حل درس كيف أحترم الآخرين التربية الأخلاقية الصف الرابع

الصف الصف الرابع
الفصل تربية اخلاقية
المادة الفصل الأول
حجم الملف 928 KB
عدد الزيارات 216
تاريخ الإضافة 2021-11-08, 15:51 مساء

حل درس كيف أحترم الآخرين التربية الأخلاقية الصف الرابع


احترام الذات تقبل الذات والمحافظة عليها وعدم إيذائها، سواء كان ذلك بدنيا أم نفسيا أم اجتماعيا، عبر الأفعال التي يقوم بها الفرد، وتقدير الصفات والمهارات الإيجابية التي يمتلكها

احترام الآخرين هو التهذيب في التواصل مع الآخرين، والتلطف في الكلام، ومعاملة الآخرين كما نحب أن نعامل، وتقبل الاختلاف (في الجنس، والسن، والعرق، والدين، والمركز الاجتماعي...). 

النشاط التمهيدي 1: (5 دقائق) 

يطرح المعلم السؤال: ما الذي يعنيه التصرف اللائق ؟ يجيب الطلبة ويدون المعلم الإجابات على اللوح. يحضر المعلم عنوانين "لائق" و"تصرف غير لائق" على اللوحة الجدارية. يوزع المعلم صورا من كتاب الطالب على المجموعات. يتناقش الطلبة في التصرفات ويصنفون الصور على أنها إما تصرف لائق وإما تصرف غير لائق. 

يطرح المعلم الأسئلة التالية ويعبر الطلبة بشكل مختصر عن آرائهم: ما هو المشترك بين التصرفات اللائقة وفيم تختلف عن تلك غير اللائقة. من الآراء أو الإجابات: المشترك بين التصرفات اللائقة هو التأدب في جوانب كالدخول والتجول والأكل والحوار والدرس. والاختلاف عن التصرفات غير اللائقة هو أن هذه الأخيرة تخرق قواعد الأدب في كل هذه الجوانب 

 

النشاط 2: (10 دقائق) 

تتركز الإجابة على التصرفات التي يجب على علاء أن يقلع عنها وهي تكرار الشجار مع زملائه حين ركل حقيبة زميله بقدمه لأنها فى الممر، والدخول عنوة إلى المكان، والتصرف بعنف وعدم احترام المعلم وزملائه في الصف. أما التصرفات التي عليه اكتسابها فهي ضبط النفس أي أن يتصرف بطريقة متوازنة بعيدة عن العنف حين يريد شيئا، وأن يتصرف بأدب حين يدخل إلى غرفة ما خاصة غرفة الصف فيقرع الباب ويحي المعلم والطلبة ويجلس مكانه. 

التعليم المتمايز: 

للمبتدئين عرض أمثلة من الحياة اليومية على مواقف أخرى يجب اكتسابها كآداب الطعام أو الكلام. 

للمتقدمين: تمثيل الموقف الذي جرى بين علاء وزميله في الممر بطريقة إيجابية تعكس الاحترام وذلك بإلغاء العنف الجسدي واستبداله بعبارات تدل على الرغبة بحل النزاع. 


النشاط 3: (IO دقائق) 

ضمن مجموعات: يقرأ الطلبة أحد المقالين ويناقشون المواقف التي تظهر احتراما للذات وللآخرين فيها. 

المقال الأول: تظهر ملكة بريطانيا الملكة إلبزابيث الثانية وقد غطت رأسها احتراما لأداب الدخول إلى المسجد وقد برز الاحترام لخصوصية أديان الآخرين في تصرف الملكة التي اشتهر عنها وعن جميع أفراد الأسرة الملكية في بريطانيا احترامهم للأديان جميعها وهو الأمر الذي تجلى في تصرفاتهم خلال زيارتهم لأماكن العبادة بما يلائم آداب الدخول إليها. 

المقال الثاني: هو للتعرف على السنع الذي يؤمن توارث العادات والآداب الاحتماعية في المجتمع الإماراتي ويتم التركيز على الآداب العامة الواجب تربية أطفالنا عليها كأداب السلام والمخاشمة» وآداب الحديث، وهي «الذرابة في الرمسة»، واستقبال الضيوف، وآداب الزبارة والحديث، واحترام كبار السن، وحسن التعامل مع الضيوف والقيام بواجبهم والتراحم والاحترام بين الكبير والصغير. ومن أوجه احترام الذات فيه أن يلتزم الوالدان بأن يكونا قدوة لأبنائهم في الاحترام أي أن يبدأوا هم باحترام هذه الآداب وممارستها وتربية أبنائهم عليها. كما أن احترام الآخرين هو في ممارسة الآداب خلال التعامل معهم ومراعاة شعورهم 


النشاط 4: (I5 دقيقة) 

ضمن مجموعات: يتفق الطلبة على اختيار مواقف في المدرسة أو الأسرة أو المجتمع لتمثيلها يذكرهم المعلم بمتطلبات التمثيل التي ترتكز على الصوت المتوازن النبرة والكلام الواضح والوقوف بمواجهة الجمهور مع التشديد على عدم إدارة الظهر للمشاهدين إلا إن تطلب الدور ذلك كما يمكنهم ابتكار أزياء وديكور من موجودات الصف بعد كل عرض يعطي الجمهور رأيه (نقد بناء مع اقتراحات للتحسين بحسب رأي المشاهد)، ويصغي أعضاء المحموعة باحترام إلى الآراء ويشكرون من يبديها. 

يسمح المعلم للطلبة بالتعبير عن أرائهم بحرية ضمن الوقت المحدد لهم وبفسح المجال أمام نقاشات تدور بينهم للتعبير عن آرائهم والدفاع عنها مراعيا أصول الحوار، من انتظار كل منهم دوره للكلام والتعبير بصوت هادئ إلى حركات وجه وجسد متوازنة غير عدائية (يلفت المعلم نظر الطالب الذي يخالف هذه الأصول بطريقة متوازنة وتعبر عن الاحترام). 
 

النشاط 5: (5 دقائق) 

في كتاب الطالب: يملأ الطلبة خانة احترام الذات بكلمات أو عبارات تعلموها خلال الدرس. ثم ينتقلون إلى خانة احترامهم للآخرين ويملأونها بما تعلموه عن كيفية احترام الآخر. يناقش الطلبة كيف أن احترام الآخرين لا يتحقق من دون البدء باحترام الذات أي أن احترام الآخرين يتطلب احترام الذات أولا. ثم ينتقلون إلى خانة احترام الآخرين لهم. يعيدون النقاش حول أهمية البدء باحترام الذات أولا كأساس لاحترام الآخرين، ثم احترام الذات والآخرين كأساس لاحترام الآخرين لهم. 

التغذية الراجعة على مستوى الصف: يقوم الطلبة باستنتاج العلاقة بين القدرة على احترام الذات وانعكاسها على احترامنا للآخرين واحترام الآخرين لنا ويقرأون ما كتبوه بعضهم لبعض بهدف الثناء على المميز منها والأخذ بالآراء البناءة بهدف التحسين إذا سمح الوقت بذلك. 



 

شارك الملف

آخر الملفات المضافة