كتاب الطالب تربية إسلامية الصف الثاني عشر الفصل الأول

الصف الصف الثاني عشر عام
الفصل تربية اسلامية الصف الثاني عشر
المادة اسلامية ثاني عشر الفصل الاول
حجم الملف 28.19 MB
عدد الزيارات 27
تاريخ الإضافة 2021-06-26, 22:02 مساء

كتاب الطالب تربية إسلامية الصف الثاني عشر الفصل الأول

تقديم

الحمد الله الأعز الأكرم، الذي علم بالقلم، علم الإنسان ما لم يعلم، والصلاة والسلام على سيدنا ونبينا محمد المبعوث رحمة لجميع الأمم وعلى آله وصحبه وسلم، أما بعد

يسر فريق تأليف مادة التربية الإسلامية أن يقدم إلى أحبائه وأبنائه الطلبة كتاب التربية الإسلامية في ثوبه الجديد، راجين من الله تعالى أن يزداد به علمهم، وتتوسع به مداركهم، وترتقي به أخلاقهم، إنه هو السميع المجيب

وقد اعتمد هذا الكتاب في بنائه مدخل الوحدات؛ حيث تضمنت كل وحدة موضوعات متنوعة تمثل مجالات المنهج ومحاوره بصورة متكاملة من الوحي الإلهي، والعقيدة، وقيم الإسلام وآدابه، وأحكام الإسلام ومقاصده، والسيرة النبوية والشخصيات، والهوية الوطنية والقضايا المعاصرة

حرص الكتاب على ترجمة معايير المنهج إلى محتویات شاملة، وحدد نواتج التعلم في بداية كل درس تحت عنوان أتعلم من هذا الدرس). | وتكونت الدروس من

  • مقدمة تحمل عنوان (أبادر لأتعلم). : عرض تحت عنوان (أستخدم مهارتي لأتعلم).
  • خاتمة بعنوان (أنظم مفاهیمی)

ثم تأتي أنشطة الطالب التي ركزت على ثلاثة أنواع:

  • الأنشطة العامة لجميع الطلاب وهي (أجيب بمفردي).
  • الأنشطة الإثرائية للطلاب المتميزين وهي (أثري خبراني).
  • الأنشطة التطبيقية وهي (أقيم ذاتي).

كما وازن الكتاب بين المعرفة الدينية والأنشطة التعليمية، حيث قدم المعارف والمفاهيم الدينية اللازمة للطلاب، وفتح لهم مجال الاستزادة والإثراء عبر الأنشطة التعليمية الصفية في الوقت نفسه

واستهدف الكتاب تحقیق سمات الطالب الإماراتي، وتعزيز ولانه وانتمائه لوطنه، وتحصينه من أفكار التطرف والإرهاب، وتنمية مهارات القرن الحادي والعشرين، ومهارات التفكير، وتحقيق متطلبات التنمية المستدامة
وركز الكتاب على المعارف والمفاهيم الدينية التي يحتاجها الطلبة، وربطها بحياتهم المعاصرة، وفق تعاليم الإسلام السمحة المتسمة بالاعتدال والتوازن، والتوسط والتسامح، والحب والسلام، والتلاحم والوئام، واحترام الكرامة الإنسانية ونبذ العنف والكراهية، وتأكيد الإيجابية والمسؤولية الفردية والمجتمعية، واهتم بتنمية المهارات الأدائية الخاصة بالتربية الإسلامية، واعتنى بالقيم الإسلامية لبناء شخصيات واعية تتمسك بدينها، وتعتز بتراثها، وتسهم في بناء وطنها، وتفتح آفاق التعاون لتعزيز القيم الإنسانية المشتركة

تعددت الأنشطة التعليمية وتنوعت لكي تسهم في تنمية التفكير الناقد لدى المتعلمين، وهو متطلب معاصر يحضن الطلاب من الأفكار غير السوية والتقليد غير الرشيد، وينمي التفكير الإبداعي والابتكاري الذي تسعى دولة الإمارات العربية المتحدة إلى تحقيقه من خلال رؤيتها "متحدون في الطموح والعزيمة - بحلول عام 2021 إلى أن تكون من أفضل دول العالم، كما ينمي مهارات حل المشكلات في الحياة واتخاذ القرارات السليمة في الوقت المناسب، كما يسهم في صقل قدرات الطلاب، وتوعيتهم باستثمار الإمكانات المادية والبشرية، والمحافظة على ثروات الوطن وتنميتها
نأمل أن تعين طريقة عرض الموضوعات أبناءنا الطلبة على توظيف سبل التعلم لديهم من الملاحظة، والتفكير، والتجريب، والتطبيق، والتعلم الذاتي، والبحث والاستقصاء، واستخلاص النتائج القائمة على الأدلة والبراهين

وإذ نقدم هذا الكتاب لأبنائنا الطلاب والطالبات نرجو الله أن تتحقق الفائدة منه، من تحقيق المعايير تعلم التربية الإسلامية، وتنمية المهارات التفكير والأداء؛ لإعداد جيل قادر على الإبداع والابتكار، ومواجهة التحديات، ورفعة الوطن.

والله ولي التوفيق

فريق تأليف مادة التربية الإسلامية

 

مجتمع الفضيلة: 

أولا: عقوبة جريمة الزنا

تتحدث الآية الكريمة عن عقوبة الزنا، وهو وطء رجل إمرأة من غير عقد زواج شرعي، وقد ذكرت الآيات الزانية والزاني لبيان توافقهما على فعل الفاحشة، فاستحقا العقوبة تطهيرا لهما من الإثم وصيانة للمجتمع من هذه الجريمة، قال تعالى : فاجلدوا كل واحد منهما مائة جلدة، والخطاب في قوله تعالى: {فاجلدوا موجه لولي الأمر (الحاکم) حفظا للأمن والنظام، قال الإمام النسفي : "والخطاب للأئمة؛ لأن إقامة الحد من الدين".

