حل درس كيف نستطيع مساعدة الأخرين التربية الأخلاقية الصف الخامس

الصف الصف الخامس
الفصل تربية اخلاقية
المادة الفصل الأول
حجم الملف 681 KB
عدد الزيارات 70
تاريخ الإضافة 2021-11-08, 17:47 مساء

حل درس كيف نستطيع مساعدة الأخرين التربية الأخلاقية الصف الخامس


هدف الدرس 

يهدف هذا الدرس إلى فهم الطلبة للأسباب التي تدفع الفرد إلى مساعدة الآخرين، وتحديد طرائق تقديم المساعدة، بالإضافة إلى استيعاب الرابط بين تقديم المساعدة والإحساس بالمسؤولية. 

المواد المطلوبة 

أوراق بيضاء كبيرة وأقلام عريضة، مواد من الصف من أجل الأزياء والديكور. 
 

 

رعاية المسنين الاهتمام بكبار السن 

دعم المحتاجين مشاركة الآخرين فى تحمل أعباء مشاكل نفسية، أو عاطفية، أو اقتصادية، أو أسرية أو اجتماعية يعانون منها، وإعانتهم في محنتهم. 

النشاط التمهيدي 1: (10 دقائق) 

يقدم المعلم هدف الدرس للطلبة على أنه يتناول طرائق مساعدة الآخرين، خصوصا المسنين، كجزء من تحمل المسؤولية المجتمعية. 

في مجموعات رباعية، يقوم الطلبة بأداء أدوار أشخاص في مواقف مختلفة، إيجابية أو بحاجة إلى دعم (مريض يحاول النهوض عن السرير، أو المشي، أو الأكل. أم تجلس وحيدة وقلقة بانتظار عودة ولدها المتأخر إلى المنزل. محتاج لا يملك المال ليشتري حاجياته. رجل من أصحاب الهمم يتنزه في الحديقة العامة بكرسيه المتحرك. مسن يتبضع من أحد المحال التجارية المعروفة ويحمل الكثير من الأكياس...) مع تشديد المعلم أمام الطلبة على الجدية في أداء الأدوار والابتعاد عن السخرية أو الاستخفاف بزملائهم أو بالشخصيات التي يجسدونها. 

يمكن للطلبة الاستعانة بمواد من الفصل للأزياء أو للديكور. 

يتشارك الجميع ويستخلصون أن بعض الفئات من الناس (كالمسنين) وفئات أخرى (كأصحاب الهمم والأيتام والفقراء...) لهم احتياجات مختلفة وأنهم في أمس الحاجة إلى من يلبيها لهم ليتمكنوا من العيش الكريم. 

 

النشاط 2: (10 دقائق) 

يقرأ الطلبة القصة (3 دقائق)، ثم يقومون، ضمن مجموعات، بالإجابة عن الأسئلة من خلال النقاش والمشاركة. 

التمرين أ: (3 دقائق) 

أخذت نهى على عاتقها مسؤولية مساعدة صديقتها وذلك عبر سعيها لإيجاد طريقة لا تحرجها بها أو تجرح مشاعرها؛ أما سامي فمن وجهة نظره هو مسؤول عن الاعتناء بنفسه وعدم التدخل في شؤون الآخرين. وقد شكل الوالد نموذجا للأهل الذين يحملون مسؤولية دعم أبنائهم في مسعاهم لعمل الخير حين قام بتشجيع ابنته على مساعدة صديقتها، وفي تقديم النصح لسامي، وفي مبادرته بأن يكون أول من يضع النقود في 
الحصالة. 

التمرين ب: (5 دقائق) 

لو أن الناس كلهم يتصرفون مثل نهى لعم الخير الجميع ولما بقي فقير أو محتاج من دون مساعدة. أما إن تصرف الجميع مثل سامي فسيعم الفقر والعوز، وقد يصل الأمر ببعض الناس إلى استجداء قوتهم اليومي، وقد تصبح حياة بعض الأشخاص بائسة إن لم يجدوا من يقدم إليهم المساعدة. 


النشاط 3: (10 دقائق) 

التمرين أ: (7 دقائق) 

يتأمل الطلبة الصورتين، ثم يعملون ضمن مجموعات لتحديد الطرائق التي يمكن من خلالها مساعدة كبار السن ورعايتهم والاعتناء بهم، مع ذكر أهمية ذلك من حيث تأثيره في الصحة النفسية والعاطفية والفكرية والجسدية لكبار السن، وأثره في الارتقاء بالمجتمع، وكتابة ذلك. 

