مذكرة لغة عربية الصف الحادي عشر الفصل الأول

الصف الصف الحادي عشر عام
الفصل لغة عربية الصف الحادي عشر عام
المادة عربي حادي عشر الفصل الاول
حجم الملف 1.48 MB
عدد الزيارات 18
تاريخ الإضافة 2021-06-25, 18:22 مساء

مذكرة لغة عربية الصف الحادي عشر الفصل الأول

النموذج التدريبي الأول ( لاصفي ) في مادة اللغة العربية

اعداد : 1/ السيد ابو جمعة ( معلم اللغة العربية ) 

اسم الطالب :  

الصف : (      ) 

التاريخ : /    / 2018م 

السادة أولياء الأمور الكرام يهدف هذا التدريب إلى تعزيز مهارات الطالب واستمرار التواصل بيننا وبينكم لرفع مستواه التحصيلي

أولا / النصوص

س1- اقرأ الأبيات الأتية للشاعر / زهير بن أبي سلمى ثم أجب عما يليها من أسئلة :

1. ومن هاب أسباب المنايا ينلنه       ولو رام أسباب السماء بسلم

2- ومن يك ذا فضل فيبخل بفضله     على قومه يستغن عنه ويذمم

3- ومن يغترب يحسب عدوا صديقه    ومن لا يكرم نفسه لا يكرم

4- سئمت تكاليف الحياة ومن يعش   ثمانين حولا لا أبا لك يسأم

5- ومهما تكن عند امرئ من خليقة    ولو خالها تخفى على الناس تعلم

1. جمع كلمة ( الحياة ): 

أ- أحياء ب. حيوات ج- حیات

2- ( يذمم ) فعل جاء بصيغة المضارع للدلالة على : 

أ. التحقق ب- التوكيد ج- الاستمرار

3- المحسن البديعي بالبيت الثالث : 

أ- الطباق ب- التصريع ج. السجع

4. من الأفكار الرئيسة التي لم ترد بالنص :

أ- الموت حقيقة لا مفر منها ب. العلم يطور حياة الناس  ج - البخل صفة ذميمة

5- الغرض الشعري بالأبيات : 

أ. الحماسة ب- الحكمة  ج - الفخر

6- وظيفة المتضادات في الأبيات :

أ. تعطي الكلام جرسا موسيقيا ب- التشخيص  ج- التوضيح

7- أسلوب الشرط في الجمل التالية هو :

أ. سئمت تكاليف الحياة ب. لا أبا لك ج- ومن يغترب يحسب عدوا صديقه

8- أكثر الشاعر من استخدام أسلوب الشرط بالأبيات السابقة ل: 

أ- للتشخيص ب. للتجسیم ج. للتقرير والتأكيد

9- الجملة الاعتراضية في الأبيات هي : 

أ. سئمت تكاليف الحياة ب. لا أبا لك ج. ومن يغترب يحسب عدوا صديقه

10 - هات من الأبيات السابقة ما يتفق مع المعاني التالية :

أ- ( بخل الإنسان على أهله صفة ذميمة ). 

ب۔ (الموت حقيقة لا مفر منها ).

11- ما القيم التربوية التي يمكن استخلاصها من الأبيات السابقة ؟

 

ثانيا / القراءة 

س2- اقرأ قصة ( شجرة التوت ) التالية ثم أجب عن الأسئلة التي بعدها : 

و هكذا بدأت الأفكار تطاردني وأنا في كثير من الحيرة والتردد ، وفي لحظة كلها أنانية وجحود حملت فأسي عاقدا النية على إنهاء ما عزمت عليه لأهوي بها على جذعها وما زلت أضرب وأضرب حتى هوت شجرة التوت بجذعها الضخم على الجدار المقابل ، فقلت في نفسي : " ما أقساك يا عنيد "!.

لم يجد نفعا استنكار طيف أبي ، ولا توسلات أبنائي . جلست أنظر والعرق يغسل جسدي كالخارج من بركة ماء، أنفاسي تعلو وتهبط وأكاد أسمع نبض قلبي نبضة نبضة ، انجلى الضباب أمام ناظري ، شجرة التوت أمامي ممددة حكومة حطب ، والعصافير لتوها غادرت الدارإلى غير رجعة بعد أن كان صوتها يعشش في أذني كل صباح ، حتی أولاد الحارة لم أعد أجدهم في دارنا كما كانوا دوما ، حتى ابتسامة أولادي تغيرت وربما شعرت أنها ضاعت مع غياب تلك الشجرة العظيمة ، وهاهو طيف والدي الذي أراه في حلمي كلما شعرت أنني في حاجة إليه، قد هجرني إلى غير رجعة.

كل شيء في حياتي تغير بعد تلك الجريمة التي اقترفتها حتى صرت وعن غير قصدت أورخ الأشياء قبل وبعد موت شجرة التوت ، لقد استمرت تاريخا حتى وفاتها.. الله .. الله .. عندها أيقنت كم كنت صلبا وجحودا وكم كانت جريمتي بشعة . 

