أوراق عمل لغة عربية للصف السابع الفصل الأول

الصف الصف السابع
الفصل لغة عربية الصف السابع
المادة لغة عربية الصف السابع الفصل الاول
حجم الملف 441 KB
عدد الزيارات 94
تاريخ الإضافة 2020-07-21, 21:22 مساء

أوراق عمل لغة عربية للصف السابع الفصل الأول

اقرأ الفقرة الآتية ثم أجب عن الاسئلة التي تليها :

 

التقدم الصناعي وتلوث البيئة

 

     عِندما خلقَ اللهُ تعالى الأرضَ, جعلها مكانا ملائِما للحياةِ, مُنسَّقاً تنسيقا عظيمًا, تتلاءَمُ فيهِ العناصرُ وتتعادلُ,  بحيثُ لا يطغى شيء على شيء ٍ , ولا يكادُ يختلُّ هذا التوازُنُ حتى تُسارعَ الطَّبيعةُ نفسها إلى إزالةِ الاختلال ِ, وإعادة هذا التوازن ِ كما كانَ, ليبقى محيطُ الأرض ِ ملائِما للحياة ِعلى سطحها  .

على أن قضايا كثيرةً نتجت عن تطورِ الصناعةِ, تكادُ تُفسدُ جوَّ الارض ِ, ومن ذلكَ تزايُدُ نسبةِ ثاني أكسيد الكربون في الجو , أو المطر الحِمضي أو التصحر ( جعلها صحراء) . وهذه كلها ينتج عنها ضرر للبيئة والانسان.

لقد حافظتِ الأرض على الحياة فيها على الرغم من كل ما تعرضت لهُ عبر العصور. لكن الخطر الكبير هو أن

البشر يعتبرون أنفسهم غير مسؤولين , ولا يقدرون أن النمو الصناعي الهائل سوف يقود البشر حتماً إلى كارِثةٍ لا تُحمد عُقباها, تقضي على البشريةِ والطبيعَةِ معاً.

إنَّ ارتفاعَ معدّل ثاني أُكسيدِ الكربونِ عن طريق ِ حَرق ِ الوقودِ, يشكلُ الكارِثَة َ الكبرى, ويضافُ إليهِ تدميرُ الغابات ِ الذي يسبِّبُ نقصاً كبيراً في الأكسجينِ.

و كذلك فإنَّ النفاياتِ الكيماويَّةِ والصناعيَّة َ مصدَرُ قَلَق ٍ بالِغ ٍ, لأنَّها قد تُسَبِّبُ الإصابَة َ بالسَّرطان ِ. ولا يتورَّعُ 

النّاسُ عَن إلقائِها في البحار والأنهار ِ , والبحيراتِ , أو طَمرِها في باطِنِ الأرضِ . بطُرُقٍ لا تُؤَمِّن السّلامةَ العامَّةِ, 

ويبقى الإنسان مُعرّضاً للإصابَةِ بِأخطارِها.

 و يُعتَبَرُ الدُّخانُ النّاتِجِ عن المصانِعِ, والحرائِقِ المَنزِلِيَّةِ, والغازاتُ المُتصاعِدَةِ مِن وَسائِلِ النَّقْلِ مِن أخْطَر ِ  مُلَوِّثاتِ الجَوِّ , لِما يَنْتِجُ عَنْها مِن إصابَةِ الجِهازِ التَّنَفُّسيِّ التي تَتَسَبَّبُ في وَفاةِ الكَثيرينَ مِنَ النّاسِ . وَيَخْتَلِطُ هذا 

الدُّخانُ مَعَ الماءِ وَحامِض ِ الكِبريتِ , وَيَهْطِلُ على الأرْضِ, فَيُعْرَفُ باسم ِ الأمطار ِ الحَمْضِيَّةِ . وهذهِ تُتْلِفُ الأشجارَ, 

وَتُسَمِّمُ البُحَيراتِ والأنهارَ , وَتُتْلِفُ التُّرْبَة

 

