حل درس مساعدة بعضنا بعضاً ليعم الخير التربية الأخلاقية الصف الرابع

الصف الصف الرابع
الفصل تربية اخلاقية
المادة الفصل الأول
حجم الملف 691 KB
عدد الزيارات 28
تاريخ الإضافة 2021-11-08, 15:51 مساء

حل درس مساعدة بعضنا بعضاً ليعم الخير التربية الأخلاقية الصف الرابع

نواتج التعلم: 

1. معرفة الطرائق النمة بشكل صحي وإيجابي، والتعاون للعيش برفاهية 

2. إدارك أنهم سيواجهون تغيرات أثناء النمو، وأن بإمكانهم التكيف مع تحدياتها، بمعرفة توقيت حدوثها والتواصل مع الآخرين في شأن مخاوفهم، مع الوعي بأن التغيير قد يكون إيجابيا. 

3. فهم معنى العيش برفاهية حقيقية، ومعرفة الأدوات المتوافرة لتعزيز الرفاهية الجسدية والنفسية والمحافظة عليها، بدلا من السعي إلى تحقيق سعادة ظاهرية قد يروج لها المجتمع. 
 

السعادة الشعور بالفرح والرضى والطمأنينة. 

العلاقة الايجابية تطوير تواصل فعال وواضح مع الآخرين والتفاهم معهم بشكل جيد. 

 

النشاط التمهيدي 1: (5 دقائق) 

يستهل المعلم الحصة بتذكير الطلبة بما تعلموه في الحصص السابقة حول طرائق النمو والعيش برفاهية (الحفاظ على الصحة الجسدية وتوافر متطلبات النمو الأساسية كالتعلم والعيش في بيئة آمنة..)، ويقدم الدرس على أنه يركز على العلاقات التى تجمع بينهم وبين زملائهم وأهاليهم وأهمية الدعم النفسي الذي يقدمه الواحد منا إلى الآخر كجزء أساسي أيضا للنمو والعيش برفاهية. 

يطلب المعلم من الطلبة أن يكتبوا على بطاقات ماذا تعني لهم عبارة "علاقات إيجابية"، فيكتب الطلبة عبارات قصيرة أو كلمات مثل: الصداقة، احترام الآخر، دعم الآخرين عندما يمرون بظروف صعبة... ثم يطلب المعلم من الطلبة التجول في الصف ومقارنة ما كتبه كل منهم بما كتبه الآخرون من أجل تحديد التشابه فيما بينهم والتعرف إلى نظرة زملائهم إلى العلاقات الإيجاية كما يرونها. 

يدعو المعلم الطلبة إلى التفكر، كل بينه وبين نفسه، في مسؤوليته عن بناء علاقات إيجابية مع زملائه. 


النشاط 2: (20 دقيقة) 

يهدف هذا النشاط إلى تعريف الطلبة بأهمية دعم بعضهم بعضا على مختلف الأصعدة والتفكر في فوائد ذلك، إضافة إلى توعيتهم على دور المدرسة أيضا في تقديم هذا الدعم. 

يوزع المعلم الطلبة إلى أربع مجموعات مع تحديد ممثل عن كل مجموعة. يطلب المعلم من كل مجموعة قراءة نص من يوميات طلبة يخبرون فيها عن أحد زملائهم وكيف احتاج منهم إلى المساعدة والدعم. 

يقرأ الطلبة النصوص ويفكرون في ما تمتله الحالة. (3 دقائق) بعد الانتهاء، يعرض ممثل كل مجموعة الحالة التي درستها المجموعة ويدور النقاش حولها على ضوء أهمية بناء العلاقات الإيجابية والداعمة للنمو والعيش برفاهية (5 دقائق)، ثم يجيب الطلبة عن الأسئلة. 

 

الإجابات المتوقعة (5 دقائق) 

أ- بالنسبة إلى محمد الذي كان بحاحة إلى مساعدة في امتحان الرياضيات: دعمه من خلال مساعدته في مراجعة التمارين وشرحها له في أثناء الاستراحة الالتقاء بعد الدوام في منزل أحدهما للدراسة سوية - طمأنته عبر إبداء الاستعداد لمساعدته في الدرس. 

• بالنسبة إلى جيسكا التي تتبع نظاما غذائيا كي تخفف من وزنها: يمكن دعمها عبر تجنب دعوتها إلى تناول الأطعمة الدسمة كالسكريات و البطاطا المقلية - دعمها بالتشجيع المعنوي لمحاولتها المهمة لاسترجاع رشاقتها - إبداء الإعحاب بمثابرتها وبالنتائح التي تحققها. 

بالنسبة إلى كولينز الذي يمر بمشكلة عائلية تشعره بالحزن. إبداء التعاطف معه والإعراب عن رغبتنا في المساعدة - اشعاره باهتمامنا لأمره و باستعدادنا لمساعدته و التخفيف عنه - السعي لرسم بسمة على وجهه و محاولة إشراكه في اللعب باستمرار. 

بالنسبة إلى مريم التي ستشارك في مسابفة وطنية في السباحة: تشحيعها من بين المشتركين - مساعدتها في الدروس الني تغيبت عنها و شرحها لها - تخفيف التوتر عنها عبر تجنب التصرفات التي تزعجها. 

