حل درس إطلالات شامخة للشيخ زايد رحمه الله في احداث عاشها الوطن العربي الإجتماعيات الصف الحادي عشر

الصف الصف الحادي عشر عام
الفصل دراسات اجتماعية للصف الحادي عشر
المادة اجتماعيات حادي عشر الفصل الاول
حجم الملف 73.67 MB
عدد الزيارات 131
تاريخ الإضافة 2021-10-21, 19:09 مساء

حل درس إطلالات شامخة للشيخ زايد رحمه الله في احداث عاشها الوطن العربي الإجتماعيات الصف الحادي عشر

أولا : بعد مشاهدة مقطع الفيديو بعنوان صفات الشيخ زايد رحمه الله 

ثانيا سجل السمات التي أعطت الشيخ زايدا لقب الرجل الذي صنع التاريخ على بوابة التعلم الذكي في المناقشة 

قلب وضمير الشيخ زايد - رحمه الله - كنز في الضمير العربي 

«أمضى الشيخ زايد 58 عاما في مناصب قيادية للدولة البداية امتدت 20 عاما و فيها جمع شمل القبائل ورسم الحدود وطور الزراعة ونوع الانتاج ووفر نظام الرقابة وبنى أول مدرسة و أقام مراكز الخدمات البلدية. 

حرص على بناء علاقات مع دول المجاورة استلم الحكم في أبو ظبي يوم 6 أغسطس 1966. 

قام بتطور الكثير من القطاعات على مستوى أبو ظبي. 

جمع شمل الامارات الذي كان في 2 ديسمبر 1971، و أمضى 33 عاما رئيسا لدولة الامارات.

السمات التي اعطت الشيخ زايد لقب الرجل الذي صنع التاريخ

  • لقب الشيخ زايد رحمه الله بلقب الرجل الذي "صنع التاريخ لقد عاش الصحراء بقسوتها أكسبته القدرة على تحمل الصعاب و لم يبخل بجهد أو مال أو فكر وانطلق بشعب الامارات إلى آفاق العالم
  • وحدة العمل الخليجي
  • حرص على تعزيز الروابط الأخوية مع الدول الشقيقة و التعاون الاقتصادي والسياسي و العسكري وظهر ذلك من خلال أحداث بالغة الأهمية مثل تحرير الكويت وحرب أكتوبر و الحرب الأهلية في لبنان بالإضافة إلى قضية حقوق الشعب الفلسطيني.


إطلالة أخوية على دول الخليج العربية أثمرت قيام مجلس التعاون الخليجي 

قام الشيخ زايد رحمه الله ببذل جهودا ممائلة على نطاق منطقة الخليج العربي لتشارك المصالح و السعي لوحدة العمل الخليجي ولتحقيق الأمن و الاستقرار و تلبية أمل و طموحات شعب الخليج العربي. 

و قد رأى الشيخ زايد رحمه الله، مجلس التعاون جاء في وقت كانت دول الخليج العربية فيه في اشد الحاجة إلى التتسيق و التعاون لمواجهة التحديات و الأطماع التي تحيط بالخليج . و قد أكد الشيخ زايد على عمق مفهوم وحدة الخليج العربي بقوله نحن مشهور عنا بأننا وحدويون لأن ايماني بهذا المفهوم عميق الجذور 

تسجل صفعات التاريخ أول لقاء لقادة دول الخليج العربية، جاء على هامش مؤتمر القمة الإسلامية في الطائف عام 1981، فيه اتفقوا على وحدة العمل بين دولهم تبعه اجتماع وزراء الخارجية في الرياض ثم في مسقط و قد أدت هذه الاجتماعات إلى لقاء القادة في أبو ظبي عام 1981 حيث ركزت على المبادىء التالية : المساواة ، السيادة، تسوية النزاعات بالطرق السلمية و مما قاله الشيخ زايد إن في الاتحاد و وحدة الصف القوة التي لا يدركها الكثيرون / و بعد زايد رحمه الله تابع الشيخ خليفة دعم سياسة المجلس في مهامه و أنشطته مع تمسكه بلأهداف السياسية الاقتصادية و العسكرية. 

«كانت لدوله الامارات وقفه لا تنسى الى جانب دولة الكويت في محنة غزو العراق لها عام تكاتفت الجهود المصرية و السعودية و الإماراتية معا لتحرير الكويت و قد جسدت دولة الكويت تقدير ها لدولة الإمارات بقيادة الشيخ زايد رحمه الله بتخصيص جناح لقواتنا المسلحة في بيت الكويت للأعمال الوطنية الذي افتتح في شهر فبراير 1991 و الذي عرضت فيه صور و نشرات و لوحات و اقوال الشيخ زايد و اسماء شهداء الامارات الثمانية . 

