حل درس الجهاد في سبيل الله 1 اسلامية عاشر

الصف الصف العاشر عام
الفصل تربية اسلامية الصف العاشر
المادة اسلامية الصف العاشر فصل ثالث
حجم الملف 3.49 MB
عدد الزيارات 37
تاريخ الإضافة 2021-04-13, 00:27 صباحا

حل درس الجهاد في سبيل الله 1 اسلامية عاشر

استخدم مهاراتي لأتعلم 

مفهوم الجهاد في سبيل الله 

الجهاد لغة: هو بذل الجهد، والجهد إفراغ ما في الوسع والطاقة لإنجاز شيء ما. وفي الاصطلاح: للجهاد معنی عام وآخر خاص؛ فالمعنى العام : بذل الجهد بإفراغ ما في الوسع والطاقة في جميع وجوه الخير، والميادين المشروعة. والمعنى الخاض: القتال في سبيل الله تعالی تحت راية ولي الأمر.

أبين 

مفهوم ولي الأمر في الوقت الحاضر

الحاكم

 

أنواع الجهاد بالمعنى العام

أولا: جهاد النفس والشيطان

مدخل الشيطان على الإنسان هو الهوى والشهوات، ومحل ذلك كله النفس البشرية؛ حيث يزين لها الشيطان الشهوات، فتستجيب له، وتولد في الجسم رغبة هائلة وضاغطة على صاحبها ليقع في الشهوات؛ لذلك نجد أنه لا یکاد جهاد النفس والشيطان ينفصلان، قال رب بما أغويتني لأزينن لهم في الأرض ولأغوينهم أجمعين (الحجر: 39]، وماذا يزين لهم الشيطان؟ قال تعالى: زين للناس حب الشهوات (آل عمران: 14)، أي: زينت في نفوسهم، والنفس إذا تعلقت بشهوة ألحت في طلبها كلما حانت فرصة لذلك، ولا تنتقل إلى غيرها حتى تحصل عليها، كالإدمان وغيره، في حين أن الإنسان إذا تنبه لوسوسة الشيطان فذكر الله تعالى، وسوس له الشيطان معصيه غيرها.

وقد تهون النفس على صاحبها فعل المعصية، وهذه هي النفس الأمارة، فتمني صاحبها تارة بالتوبة وبمغفرة الله تعالى، وتارة بطول الأجل بما يكفي للاستغفار والعمل الصالح، وتارة بأنه يفعل أقل مما يفعل الآخرون. 

أمام كل هذه التسهيلات يحتاج الإنسان إلى عزيمة راسخة، وجهد دائم للنجاة من السقوط بالمعاصي، وهذه مسؤولية كل شخص بعينه، عن نفسه وعمن ولاه الله تعالى مسؤوليتهم قال تعالى: وجاهدوا في الله حق جهاده  الحج : قال ابن المبارك رحمه الله: هو مجاهدة النفس والهوى وهو حق الجهاد

 

أحلل

أتأمل العبارة التالية وأكمل الجدول الذي يليها. 

لا كبيرة مع الاستغفار، ولا صغيرة مع الإصرار.

معنی (کبیرة) ذنب ثبت فيه حدا أو وعيدا شديدا 

دلالة (الاستغفار): اعتراف بالذنب ، والندم ، واللجوء إلى الله تعالى وتوحيده 

أثر العبارة في جهاد النفس والشيطان. تبعد الیأس عن الإنسان ، تبقي الرجاء في القلب
وتشجع على التوبة ، تحبط مكائد الشيطان

حبائل الشيطان:

للشيطان حبائل كثيرة، يستخدمها للإيقاع ببني آدم، وإضلالهم عن الحق، حسدا منه ورغبة في الانتقام من آدم  وذريته، منها: 

الوسوسة: قال تعالى: «فوسوس إليه الشيطان قال يا آدم هل أدلك على شجرة الخلد و ملك لا يبلى: (طه: 120]. 

نشر العداوة والبغضاء: قال تعالى: { إنما يريد الشيطان أن يوقع بینگم العداوة والبغضاء في الخمر والميسر : (المائدة: 91). 

الصد عن دين الله: قال تعالى: ويصدكم عن ذكر الله و عن الصلاة (المائدة: 91). 

هلاك النفس: قال تعالى: {وكذلك زين لكثير من المشركين قتل أولادهم شركاؤهم} 

تدمير الأخلاق، قال تعالى: { الشيطن يعدكم الفقر ويأمركم بالفحشاء } 

 

حقيقة جهاد النفسي والشيطان

جهاد النفس يكون لهدايتها وثباتها على الحق، فهو لا يعني صراع الذات وتحطيمها، والبلوغ بها إلى درجة الاكتئاب، واعتزال الناس والحياة كلها، ولا هو شح النفس الدائم بالكراهية والحقد؛ فكل هذا يجعل النفس خاوية من الخير، عاجزة عن إيصاله للآخرين، وفاقد الشيء لا يعطيه؛ بل غاية هذا الجهاد تحقيق السعادة لها في النيا والآخرة، وجعلها نفسا إيجابية قادرة على القيام بما ځل له على خير وجه؛ من خلال حملها على حب الخير وعمل الخير، وكف الأذى، والبعد عن العداوة والبغضاء التي يبثها الشيطان بين الناس، والسبيل إلى ذلك تقوى الله تعالى وطاعة رسوله الذي لم يكره ولم يحقد يوما على أحد، فها هو يقول لملك الجبال: أرجو أن يخرج الله من أصلابهم من يعبد الله، لا يشرك به شيئا» (البخاري)، يقصد من آذوه وعادوه من المشركين، يريد لهم الحياة وأن ينجبوا ويتكاثروا، لا أن يموتوا، وكان ملك الجبال - عليه السلام - قد قال له: «إن شئت أن أطبق عليهم الأخشبين فعل» (البخاري) (أي الجبلين)، فينتهي أمرهم بلحظة، لكنه له جاء رحمة للعالمين بنفس مطمئنة راضية مرضية