1. مرادف كلمة (اقترفتها ): 

أ. ارتكبتها ب- شاهدتها ج - سمعتها 

2- إعراب كلمة ( الأفكار التي وضع تحتها خط في الفقرة السابقة : 

أ- مفعول به ب۔ فاعل ج - مضاف إليه 

3- قصة ( شجرة التوت ) عمل أدبي ونوعه : 

أ. فن نثري قديم ب۔ فن شعري ج - فن نثري حديث

4- ( هكذا بدأت الأفكار تطاردني ) نوع الصورة البيانية السابقة : 

أ. استعارة ب. تشبيه ج - كناية 

5- كلمة ( عاقد ) مشتق ونوعه : 

أ- اسم مفعول ب۔ صيغة مبالغة ج. اسم فاعل

6- السبب في كتابة الهمزة على واو في كلمة ( أؤرخ) هو : 

أ- أنها مضمومة وما قبلها مضموم ب. أنها مفتوحة وما قبلها مضموم ج - أنها ساكنة وما قبلها مضموم 

7- ( والعرق يغسل جسدي ) العبارة السابقة تدل على : 

أ- الراحة ب. الإجهاد ج- السعادة 

8- حدد من الفقرات السابقة ما يشير إلى تقنيات كتابة القصة التالية : 

العنصر  الدليل 

الحوار الوصف

9- تخير الكناية المناسبة لكل تعبير من التعبيرات التالية :

1- " يوم يعض الظالم على يديه ". 

2- محمد كثير الرماد .

* كناية عن : (1. الجوع 2- الندم 3- البخل) 

* كناية عن : (1. القوة 2 - الغضب . 3 - الكرم ).

 

ثانيا : اقرأ ما يلي من قصة ( نظارة طبية ) ثم أجب عن الأسئلة التي تليها :

بدت الرؤية مضية ، أخرج منديلا من جيبه ، وخلع نظارته ، سقط المنديل سهوا تحت الكرسي ، انحنى لالتقاطه، سقطت النظاره ، هو سائق ماهر ، يمكن أن يقود مغمض العينين ، تذكر أول مرة دخل فيها مركز تسوق ، شعر بأنه وحيد ، كانت الأصوات عالية تنبع من الأرضيات .

قال لنفسه : من غير المعقول أن أحيا ثلاثين عاما في هذا البلد دون أن أرى إسفلت الشوارع ، بعد تجول طويل اصطدم أنفه برائحة أطعمة وكانت المطاعم مصطفة في تنوع كبير 

1. حدد الإجابة الصحيحة مما يلي : 

1- إعراب كلمة ( الرؤية): 

أ. مضاف إليه مجرور ب۔ فاعل مرفوع ج- مفعول به منصوب د. خبر مرفوع

2- (اصطدم أنفه برائحة أطعمة نوع الصورة الخيالية السابقة . 

أ- تشبيه مفصل ب۔ تشبیه مجمل ج- استعارة مكنية د. تشبيه بليغ

3- قصة " نظارة طبية " عمل أدبي ونوعه : 

أ- فن نثري قديم ب۔ فن شعري ج- فن نثري حديث 

4- كلمة ( مضببة) مشتق ونوعه : 

أ- اسم فاعل ب. اسم مفعول ج- اسم زمان د- اسم مكان

5- ( اسم الآلة ) في المشتقات التالية هو : 

أ- سائق ب۔ معقول ج- مطاعم د. نظارة

6- الضبط الصحيح لحرف الدال بكلمة ( يقود ):

أ- يقود ب- يقود ج- يقود د. يقود

4- حدد من الفقرة السابقة ما يشير إلى تقنيات كتابة القصة التالية :

5- الاسترجاع تقنية لكتابة القصة ، وقد ورد في الفقرة السابقة استرجاع ، فحدده .

6- هات من الفعل " خرج " اسما للزمان مرة ، وآخر للمكان في جملتين من إنشائك
(خرج)

7- حدد اسم الزمان واسم المكان في الجمل الآتية : 

1. كانت المطاعم مصطفة. 

2- الصباح ملتقى الطلاب . 

 

1- حدد الإجابة الصحيحة مما يلي : 

1- مرثية مالك بن الريب تنتمي إلى عصر الشعر : 

أ- الجاهلي ب- الأموي ج- العباسي د. الحديث

2- العاطفة المسيطرة على الشاعر في أبيات القصيدة : 

أ- الفرح ب. التفاؤل ج- الحزن والحنين د. الحماسة 

3- كلمة ( مقيم ) اسم فاعل مشتق من الفعل : 

أ- استقام ب. قام ج- أقام د. قيم 

4- المحسن البديعي بين كلمتي ( الضلالة والهدی ). 

أ. مقابلة ب- طباق ج۔ جناس د. سجع

5- حدد الأسلوب الإنشائي من الأساليب الآتية:

أ. لعمري لإن غالت خرسان هامتي ....  ب- أقيما على اليوم أو بعض ليلة . 

ج. فإن أنج من باب خرسان لا أعد. د. لقد كنت عن باب خرسان نائيا . 

6- من أدوات التوكيد الواردة بالأبيات السابقة :

أ. ثم  ب. هل   ج- إن   د. في

7- الغرض من تكرار جملة ( ليت الغضی): 

أ. التعظيم ب. التأكيد ج- الترتيب د- التحقير 

8- كلمة ( لياليا ) جمع للدلالة على : 

أ- التنوع ب- البعد ج- الكثرة د. الشمول 

5- الفكرة المحورية للأبيات السابقة : 

أ- وصية الشاعر لصاحبيه ب - الفخر بترك الضلال والعصيان . 

ج- حزن وشوق الشاعر لأهله قبل موته . د- ذكريات الشاعر مع شجر الغضی . 

3- البيت الذي يدل على ( أن الشاعر يفخر بهدايته وبتركه العصيان ) هو البيت : 

أ- الأول ب- الثاني ج- الثالث د. الرابع

شارك الملف

أنا ربوت