ب- (دقيقتان) 

يفكر الطلبة في الجهات التابعة للمدرسة التي يمكن اللجوء إليها في أي ظرف (أكان إيجابيا أم سلبيا) يحتاجون فيه إلى المساعدة والدعم، كالمعلمين أو الإدارة، لطلب النصح والمشورة، أو التوعية ولفت الانتباه، وكذلك الأخصائي النفسي المدرسي الدي يلعب دور المرشد النفسي ويعمل على الاستماع إلى مشكلات الطلبة ومعالجتها. 

ج- (5) دقائق 

يتشارك الطلبة إيجابيات وفوائد بناء علاقات إيجابية وكيف تسهم في تحقيق الرفاهية (يمكن للطلبة تحضر لوحة لتذكيرهم بأهمية مساعدة بعضهم بعضا لخلق جو إيجابي، وتزينها وتغليفها في الصف) 

إيجابيات بناء علاقات إيجابية وفوائدها

1. الإسهام في إسعاد الآخربن خصوصا عندما يكونون في أشد الحاجة إلى ذلك. 

2. بناء الصداقات. 

3. زيادة الثقة بالنفس. 

4. عدم الخوف وامتلاك قدرة أكبر على مواجهة الصعوبات يمكن أن يذكر الطلبة إبجابيات أخرى أيضا. 

5. الشعور بالانتماء إلى المجموعة. 

التعليم المتمايز: 

للمبتدئين: يساعد المعلم الطلبة في فهم النص والأسئلة ويشجعهم على المشاركة في تقديم إجابة واحدة على الأقل عن كل سؤال 

للمتقدمين: يبتكر الطلبة مشاهد تمثيلية تحاكي الأحداث التي تصفها النصوص مقترحين الطرائق المناسة لإبداء الدعم  ومظهرين بالتعبير اللفظي والجسدي كيفية تأثير ذلك في العلاقات بين الزملاء. 


النشاط 3: (IO دقائق) 

يهدف النشاط إلى تعريف الطلبة بأهمية العلاقات الأسرية الإيجابية للنمو والعيش برفاهية. 

يقرأ الطلبة النص الذي يستعرض أهمية الاجتماع الأسري لتماسك الأسرة وللشعور بالانتماء، وذلك تمهيدا لمعالجة الأسئلة. (3 دقائق) 

يوزع المعلم الطلبة على أربع مجموعات. 

أ. (5 دقائق) 

يطلب منهم تأمل إحدى الصور لدراسة الميزة الأسرية المبينة وكيف تسهم في بناء علاقات أسرية إبجابية. 

الإجابات المتوقعة: (يمكن أن يعبر الطلبة بالأمثلة). 

1. التواصل: إصغاء أفراد الأسرة بعضهم إلى بعض عبر الانفتاح والمصارحة 

2- العاطفة: الحب والدعم والاهتمام. 

3. الاحترام: قبول الاختلاف وفهم أفراد الأسرة وتقديرهم. 

4. التشارك في النشاطات: تمضية الوقت معا بالمرح والتسلية ومشاركة الاهتمامات. 


النشاط 4: (I5 دقيقة) 

- يهدف هذا النشاط إلى التركيز على أهمية تفهم حاجات الآخرين عبر تطوير النظرة الإيجابية تجاههم وجعل التواصل أسهل. 

- يجلس الطلبة في دائرة لضمان تواصل عبر لفظي (جسدي) أفضل خلال النشاط. 

- يبدأ المعلم الجلسة بطرح أسئلة الحوار الآتية: ما أهمية الاستماع إلى الآخرين ؟ ما فائدة معرفة هموم الآخرين ومشكلاتهم واهتماماتهم ؟ لم علي أن أتعامل بلطف مع الأخر ؟ (3 دقائق) 

- بعد ذلك يطلب المعلم من الطلبة قراءة خطوات اللعبة والتوزع في ثنائيات لتنفيذها يخبر كل طالب زميله بمشكلة سمع عنها، ثم يمثلان أدوار الأشخاص أصحاب المشكلة طارحين القضية أمام الصف بهدف إيجاد حل لها. (6 دقائق) 

- يتناقش الطلبة حول مشكلاتهم ويلاحظون نقاط التشابه بينها. (6) دقائق 


بعد أن عرفت معنى العلاقات الإيجابية، اقرأ مع زملائك في المجموعة المقتطفات التالية من يوميات بعض الطلبة ثم أجب عما يلي. 

صادفت محمدا على باب المدرسة، وكان القلق باديا على وجهه، فبادرني قائلا: "هل أنت جاهز لامتحان الرياضيات بعد غد ؟" فقلت: "بالطبع، فهذا الإمتحان مهم جدا لعلامة الفصل. وأنت، هل درست جيدا ؟" فأجابني والدمعة في عينيه: "وجدت صعوبة في فهم التمارين و تطبيقها بمفردي". 

جيسيكا، صديقتي في الصف، تعاني من البداية، و قد أخبرتني اليوم أنها قصدت مع والدتها أخصائي تغذية ليساعدها في اتباع نظام غذائي صحي. و بالفعل اصطحبت معها اليوم إلى المدرسة قليلا من الجوز و اللوز بدل الشوكولاتة التي كانت تكثر من تناولها في أنناء الفسحة. بدا عليها التفاؤل. 
 

 

 

 

شارك الملف