امتحان نهاية الفصل مع الحل لغة عربية الصف السابع الفصل الأول - نموذج 1

الصف الصف السابع
الفصل لغة عربية الصف السابع
المادة لغة عربية الصف السابع الفصل الاول
حجم الملف 193 KB
عدد الزيارات 41
تاريخ الإضافة 2021-06-17, 15:44 مساء

امتحان نهاية الفصل مع الحل لغة عربية الصف السابع الفصل الأول - نموذج 1

اليوسفي

1. في مساء أحد أيام الشتاء جلسنا في ركن عربة الدرجة الثانية من القطار المتجه من یوکوسوکا إلى طوكيو. كنت شارد الذهن، منتظرا الصافرة معلنين عن انطلاق القطار. وعلى غير العادة لم يكن هناك رگاب أخرون سواي في الغربة. نظرت إلى الرصيف خافت الإضاءة بالخارج، وعلى غير العادة أيضا فإن أحدا لم يأت لتوديع أخي! انتابني تعب لا يوصف، وشعور بالملل. 

2. بعد وهلة انطلقت صافرة القطار. أسندت رأسي على إطار النافذة خلفي وأنا أشعر بشيء من الراحة في قلبي الوحيد. وفجأة سمعت وقع حذاء خشبي أت من عند بوابة التذاكر، وفتحت أبواب عربة التي أنا فيها لتهرع فتاة صغيرة في نحو الثالثة عشر من العمر إلى داخلها، وفي تلك اللحظة اهتز القطار بقوة وبدأ يتحرك ببطء، فشعرت بالراحة، ولأول مرة فتحت عيني متثاقلا ونظرت إلى الفتاة الجالسة على المقعد المقابل لي 

3. كان شعرها جافا، مربوطا، وكان خدها الذي ملائه آثار الجروح أحمر لدرجة تشعر بالسوء،
فكان مظهرها مظهر فتاة ريفية، يتدلى من حول عنقها وشاح صوفي أخضر يميل إلى الصفرة يغطيه الوسخ، وعلى ركبتيها أغراض ملفوفه بقماشة، قبضت يدها التي لسعها البرد بإحكام على تذكرتها حمراء اللون الدرجة الثالثة، فلم يعجبني منظر وجهها الفقير، كما لم يرحني اتساخ ملابسها، وفي النهاية أغضبني عدم قدرتها على التمييز بين الدرجة الثانية والدرجة الثالثة 

4. ألقيت بالجريدة التي كانت في يدي قبل أن أنتهي من قراءتها، وأسندت رأسي على إطار النافذة وأغمضت عيني ثم نمت. 

5. مرت عدة دقائق، فجأة شعرت أن شيئا ما يهددني، نظرت حولي فوجدت الفتاة قد غير مكانها من المقعد المقابل لي إلى المقعد المجاور لي، وحاولت أن تفتح النافذة بفارغ الصبر، ولكن النافذة الثقيلة لم تفتح

6. وازدادت وجنتاها المتشققتان مرة، ووصل صوت أنفاسها وشهيقها إلى مسامعي، ولكن الشيء المؤكد أن القطار كان على وشك الدخول إلى نفق أخر، محاط بالجبال من الجانبين، وكان ضوء الشفق منعكسا على العشب الجاف بالقرب من نافذة القطار، ومع ذلك فقد حاولت أن تفتح النافذة، فلم أستطع أن أفهم السبب وراء ذلك، لم أستطع سوى أن أفكر في أنها كانت تفعل ذلك بدافع الرغبة فقط، وأخذت أحدق بها ببرود، يسيطر على إحساس بالعداوة تجاهها وهي تحاول فتح النافذة بيديها التي قد آذاها الصقيع وتمنيت ألا تنجح أبدا. 