مساعدة كبار السن يحميهم من أذى يمكن أن يتعرضوا له ويشعرهم بالأمان، ويساعدهم على تخطي الأوقات الصعبة (الحزن) أو المرض أو التعب الذي قد يعانون منه، ويؤمن لهم الراحة النفسية والتوازن العاطفي، كما أنه يؤدي إلى تعويد الأطفال على التعاطف والتراحم، الأمر الذي سينمو مع نمو شخصيتهم وينعكس إيجابا على التكافل والتراحم في المجتمع 

التعليم المتمايز: 

للمبتدئين: التعبير عن حالتهم النفسية في حال كانوا مكان المسنين في الصور وتلقوا المساعدة. 

للمتقدمين: تقديم أمثلة غير الأمثلة المعروضة أمامهم، واستخلاص جوانب أخرى لضرورة مساعدة للمسنين. 

التمرين ب: (دقيقتان) 

كل طالب يقوم بكتابة موقف عاشه وتمكن خلاله من مساعدة شخص مسن في محيطه مع ذكر الزمان والمكان وطبيعة العلاقة معه... 


النشاط 4: (10 دقائق) 

ضمن مجموعاتهم يطلب المعلم من الطلبة قراءة المقال (5 دقائق)، والإجابة عن الأسئلة: 

التمرين أ: (3 دقائق) 

تولي دولة الإمارات المستبن اهتماما خاصا باعتبارهم رجال الأمس، وحكماء اليوم فهم يمثلون الحكمة والخبرة والاتزان. 

فالمسن الذي قضى عمره مواطنا فاعلا يهدم الوطن في عمله ويؤمن له رجال المستقبل عبر تربية أبنائه على حبه والوفاء له يستحق أن نعتني به عند تقدمه في السن وتراجع طاقاته الجسدية. 

وقد ترجمت دولة الإمارات اهتمامها بهم من خلال إنشاء المؤسسات اللازمة لرعاية المسنن إلى جانب المراكز التي تعمل على تطوير العمل التنموي لكبار السن ليعودوا مواطنين منتجين، وهي تعمد إلى تقديم الرعاية ووقايتهم ومعالجتهم من أمراض الشيخوخة وهذا الاهتمام يؤدي إلى دعم المسن اجتماعيا ونفسيا وعاطفيا وصحيا وإشعاره بالأمان والتعاطف. 


التمرين ب: (دقيقتان) 

لو لم تقم الدولة بهذه الخطوة لشعر المسنون بالتهميش والعزلة» ولبقي بعضهم يعاني من الفقر والحاجة، ولربما تدهور وضعهم الصحي بسبب عدم توافر الدواء أو المساعدة الطبية. كما أن وضع المسنين في مجتمع معين دليل على مدى تطور المجتمع إنسانيا وأخلاقيا، لأن التعاطف والتراحم من أهم القيم العالمية. 

التعليم المتمايز: 

للمبتدئين: يمكن الاستعانة بالمقال لتحديد السبل التي تعتمدها الدولة للاهتمام بالمسنين. 

للمتقدمين: تقديم أمثلة من الحياة اليومية والتوسع في الشرح

 

النشاط 5 (اختياري): (10 دقائق) 

يختار المعلم من الصف مجموعة من الطلبة لإجراء مقابلة مع مدير مستشفى حكومي» بهدف معرفة التقديمات التي يؤمنونها للمرضى، ويزودهم بالتعليمات الآتية: 

- تحديد الزمان والمكان. 

- الاتصال لتأكبد الموعد والحضور من دون تأخير. 

- تحضر أسئلة وإرسالها للمدير سابقا. 

- عند إجراء المقابلة مع المدير يتوجب النظر إليه، والإصغاء باهتمام إلى ما يقوله وعدم مقاطعته، وإظهار الاحترام له. 

- تسجيل المقابلة صوتا وصورة لعرضها أمام الزملاء في المدرسة. 

الخلاصة: (5 دقائق) 

يتشارك الطلبة في إعادة سرد ما تعلموه، ويولفونه في مقطع من نحو السطرين لتعريف معنى تقديم المساعدة. 

مساعدة الآخرين: مشاركة الأخرين في تحمل أعباء مشكلات ذاتية، أو عاطفية، أو اقتصادية، أو أسرية أو اجتماعية يعانون منها، وإعانتهم في محنهم. 

المسؤولية هي التي تحثنا على تقديم المساعدة للأخرين، كما إن تقديم المساعدة للآخرين يعزز الشعور بالمسؤولية لدى الفرد. 

تقديم المساعدة هو جزء من المسؤولية المجتمعية، بحيث يوفر الدعم للمحتاجين في تحمل أعباء مشكلاتهم الذاتية، والعاطفية، والاقتصادية، والأسرية، والاجتماعية. 





 

شارك الملف