بوربوينت درس التجارة البحرية الإجتماعيات الصف السابع

الصف ملفات البوربوينت
الفصل الصف السابع
المادة الاجتماعيات
حجم الملف 28.48 MB
عدد الزيارات 55
تاريخ الإضافة 2021-11-03, 18:56 مساء

بوربوينت درس التجارة البحرية الإجتماعيات الصف السابع


الفكرة الرئيسية من الشرح اليوم

يسود المناخ الصحراوي الحار الجاف معظم ارجاء شبه الجزيرة العربية ، باستثناء اطرافها الجنوبية الغربية والجنوبية الشرقية وبعض اطرافها الشمالية ،وقد اثر المناخ بخصائصه على حياة السكان الاقتصادية والاجتماعية تاثيرا بالغا . 

- ما هو المناخ السائد في شبه الجزيرة العربية 

يسود المناخ الصحراوي الحار الجاف 

- استخلص من النص أسباب الاقتتال بين الحياة القاسية 

عدم وجود حكومة وقانون 

السيطرة على المراعي ومنابع المياه 

 

الغلبة للقوية 

المجتمعات البدوية تتجمع تحديدا في مناطق السهول القاحلة وفي شبه الجزيرة العربية وشمال افريقيا، وعلى طول هوامش الأراضي الزراعة البعلية، حيث يميل البدو إلى العيش في المناطق التي تتوافر فيها المراعي الخضراء وحيث تهطل الامطار الموسمية كما يمكن أن يتواجدوا في المناطق التي يكون فيها هطول الامطار قليلا  جدا، كالبادية العربية، ونجد، وكانت حياتهم تقوم على الحروب و الاقتتال 

 

 
مع اقتراب نهاية (العصر الحجري الحديث) في منطقة الإمارات، كانت المناطق المجاورة تمر بتغييرات هائلة ففي (بلاد ما بين النهرين)، ظهرت الكتابة كوسيلة لإدارة  الاقتصاد وأعمال الناس. وقد عثر علماء الآتار على سجلات للمعاملات الاقتصادية التي كانت تقوم بها الدولة على الألواح الطينية كاللوح في الصورة أعلاه والذي يعود 
إلى العام ق م. لكن دون أن يبدو أن هذه التغيرات وجدت طريقها إلى منطقة الإمارات التي ظلت المجتمعات السكانية فيها تتعاون سوية للتغلب على التحديات المناخية التي واجهتها. 

الصعوبات الناشئة عن جفاف المناخ 

منذ حوالي عام 4000 ق. م أو 6000 ق. م مر الآن بدأت الرياح الموسمية للمحيط الهندي بالتحرك جنوبا إلى موقعها الحالي ما أدى إلى انخفاض معدل هطول الأمطار ففي معظم أحياء الإمارات ويمكن ملاحطة نتائج ذلك 
التغير المناخي في الطبقات الرملية المتبقية في بحيرة عوافي الأسرية في رأس الخيمة

وجد علماء الأثار صعوبة متزايدة في العثور على أدله تثبت أن الناس كانوا يعيشون في الإمارات في تلك الفترة الزمنية ، حيث يرجح العلماء أنه كان من الصعب على الناس أنذاك أن يقيموا لوقت طويل و المناطق الداخلية 
من الإمارات نتيجة لانخفاض معدل الأمطار لكنهم تمكنوا من التكيف مع تلك الظروف المناخية الجديدة وتشير الأدلة التي عثر عليها في جزيرة الأكعاب إلى أن سكان الإمارات قد طوروا طقوسا يتم فبها تقاسم الغذاء مع 
مجموعات سكانية أخرى وهكذا تعاونت المجتمعات مع بعضها من أجل تجاوز المحن، وبقي ذلك التضامن الاجتماعي جزءا مهما من مجتمع الإمارات؛ وحتى عندما تعرض المجتمع للمجاعة مرة اخرى، تكاتف الناس معا وظلوا على ثقة بأن المستقبل سيحمل لهم أياما أفضل. 

- المعلومة تقول ان الكتابة بدأت حتى يتمكن الناس من تمرير المعلومات لأطفالهم 

ظهرت الكتابة كوسيلة لاعمال الاقتصاد واعمال الناس 

مهارة تصحيح الاخطاء 

- المعلومة انتقال الرياح من المحيط الهادي شمالا الى وضعها الحالي مند 7000 سنة 

منذ حوالي عام 4000 ق. م أو 6000 ق. م من الآن بدأت الرياح الموسمية للمحيط الهندي بالتحرك جنوبا إلى موقعها الحالي ما أدى إلى انخفاض معدل هطول الأمطار

 

 

الصعوبات الناشئة عن جفاف المناخ 

منذ حوالي عام 4000 ق. م أو 6000 ق. م من الآن بدأت الرياح الموسمية للمحيط الهندي بالتحرك جنوبا إلى موقعها الحالي ما أدى إلى انخفاض معدل هطول الأمطار ففي معظم أحياء الإمارات ويمكن ملاحطة نتائج ذلك 
التغير المناخي في الطبقات الرملية المتبقية في بحيرة عوافي الأسرية في رأس الخيمة

وجد علماء الأثار صعوبة متزايدة في العثور على أدله تثبت أن الناس كانوا يعيشون في الإمارات في تلك الفترة الزمنية ، حيث يرجح العلماء أنه كان من الصعب على الناس أنذاك أن يقيموا لوقت طويل و المناطق الداخلية 
من الإمارات نتيجة لانخفاض معدل الأمطار لكنهم تمكنوا من التكيف مع تلك الظروف المناخية الجديدة وتشير الأدلة التي عثر عليها في جزيرة الأكعاب إلى أن سكان الإمارات قد طوروا طقوسا يتم فيها تقاسم الغذاء مع 
مجموعات سكانية أخرى وهكذا تعاونت المجتمعات مع بعضها من أجل تجاوز المحن، وبقي ذلك التضامن الاجتماعي جزءا مهما من مجتمع الإمارات؛ وحتى عندما تعرض المجتمع للمجاعة مرة اخرى، تكاتف الناس معا وظلوا على ثقة بأن المستقبل سيحمل لهم أياما أفضل. 

 

 

 

المهمة 2

قم بقراءة المعلومات من الكتاب المدرسي في الصفحة 21 عن تحديات المناغ الجاف، ثم اقرأ العبارات التالية. 

جميع العبارات غير صحيحة في بعض محتوياتها. ادرسها بعناية، ثم قم بكتابة العبارة الصحيحة 

ا. بدأت الكتابة حتى يتمكن الناس من تمرير المعلومات الهامة لأطفالهم 

2. انتقلت الرياح الموسمية في المحيط الهادي شمالا إلى وضعها الحالي منذ حوالي 7000 سنة 

3. يمكن العثور على دليل النقص في كمية الأمطار في طبقات الرمل في البحيرة القديمة في عوافي برأس الخيمة. 

4. يعني النقص في هطول الأمطار أنه كان على الناس أن يجدوا حلا جديدا للبقاء على قيد الحياة. حتى وإن كان يوحد الكثير من الأدلة على أن البشر عاشوا في المنطقة خلال ذلك الزمن الذي اتسم بتغير المناح. 


 
 

شارك الملف