فعقوبة الزاني والرائية البكرين؛ الجلد مئة جلدة، وعبر عنها بالجلد إشارة إلى عدم المبالغة في الضرب، وهذا بعد إقامة البينة عليهما، وثبوت الزنا في حقهما

كما أن تنفيذ العقوبة تتولاه الجهة التي يقررها الحاكم.

وقد نهت الآيات الكريمة عن التهاون مع الزاني، لأن آثار هذا العمل وأخطاره يتحملها المجتمع، من مثل اختلاط الأنساب وانتشار الأمراض الفتاكة، وتكلف الدولة واقتصادها الكثير من المال والجهد التوفير العلاج والرعاية، وكذلك حملات التوعية في وسائل الإعلام

وعلى الرغم من أن الزنا من الكبائر، إلا أن الإسلام احتاط في كيفية إثباته وتنفيذ عقوبته، فلا يثبث الزنا إلا بشهادة أربعة شهود عدول، أو باعتراف الزناة أنفسهم.

أبين

قال عثمان بن عفان مرند : " إن الله يزع بالسلطان ما لا يزع بالقرآن ". (ابن أبي شيبة)

ما الحكمة من تقديم التخويف بالعقوبة الدنيوية على التخويف بعذاب الآخرة في آيات حد الزنا ؟

أقرر

في الحالة التالية من خلال القاعدة الأصولية (الاعتراف حجة قاصرة) "أعترف أحد الطرفين على نفسه بالزنا، ولم يعترف الطرف الآخر"

 

تشريع اللعان حكمة إلهية

شرع الله اللعان بين الزوجين منعا للظلم والقهر داخل حدود الأسرة؛ إكراما للعلاقة المقدسة بينهما، ومنعا للتعسف في الاتهام، فكان هذا التشريع الإلهي أسمى ما يتصوره المرة من العدالة والحماية وصيانة الأعراض،

ومن مظاهر الرحمة والحكمة التي تجلت في تشريع اللعان ما يلي 

1. لولا اللعان لوجب على الزوج حد القذف مع ظاهر صدقه، وأنه لا يفتري على زوجته لاشتراكهما في العار والخزي 

2. اللعان مخرج للزوج من صعوبة إحضار أربعة شهود، ومشقة السكوت عما رأى، وإلحاق غیر
ولده به فيحمل اسمه ویره. في اللعان مخرج للزوجة من العقاب والعار، إذا اتهمها زوجها بالزنا ظلما وتعسفا

صفة اللعان:

أن يبدأ الزوج بالحلف، فيقسم بالله أربع مرات إنه صادق فيما رمی به زوجته من الزنا، ثم يذكره القاضى بعذاب الآخرة، ويطلب منه أن يقول: (إن لعنة الله علي إن کنت من الكاذبين)، ثم للمرأة أن تدفع عن نفسها هذه التهمة بالحلف، فتقسم بالله أربع مرات إنه کاذب فيما رماها به من الزنا. ثم يذكرها القاضي بعذاب الآخرة، ويطلب إليها أن تقول: (إن غضب الله علي إن كان زوجي من الصادقين).

أقارن

بين القذف الخاص (اللعان) والقذف العام وفق الجدول الآتي:

علل:

يفرق بين المتلاعنين تفريقا أبديا

 

أستخدم مهاراتي لاتعلم

مفهوم التشدد والتطرف:

أصل كلمة (تطرف) مأخوذ من الطرف وهو أبعد أجزاء الشيء عن وسطه. 

والتطرف لغة: ترك الوسط ولزوم الطرف

ومنها أخد معنى التطرف فهو: الخروج عن الوسطية والاعتدال في أمر من الأمور.

وهذا لا علاقة له بالتعمق في فهم الدين، والبحث عن حقائقه وأدلته، لأن الفهم الصحيح للدين يكشف عن حقيقته، وهي الوسطية والاعتدال، بل إن العلم سبيل الوقاية من التشدد والتطرف، وقد قال النبي عن بعض المحلاة «يحقر أحدكم صلاته مع صلاتهم، وصيامه مع صيامهم، يقرؤون القرآن لا يجاوز تراقيهم، يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرمية» (رواه مسلم)، قال ابن الجوزي داد : "وفي هذه القصة تنبيه على شرف العلم؛ لأ هؤلاء اشتغلوا بالتعبير عن العلم فضيعوا الأصول".

أستنتج 

العلاقة بين الجهل والتطرف

أثر العلم على العبادة:

لماذا الحديث عن التطرف والتشدد ؟

إن مسألة التشدد لم تكن وليدة اللحظة، بل وجدت عبر العصور، وبين أتباع جميع الرسالات قذ وجدت فئة من المتشددين، يدل على ذلك نهى الله تعالى عن التشدد من خلال مخاطبة أتباع الرسالات السماوية السابقة،  فنهاهم الله تعالى عن المبالغة وتجاوز حدود ما شرع لهم، وأمرهم بالتزام الحق قولا وعملا، وهذا منهج الأنبياء والرسل 

وفي الوقت الحاضر، هناك من يظن أنه يتقرب إلى الله الى بالتشدد في أحكام الدين، ويعتقد أنه وحده على حق فيدين كل من يخالفه، ويتمادون بتكفير الناس، واستحلال الحرام كسفير الدماء

شارك الملف

أنا ربوت