كتاب الطالب المجلد الثاني المنهج المتكامل التربية الإسلامية للصف الثالث

الصف الصف الثالث
الفصل تربية اسلامية الصف الثالث
المادة الفصل الاول
حجم الملف 9.63 MB
عدد الزيارات 872
تاريخ الإضافة 2021-10-05, 15:51 مساء

كتاب الطالب المجلد الثاني المنهج المتكامل التربية الإسلامية للصف الثالث


يوميات طفلة مسلمة 

الحمد لله، صحوت اليوم مبكرا، وصليت الفجر، ودعوت الله أن يوفقني في يومي ويسعدي. في المدرسة مر الوقت سريعا. كانت حصة العلوم اليوم رائعة، تعلمنا فيها عن .. 
وقضينا وقتا جميلا مع صديقتي فاطمة، ونحن نبحث في المكتبة عن كتب تتحدث عن النوارس، لأننا سنقدم عرضا عنها في حصة اللغة العربية. 

وفي طريق عودتي إلى البيت كنت أفكر أني اليوم سأصلي كل الصلوات في وقتها، ولن اكرر ما حدث بالأمس، تذكرت أمس فشعرت بشيء ثقيل في قلبي، لكني قلت لنفسي: "اليوم سيكون مختلفا بالتأكيد. وكان اليوم مختلفا حقا. فأنا الآن على سريري، أستعد للنوم، واشعر: بسعادة بالغة ورضا كبير، فقد صليت كل الصلوات في أوقاتها، الحمد لله. 

أتذكر الآن كلام والدي، حين قال لي ولأخي، وهو يعلمنا الصلاة: "إن الله يدعونا إلى لقائه في اليوم خمس مرات لأنه يحب لقاءنا، فعلينا أن نحب لقاءه - سبحانه- وأذ نصلي الصلاة في وفتها، لأننا نطيع ربنا، ونعبده كما يحب ويرضي. اليوم أنا سعيدة وراضية عن نفسي. وأشعر براحة كبرة وسعادة، وسأنام مرتاحة البال. فالحمد لله رب العالمين.

 


أقرأ النص 

المودة والمحبة بين الناس 

هل شاهدت من قبل بيتا وهو يبنى ؟ هل لاحظت كيف يرص اللبن، ويتداخل في بعضه ليكون البناء قويا ؟ هكذا ينبغي أن يكون المؤمنون لبعضهم بعضا كما قال رسول الله صلى الله عيه وسلم: 

"إن المؤمن للمؤمن كالبنيان، يشد بعضه بعضا " ولا يمكن ان يحدث هذا التراص والتقارب، إلا إذا كانت هناك محبة ومودة تجمع المسلمين وتؤلف بينهم؛ لذلك فإن ديننا يدعرنا لأن نحب بعضنا بعض فما الأمر الي شجعنا الاسلام عليها لنشر المحبة والمودة بين الناس

نشر السلام 

كلما رآك صديق أخيك فإنه يأتي إليك، ويسلم عليك مبتسما، ألا تشعر بعد مدة أن شعورا من المحبة بدأ يتولد في قلبك تجاهك ؟ هذا تماما ما قاله رسول الله صلى الله عليه وسلم:"لا تدخلون الجنة حتى تؤمنوا"، ولا تؤمنوا حتى تحابوا، أولا أدلكم على شيء إذا فعلتموه تحاببتم ؟ أفشوا السلام بينكم
 
الهدية 

تحمل الهدية معان كثيرة، فهي تزيد المحبة، وتشعر الانسان بمكانته عند من أهداه إياها، بالإضافة إلى أنها تزيل ما في النفس من غيظ أو غضب أو بغضاء، فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ، تهادوا"، تحابوا 
 

 

الزيارة والعيادة 

يشعر المريض عادة بالوحدة، وقد يصيبه اليأس من مرضه، لذلك فإد زيارته تدخل السرور على نفسه وتذهب عنه الحزن، وكذلك زيارة أي إنسان، فإنها من اكثر الأمور الي تؤلف بين القلوب، وتزيد المودة بين الناس لذلك جعل الله- سبحانه - لمن يزور أخاه أو صديقه أجرا عظيما، كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "من عاد مريضا، أو زار أخا له في الله ناداه مناد: أن طبت وطاب ممشاك، وتبوأت من الجنة منزلا

مساعدة المحتاجين

إذا كنت تلعب في الساحة أمام منزلك، ثم جرحت رجلك جرحا عميقا، ولم تستطع الحركة، 
وبدأت تنادي المارين، لكن لم يعبأ بك أحد، فماذا ستشعر في تلك المحفظة؟ وعلى العكس إذا هب بعض المارين لمساعدتك ونقلك للمستشفى، فماذا سيكون شعورك تجاههم ؟ 

إن مساعدة الضعفاء والمحتاجين، والوقوف بجانبهم بالقول وبالفعل تجعل بنبان المسلمين مرصوصا متماسكا» فهي تكفي المحتاج مذلة السؤال، وتحقق للمعطي البركة في حياته، وهي أيضا دليل على الرحمة التى يحملها المسلم في قلبه، والتي قد تكود سببا لرحمة الله - سبحانه - ، فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "من لا يرحم، لا يرحم 

فعلى الإنسان أن يسعى في كل أمر ينشر المحبة والسعادة بين الناس، ويبتعد عن كل ما قد يسبب البغضاء بينهم، لذلك حذرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم- من الهجر الذي يقطع العلاقات بين الناس ويفرق بينهم، فقال: "تفتح أبواب الجنة يوم الاثنين، ويوم الخميس، فيغفر لكل عبد لا يشرك بالله شيئا، إلا رجلا كانت بينه وبين أخيه شحناء، فيقال: ألظوا هذلى حتى يططلحا، أنظروا هذين حتى يصطلحا كما أن من أكثر الأعمال التي يبعضها الله النميمة» لأنها أداة لنشر الكره والتخاصم بين الناس لذلك فقد جعلها الله سببا لعذاب القبر، وللطرد من الجنة، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "لا يدخل الجنة نمام". 

 

أشارك معلمي وزملائي الإجابة عن الأسئلة

• إذا كنت تتحدث مع أختك في الغرفة، وكان أخوكما الكبير معكما فهل سيسمع فيكم» 

• فإذا همست لها بالحديث، وهو معكما في الغرفة، فهل سيسمع اخوكما ما تقوله لهم 

• فإذا خرج أخوك من الغرفة وتحدثت انت معها بصوت طبيعي، هل سيسمع أخوكما حديثك معها ؟ 

فإدا سكت ، تحدثت مع نفسك حديثا صامتا، هل ستسمعك أختك ؟ 

• وإذا كنت في الصف، أثناء حصة العلوم وفتحت حقيبتك لتخرج منها كتابك، هل سألت معلمك وزملائك 

• فإذا دخلت الصف وقت الاستراحة، ولم يكن فيه أحد سواك، وفتحت حقيبتك لتخرج منها كتابك، هل سيراك زملاؤك ومعلمك ؟ 

استنتج  

الله السميع العليم

السميع هو الذي يسمعنا ويسمع كل شيء، يسمع الجهر والسر والنجوى، في كل رمان ومكان، سبحانه. 

البصير، هو الذي يبصر كل شيء، مهما يكن صغيرا ضئيلا، في كل زمان ومكان، سبحانه وتعالى. 
 




 

شارك الملف

آخر الملفات المضافة