7. دخل القطار إلى النفق مصدرا ضوضاء شديدة، وعندها فتحت النافذه أخيرا، ثم بدأ دخان خانق أسود كالسام يملأ العربية، ولأن خنجرتي ضعيفة، فقد حاولت أن أغطي وجهي بمديل يحميني من الدخان ولكنى فشلت، فأخذت في السعال بشدة لدرجة أنني لم أستطع أن أتنفس. لم تكترث الفتاة لأمري، فقد كانت تخرج رأسها من النافذة مما جعل شعرها يتطاير بفعل الرياح في الظلام. 

8. وبعد أن خرج القطار من النفق اقترب من تقاطع قريب من ضواحي بلدة فقيرة تقع بين الجبال، وبالقرب منه منازل رثة، ورأيت ثلاثة أولاد ذوي خدود حمراء يصطفون خلف سور القاطع، وكانوا قصيري القامة، يرتدون ملابس باهتة، لوحوا للفتاة بأيديهم في الوقت نفسه وهم ينظرون إلى القطار وقت عبوره أمامهم، وأحنوا رقابهم للخلف وأخذوا يصرخون صرخات منهم بكل ما أوتوا من قوة 

9. عندها كانت الفتاة تخرج نصف جسدها من النافذة وتمد يدها المتأذية من الصقيع بنشاط، وتمطر الصبية الذين جاءوا لتوديعها بخمس أو ست حبات من اليوسفي الجميل الملون بلون الشمس، فأسر ذلك المشهد غير المتوقع لبي، وفهم أن الفتاة رمت ثمار اليوسفي على إخوتها مكافأة لهم لأنهم قطعوا مسافة كبيرة ليودعوها 

10. وفي لحظة إختفى ذلك المشهد، ولكنه انطبع في قلبي، ثم انتابني شعور مبهج، فرفعت رأسي بثقة وجدت بالفتاة وكأنها شخص آخر، كان حينها تجلس في المقعد المقابل لي مرة أخرى، ووجنتاها الحمراوان مدفونتان في وشاحها الأخضر المتلون بلون الربيع، ويدها التي كانت تحمل أغراضها الملفوفة في قماشة تتبض بشدة على تذكرة عربة الأرجة الثالثة

ما العبارة التي أفصحت عما يعانيه الراوي في القصة؟ ( ملاحظة : الوقت المخصص هو لقراءة النص قراءة واعية والإجابة عن السؤال الأول)

 

الفحم الحجري

يعد الفحم الحجري من أقدم مصادر الطاقة في العالم، وهو إلى اليوم مصدر مهم لإنتاج الطاقة في الكثير من الدول، على الرغم من المحاولات المستمرة للحد من استخدامه للأضرار البالغة التي يلحقها بالإنسان والبيئة

الفحم أحد أنواع الوقود الأحفوري إلى جانب النفط والغاز الطبيعي، وهي مواد ذات تركيب كيميائي لزج، نتجت من أصلي بيولوجي، وتحول كمية كبيرة من الطاقة، وتحتوي على الكربون أو الهيدروكربونات. بدأ الفحم في التكوين خلال فترة العصر الكربوني من حوالي 300 إلى 360 مليون سنة، ويستخرج باستخدام الطرق الطبية أو الجوفية، وتؤتي ثلث إجمالي الطاقة في جميع أنحاء العالم. يوجد الفحم الحجري في جميع القارات، في مجموعات تسمى أسرة الفحم الحجري. وقد يبلغ سمك تشكيلاتها 30 مترا، وقد تمتد لأكثر من 1500 كيلومتر. وأكبر احتياطات الفحم توجد في الولايات المتحدة الأمريكية، وروسيا، والصين، وأستراليا والهند. 

يعد الفحم الحجري وقودا نافعا يسيب وفرته، واحتوائه على قيمة حرارية عالية، واستحق لقب "الوقود الأحفوري العنيد"، لكونه أقدم المصادر المستخدمة حاليا في الصناعة وتوليد الكهرباء، فمنذ انطلاق الثورة الصناعية في أوربا خلال القرن الثامن عشر، وحتى الحرب العالمية الثانية، والاعتماد کبير عليه في تلبية احتياجات العالم من الطاقة، كتشغيل القطارات والآلات البخارية، وتوليد الكهرباء وتحويلها إلى طاقة ميكانيكية تستخدم في التنقل والصناعة، ونشاطات الحياة المختلفة. وحتی عام 2016م، كان الفحم الوقود المستخدم لتوليد %40 من الطاقة الكهربائية في العالم