«في زيارة الشيخ زايد لقوات الامارات المرابطة في الكويت قال أن عزة الكويت هي عزة للجميع و عليكم أن تبذلوا كل جهد لمساندتها ، و في اللقاء قال الشيخ جابر الأحمد الصباح 

 


إطلالات حميمة على لبنان في أزماته واستقراره 

كان للبنان على الشيخ زايد إطلالات اخلاقيه نبيلة التي يتابعها طول فتره الحرب الأهلية التي دمرت اقتصادها وتركيبها الاقتصاديه والاجتماعية على مدى 15 عاما في سنه 1975 مرورا بالاعتداءات الإسرائيلية العديدة واحتلال إسرائيل لأجزاء من أراضيها في الجنوب وعدم القدره على وقفها طلب على عقد عربيه لاخراج لبنان من هذا الوضع المدمر وكان من نتائج قرار القمه ان الامارات شاركت بقوات الردع في لبنان من عام 1979 . 

(2) اطلالة شامخة للشيخ زايد رحمه الله على لبنان في أزماته واستقراره 

  • اجراء اتصالات مع الرنيس المصري أنور السادات والرئيس السوري حافظ الأسد ودعمه لهم من منطق أخلاقي  إنني معكم في كل ما تقومان به والإمارات معكم في كل ما تطلبون منها))
  • التقائه مع سفراء الدول العربية في لندن لبحث دعم مصر وسوريا بحربهم
  • عقد لقاء مع وزير الدولة للشؤون الخارجية البريطنية (( أليك دوجلاس هيوم ) لمعرفة موقف بريطانيا وكذلك التي رئيس الوزراء البريطاني ( إدوارد إرسال مجموعة من الصحفيين للجبهتين المصرية والسورية لنقل الحقيقة
  • طلب قرض من بنك ميدلاند بنك بريطاني بقيمة مئة مليون دولار لشراء قطع للطائرات التي تشارك بالحرب بضمان شحنات نفط أبو ظبي 
    قطع النفط عن الدول التي تدعم إسرائيل وأطلق مقولته (( ليس البترول العربي بأغلى من الدم العربي)) 
     


إطلالة عربية شامخة للشيخ زايد رحمه الله لم تتوقف طوال حياته نحو فلسطين

يعتبر دعم الأمارات لقضيه فلسطين مع التغيرات المتواصله عنوانا ثابتا تؤكد فيه على حقوق الشعب الفلسطيني على أرض وطنه المحتل ووجوب التوصل إلى حلول عادله تكفل له حقه المشروع وأقام دولته المستقبلية ومما قاله طيب الله ثراه في شهر مارس عام 1982 (ان القضيه الرئيسيه للعرب هو القضيه 
الفلسطينيه ويجب حل هذه المبادرة حل جذري و بأسرع وقت ممكن وان كل تأخير في حل هذه القضايا يسبب عدم الاستقرار في المنطقة وان التسويف في حل القضيه يؤدي إلى زيادة عدم استقرار في الشرق الأوسط و ان السلام لن يستقر طالما أن إسرائيل تحتل الأرض العربيه 

1) إطلالة شامخة للشيخ زايد رحمه الله لم تتوقف طوال حياته نحو فلسطين

- رأى أن القضية الفلسطينية أساسا لوضع شامل يعاني منه العالم 

- أن القضية الرئيسة للعرب هي القضية الفلسطينية 


ومضات من حياة الشيخ زايد - رحمه الله 

الحس الوحيد ي العربي على الرغم من انشغاله بأمور الوطن والمواطن الا انه فكره وقلبه يسعى بكل ما أوتي من وقت وجهد لإصلاح البيت العربي بجامعه الدول العربيه وكان موقفه الحكيم والشجاع في حرب أكتوبر في رمضان 1973 التي قامت بها مصر وسوريا لتحديد الأراضي المحتله وقد بدأت اولى الخطوات له في لندن حيث كان في زياده رسميه فالتقى بسفراء الدوله العربيه وطلب إليهم ابلاغ حكوماتهم باعلان تأيدهم للبلدين في هذه الحرب وعند إعلامه بأن مصر بحاجه الى مبلغ من المال لمواجهة تبعات الحرب حصل على قرض من بنك (مبدلان لندن ) بقيمه 100مليون دولار وجرى تحويلها إلى مصر وعند عودته إلى البلاد يوم 6 اكتوبر اعلن قطع النفط عن الولايات المتحده لوقوفها مع العدو المحتل 

 

في ظرف أخر: إطلالة شامخة مع العراق 

لم يقبل الشيخ زايد رحمه الله بالحصار الاقتصادي الذي فرضته الامم المتحدة على العراق وانتهت عام 3()20 باحتلال العراق باتهامه انه يمتلك اسلحة دمار شاملة وقد تسبب الحصار الاقتصادي في الحاق اضرار كثيرة بالشعب العراق كان ابرزه الغذاء والدواء وفي وسائل البناء والخدمات كافة مما نتج عن وفاة اكثر من مليون طفل وهجرة عدد كبير من العراقيين وفي معرض رفضه لهذا الوضع والتمادي ابعد من ذلك في اضعاف هذا البلد 
العربي وكان الشيخ زايد قد وقف في وقت سابق ضد الحرب العراقية الايرانية التي امتدت من عام 1980 الى 1988. 
 

شارك الملف