دليل ولي الأمر لغة عربية الصف الأول الفصل الأول 2021-2022

الصف الصف الاول
الفصل لغة عربية الصف الاول
المادة الفصل الاول
حجم الملف 1.62 MB
عدد الزيارات 243
تاريخ الإضافة 2021-09-07, 04:08 صباحا

دليل ولي الأمر لغة عربية الصف الأول الفصل الأول 2021-2022

س: ما أهمية القصص المقررة؟ 

ج: يعد استخدام القصة في تعليم اللغة للأطفال من أكثر الطرق نجاحا. ومع أن القصص المختارة منهج الصف الأول مرتبطة بتعليم أصوات اللغة العربية فإن الهدف الأول منها ليس أن تستخدم لتعليم الطفل القراءة. خاصة الأسابيع الثمانية الأولى. 

يمكن إيجاز أهم أهداف استخدام القصة في تعليم أصوات اللغة العربية في: 

1- خلق سياق محبب للتعليم والتعلم، وتطوير مهارات الطفل على الاستماع. والمحادثة. والمشاركة، وتهيئة جو آمن ومريح للأطفال مع معلمتهم، وللأطفال مع آبائهم وأمهاتهم. 

2- ربط كل حرف من حروف الهجاء بحيوان وحكاية، فالهمزة مرتبطة بأوشي الأرنب الأكول. والباء مرتبطة ببوبي البومة الحكيمة، والطاء بطريف الطاووس اللطيف. والنون بنونة النملة النشيطة، والراء بربيع الراكون السريع، وهكذا. مثل هذا الربط يصنع سياقا لغويا قصصيا للطفل ليتذكر الصوت، وبعض الكلمات المشتملة عليه. 

3- خلق فرصة لولي الأمر لكسر نمطية التعليم في البيت الذي كان يعتمد على متابعة حل الطفل للواجبات وتحفيظه الإجابات، إلى شكل متجدد وحيوي من أشكال التواصل بينه وبين طفله. بحيث تشكل القصة مادة جيدة للحوار مع الطفل، ومداخل ذكية لسبر حاجاته، ومدى تفاعله مع ما يتعلمه. والمشكلات التي يمكن أن يواجهها، ولا يستطيع أن يعبر عنها. 

س: كيف يمكن أن أوظفها في البيت؟ 

ج. هناك طرق كثيرة للاستفادة من القصة في تعليم ابنك وجعل عملية التعلم مسلية ومحببة إليه، هذه بعض الاقتراحات: 

1- الحديث معه عن القصة، وفكرتها، وماذا تعلم منها. وهل أعجبته...الغ 

2 - قراءة القصة له، ومعه، وتوجيهه إلى الكلمات المشتملة على الصوت المقرر. 

3. تصوير الحيوان «بطل القصة، وكتابة اسمه والحرف المقرر وتعليقها في غرفته. 

4- استثمار بعض المفردات الجديدة في القصة. واستخدامها مع الطفل في جمل من عندك.. أو طباعتها وتعليقها في غرفته ( ويفضل أن تكون من قائمة كلمات القراءة). 

5- استثمار بعض الأساليب اللغوية المتضمنة القصة واستخدامها مع طفلك. 

6- إذا أظهر طفلك تفوقا في القراءة يمكن مع الوقت. أن تطلب منه أن يقرا جزءا من القصة. 

7- تمثيل بمض أجزاء القصة مع ابنك. ويمكن هنا إشراك أفراد أخرين من العائلة. 

 

- في اليوم الثاني في المدرسة ستكرر المعلمة تدريب الطلاب على قراءة النص القرائي فيما لا يتجاوز 15 دقيقة بأشكال مختلفة وتنويعات تراها مناسبة بحسب مستوى طلابها. واستعدادهم. ثم ستبدأ معهم تجريد الحرف المقرر. ( يمكنك العودة إلى كتاب الطالب لتنظر في الصفحتين المخصصتين للتجريد الشفوي للحرف المقرر) 

- اليوم الثاني ستدربه المعلمة على قراءة النص القرائي. وستدربه على تجريد الصوت شفويا. 

- ابدأ دائما حوارك مع ابنك بسؤاله عن يومه المدرسي، كيف كان؟ هل حدث شيء أزعجه؟ هل هناك ما يود أن يخبرك به؟ هذا المدخل مهم جدا حتى يشعر الطفل بالراحة. وأن هذا الوقت هو وقت يستطيع فيه أن ينقل لك خبراته وتجاربه في المدرسة، سواء الإيجابي منها أو السلبي. 

- بعد أن تستمع إليه. وتتحاور معه فيما قاله، وتتفق معه على بعض الأمور إن كان ما حدثك به يستدعي ذلك اسأله عن حصة اللغة العربية، ماذا تعلم اليوم؟ هل تحدثتم عن أوشي؟ بوبي؟ جنجل؟... (شخصيات القصص) دعه هو يخيرك بما تعلمه، وحاول أن تقيس من حديثه مدى ما يتذكره. وإحساسه، وحالته العاطفية: هل يتحدث بحماس؟ هل يتحدث بملل؟ هل تشعر أنه لا يود أن يكمل الحديث معك ف هذا الوضوع؟ كل هذه قد تكون مؤشرات لك لتتابعه عن كثب. 

- درب طفلك على قراءة االنص القرائي، بحسب مستواه، وبحسب الإرشادات التي وضعت لك في الكتاب. 

- ساعده في حل تدريبات تجريد صوت الحرف شفويا. وهي تدريبات بسيطة جدا. وخفيفة. ولا تستغرق وقتا. وحاول أن تجعل الأمر مرحا وممتعا له. 