طرق جهاد النفس والشيطان

حمل النفس على العبادات، قال تعالى: أتل ما أوحي إليك من الكتاب وأقط الصلاة إن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر ولذكر الله أكبر والله يعلم ما تفعلون - (العنكبوت: 45). 

الاستعاذة: قال تعالى : وإما ينزغنك من الشيطان نزغ فاستعذ بالله  الأعراف: 200

الصبر والدعاء: قال تعالى: ربنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا وهب لنا من لدنك رحمة، إنك أنت الوهاب . (آل عمران: 8).


أوضح

دور فريضة الصوم في جهاد النفس والشيطان. 

الصوم رياضه وتدريب على التحكم في شهوة الطعام والشراب ، لتمكن من التحكم في الشهوات جميعا ، فكلما مرن الإنسان عضلاته زادت قوتها وكلما مرن نفسه زادت قوتها

أدون

طريقا آخر لجهاد النفس والشيطان. 

تلاوة القرآن الكريم ، الصحبة الطيبة

 

ثانيا: جهاد المنافقين والكفار

والمقصود هنا المعنى العام للجهاد، إنه جهاد الكلمة؛ حيث يقوم على الحوار بالأدلة والإقناع، وإبلاغ الدعوة والرد على أسئلة الناس، قال تعالى: وجاهدهم به جهادا كبيرا  (الفرقان: )، أي بالقرآن، وهذه مهام عظيمة يقوم بها أهل العلم والاقتدار، من خلال حوار علمي حضاري، وبعيدا عن أي إكراه أو تشنج، فلا يفضي إلى صراع أو عداء بين الناس، وهذا هو الأصل من جهة المؤمنين، وهذا شأنهم دائما، فنهايه حوار نبي الله إبراهيم مع أبيه: قال سلام عليك سأستغفر لك ربي إنه كان بي حفيا (مریم]، وهذا رسول الله نوح ظل يدعو ولده حتى اللحظة الأخيرة إلى النجاة و ينادیه: يا بني اركب معنا (هود) ، وخاتم النبيين ظل يدعو عمه أبا طالب حتى آخر لحظة، وظل على تواصل معه، في حين أن فرعون حاول النيل من موسی بها، في نهاية حوارهما، وهذه نهاية غير طبيعية للحوار

 

حقيقة جهاد المنافقين والكقار (بالمعنى العام) : يقول الله تعالى: {وما أرسلنك إلا  رحمة للعالمين (الأنبياء: 107]، قال ابن عباس: من تبعه كان له رحمة في الدنيا والآخرة، ومن لم يتبعه عوفي مما كان يبتلی به سائر الأمم من الخسف والمسخ والقذف. فقد جاء لينقل الناس من سخط الله سبحانه إلى رضاه، ومن النار إلى الجنة، إذن فقد جاء للحياة ولم يأت للموت والهلاك، فدعا الناس وحاورهم، وأرسل الرسل، وكتب الكتب؛ سعيا في نجاة البشرية وسعادتها في الحياة الدنيا وفي الحياة الآخرة، وكم عفا وسامح وأحس لمن آذاه ، فلم ينتقم ولم يعامل بالمثل، واليوم نجد أكثر بلاد المسلمين سگانا، قذ أسلم أجدادهم بالدعوة والمعاملة الحسنة والأخلاق الكريمة، وقد أقسم له فقال: «والله لأن يهدي الله بك رجلا واحدا، خير لك من أن يكون لك حمر النعم» (البخاري)، فتأمل عظمة هذا الدين وعظمة رسوله 

كان المنافقون يعيشون في المدينة، وكان النبي لا يعرفهم، ولم يقتل أحدا منهم، حتى إنه لم ينشر أسماءهم على الملأ، بل أودعها عند كاتم سره حذيفة بن اليمان و الذي لم يخبر عنها أحدا، حتى بعد وفاة سيدنا محمد حفظا للسلم الاجتماعي والمصالح العامة، فكانت أولويته لإنقاذ الناس وفلاحهم، وهذا هو الخير الحقيقي، وهو أحب إلى الله تعالى وأعظم أجرا. 

أستقصي : 

حاور عبد الله صديقا له بالعلم والمنطق، فاقتنع صديقه وأسلم: أكتب أكبر عدد ممكن من أوجه الثواب والأجر التي فاز بها عبد الله 

قال صلى الله عليه وسلم إن الدال على الخير كفاعله . 

يكون لعبد الله أجر مثل أجر صديقه في عمل الطاعات، وإذا أقنع صديقه شخصا ثالثا يكون لهما مثل أجره، وإذا أنجب صدیقه ذرية صالحة يكون لعبد الله مثل أجرهم..

شارك الملف

أنا ربوت