة

شارك الملف