- درب ابنك على قراءة الأصوات والمقاطع والكلمات بالطريقة المستوحاة من القاعدة النورانية للصوت 

 

س: هل يكفي حل التدريبات لتعليم طفلي الحروف؟ أم أن هناك طرقا أخرى يمكنني أن أساعده فيها؟ 

ج. التدريبات والأنشطة وضعت ليتعلم الطفل الحروف ويتذكرها، ومع مرور الوقت وتراكم الخبرات ستثبت رموز الأصوات في ذهنه. وكلما تعرض أكثر للكلمات كان هذا كفيلا بأن يساعده على تمييزها وتمييز مكوناتها 
الصوتية، لكن التعليم والتعلم أوسع وأكبر من حل تدريبات الكتاب المدرسي. بل هو أكثر متعة إذا تحرر من عالم الكتاب. وانطلق بالطفل إلى العالم الكبير من حوله. هذه بعض الأفكار التي قد تجد أنها ستكسر نمطية التعليم المقيد بالكتاب المدرسي، وستمتع ابنك وتربطه باللغة من أبواب شتى: 

1- ابعث في السوبر ماركت: يمكنك أن تأخذ ابنك في رحلة إلي السوبر ماركت أو السوق، وتطلب منه أن يبحث معك عن أطعمة أو أغراض يشتمل اسمها على الصوت المقرر، مثلا. صوت الباء: بيض، حليب. زبدة. جبن.  صابون، ويمكنك وأنت تبحث معه أن تسأله مثلا: صابون: بو ما هذا المد؟ وهكذا . 

2- صيد البالونات: يمكنك أن تحضر مجموعة من البالونات وتكتب عليها حروفا مختلفة. وتجري مسابقة بأن تطلب من ابنك أن يفجر البالونات التي كتب عليها الحرف المقرر. أو إذا كان ابنك جيدا في القراءة يمكنك أن تكتب كلمات بعضها يشتمل على الحرف المقرر، وبعضها لا يشتمل عليه. وتطلب منه أن يفجر البالونات التي لا تشتمل على الحرف المقرر. 

3- ألوان وأشكال: اربط بين الألوان والأشكال والحروف؛ إذا كان الصوت المقرر هو الثاء اسأل ابنك  أي الأشكال تجد صوت الثاء: مربع، مستطيل. دائرة. مثلث؟ وكذلك بالنسبة للألوان. 

4- طبق مع ابنك لعبة أين في بيتنا؟ ، قم مع طفلك بجولة في البيت، وابعث معه عن أشياء تشتمل أسماؤها على الصوت المقرر، مثلا: الباء: باب، مطبخ، عباءة... الجيم: شجرة، جرس، أباجورة... 

5- أطعم الوحش: يمكنك أن تصنع من علبة فارغة وعشا. تصنع له فتحة على أنها فتحة الفم. وترسم له عينين. وتلونه. وتكتب لطفلك كلمات أو عروقا مختلفة (بحسب مستواه وقدراته على أوراق صغيرة). وتطلب منه أن يعلعم الوحش الكلمات التي ستنطقها له. وعلى طفلك أن يضع الورقة التي تشتمل على الكلمة أو الحرف الذي تنطقه في فم الوحش. 

 

اليوم الثالث في المدرسة ستكرر المعلمة تدريب الطلاب على قراءة النص القرائي فيما لا يتجاوز 15 دقيقة بأشكال مختلفة وتنويعات تراها مناسة بحسب مستوى طلابها. واستعدادهم. ثم ستبدأ معهم التجريد الكتابي للصوت المقرر. ( يمكنك العودة إلى كتاب الطالب لتنظر في الصفحتين المخصصتين للتجريد الشفوي و الكتابي للحرف المقرر) 

- ابدأ دائما حوارك مع ابنك بسؤاله عن يومه المدرسي. كيف كان؟ هل حدث شيء أزعجه؟ هل هناك ما يود أن يخبرك به؟ هذا المدخل مهم جدا حتى يشعر الطفل بالراحة. وأن هذا الوف هو وقت يستطيع فيه أن ينقل لك خبراته وتجاربه في المدرسة. سواء الإيجابي منها أو السلبي. 

- بعد أن تستمع إليه. وتتحاور معه فيما قاله. وتتفق معه على بعض الأمور إن كان ما حدثك به يستدعي ذلك اسأله عن حصة اللغة العربية. ماذا تعلم اليوم؟ هل تحدثتم عن أوشي؟ بوبي؟ جنجل؟... (شحصيات القصص) دعه هو يخبرك بما تعلمه، وحاول أن تقيس من حديثه مدى ما يتذكره. وإحساسه، وحالته العاطفية: هل يتحدث بحماس؟ هل يتحدث بملل؟ هل تشعر أنه لا يود أن يكمل الحديث معك في هذا الوضوع؟ كل هذه قد تكون مؤشرات لك لتتابعه عن كثب. 

- درب طفلك على قراءة االنص القرائي، بحسب مستواه، وبحسب الإرشادات التي وضعت لك في الكتاب

- ساعده ي حل تدريبات التجريد الكتابي للصوت. وهنا يمكنك أن تشرح له المطلوب منه. وتراقب أداءه في الكتابة، ثم تتركه يكمل كتابة الحرف وحده، ثم تعود إليه بعد فترة لترى إنجازه. 

- ترك الطفل وحده لفترة قصيرة، ليكتب المطلوب منه، يعد خطوة تمهيدية لتدريبه ليعتمد على نفسه في المستقبل أثناء المذاكرة وحل الواجبات، ومع الوقت يمكنك أن تطيل من فترة بقائه وحده، وهو يجيب عن التدريبات بحسب مستواه، وقدراته. 





 

شارك الملف