أما في الربع الأول من القرن العشرين، فقد قل استخدام الفحم مقارنة بأنواع أخرى من الوقود الأحفوري مثل النفط والغاز الطبيعي. إذ لاحظ العلماء أن الملوثات الناجمة عن استهلاكه تساهم في خلق مشاكل بيئية خطيرة ذات أبعاد محلية وإقليمية وعالمية، گتلوث الهواء والمطر الحامضي والاحتباس الحراري فالفحم وحده يستحوذ على %77من إجمالي انبعاثات الكربون، وعملية اختراق تطلق غازات سامة مثل ثاني أكسيد الكربون، وثنائي أكسيير الكبريت، وأكسيدات النيتروجين، كما تطلق الزئبق، الذي لا يشكل خطرا على الغلاف الجوي فقط، بل إن خطره يمتد إلى البشر والكانات الحية إذا ما تحول إلى ميثيل الزئبق السام 

كمحاولة جدية لحماية البيئة من تأثيرات حرق الفحم، والاستهلاك المفرط للوقود الأحفوري غير المتج، تو بعض الأولي و مصادر أخرى للطاقة تعرف باسم الطاقة المتجدة، كالطاقة الشمسية، وطاقة الرياح، والطاقة المائية، والطاقة الحيوية، والطاقة الهيدروجينية، والطاقة الأرضية أو الجوفية. وتتم الاستفادة من مصادر هذه الطاقة الطبيعية بتحويلها إلى طاقة حركية أو كهربائية. وما الشدود الضخم على الأنهار في أمريكا أو الصين، والطواحين الهوائية في هولندا إلا بعض الأمثلة عن طريق الاستفادة من مصادر الطاقة هذه 

وفي هذا السياق، برزت تجارب كثيرة لوقف الاعتماد على الفحم. ففي الولايات المتحدة الأمريكية تم إغلاق 334 محطة طاقة تعمل بالفحم بين عامي 2005 و 2016م ، مقابل زيادة الاعتماد على الغاز الطبيعي، وظهرت في هذا العام 2020 تجرية رائدة للمملكة المتحدة، إذ أوقفت حرق الفحم تماما لمدة شهرين بسبب الظروف التي فرضتها جايه كورونا، وكانت قد حققت في عام 2016مسبقا في هذا المجال، إذ أعلنت أن تاريخ 21 إبريل كان أول يوم يمر على بريطانيا دون استخدام الوقود الحي منذ 135 عاما، وهي تتطلع إلى أن تكون الأولى من بين الأول الصناعية الكبرى في التخلص من الفحم نهائيا. 

كما سعت الصين مؤخرا إلى الحد من اعتمادها على الوقود الأحفوري، وذلك باستخدام أكثر لمصادر الطاقة البديلة، بهدف خفض انبعاث الملوثات بنسبة 60 % بحلول عام 2020م وكخطوة أولى لتحقيق هذا الهدف قامت عام 2016م بغلق 15 محطة طاقة تعمل بالفحم. وفي ألمانيا أقرت الحكومة قانون التوقف نهائيا عن استخدام الفحم بحلول عام 2038م. أما الهند فسيكون الطريق أمامها طويلا، بسبب اعتمادها التام على الفحم الذي يعد العمود الفقري لقطاع الطاقة، إذ يمثل 80% من إجمالي الطاقة التي تنتجها. والاستمرار في استغلاله ينذر بنتائج كارثية، لا على الهند فحسب، بل على كوكب الأرض بأكمله 

هذه الخطوات الإيجابية التي تخطوها بعض الدول العظمى إنما هي رسالة مهمة للعالم، في كبح الملوثات البيئية التي من شأنها تدمير الحياة على كوكب الأرض، وقد تكون هي حجر الأساس لإنقاذه من الاختناق

 

شارك الملف

أنا ربوت