 

اجب عن الأسئلة التالية :

 

1- إذا حصلَ اختلال ما في الطبيعة, فما الذي يزيل هذا الاختلال؟

2- اذكر ما هو أهم خطر تتعرض له الأرض ؟

3- النفايات الكيماوية هي مصدر قلق. ما الذي تسببه هذه النفايات؟

4- دخان المصانع والحرائق ... هي أخطر ملوثات للجو . اكتب  اسباب  خطورتها ؟ علل  ؟

 

 

5- ما هو التعبير الذي استعمله الكاتب ليصف النتائج السيئة على البيئة بسبب النمو الصناعي ؟

6- ذكر الكاتب ان الخطر الاكبر هو ان البشر يعتبرون أنفسهم غير مسؤولين ... فما معنى هذا القول ؟ علل؟

7- ما هو دور الاشجار والغابات في إعادة التوازن في جو الارض؟

8– استخرج مرادف الكلمات التالية من النص:

 مرتباً :---------------------      مصيبة : ---------------------------   قلق كبير : ------------------------

 دفنها : ------------------         موت : ----------------------------

 

9- اكتب صحيح أم خطأ جانب كل جملة:

     ----------------- خلقت الارض منسقة تتلاءم عناصرها وتتعادل.

     ----------------- الطبيعة لا تزيل الاختلال ويبقى محيط الارض غير ملائم للحياة.

     ----------------- مع تطور الصناعة يزيد الاوكسجين في الجو.

     ----------------- الانسان غير مسؤول عن تلوث الطبيعة.

     ----------------- " السلامة العامة " تعبير يقصد فيه " سلامة الفرد".

10- لمن يعود الضمير  ؟

    الهاء في كلمة " جعلها " السطر (    الأول    ) ------------------------------

 

   الهاء في كلمة " نفسها" السطر  (    الثاني   ) ------------------------------

 

   الهاء في كلمة " عقباها"  السطر  (    الثامن ) ----------------------------

 

-

12- علل كتابة الهمزة في الكلمات:

    ملائِماً :-------------------------------------------------------------------------------------------.

 

    تتلاءَم : -----------------------------------------------------------------------------------------.

 

     للبيئَةِ :------------------------------------------------------------------------------------------.

 

     تُؤَمِّن : -----------------------------------------------------------------------------------------.

 

13- بهذا النص اسباب ونتائج استخرج سببين ونتيجتين من فقرتين مختلفتين

 

14- لا يمتنع الناس عن القاء النفايات في البحر والطبيعة لأن لا رادع يمنعهم من ذلك 

 

   أ- اكتب ما هو رايك في هذه الجملة ؟ اشرح ؟

 ب- اكتب نصائح تحذير لعدم تلويث البيئة؟

تعبيـــــــــــــــــــــــــر

أكتب رسالة رسمية للمسؤولين عن محطة القوة تتوجه فيها بطلب لإيجاد حل لعدم رمي النفايات الكيماوية في مياه البحر .

 

البحر.

أقرأ القطة الآتية ثم أجب عن الأسئلة

البطريق

البطريق طائِرٌ مائِيٌّ يَصِلُ ارْتِفاعُهُ بَيْنَ 40- 120 سنتمترًا، صَدْرُهُ أبْيَضُ وَظَهْرُهُ بُنِّيُّ اللوْنِ أوْ رَماديّ. قَدَماهُ قَصيرتانِ وَيَسْتَطيعُ الْوُقوفَ علَيْها مُسْتَقيمًا مِثْلَ الإِنْسانِ، وَهُوَ يَمْشي بِطَريقَةٍ بَطيئَةٍ وَغَريبةٍ تُثيرُ الضَّحِكَ أحيانًا.

الْبَطريقُ سبّاحٌ ماهِرٌ وَلَيْسَ بِعَدّاءٍ كَطائِرِ النَّعامَةِ، ولا يَسْتِطيعُ الطَّيَرانَ لأَنَّ جَناحَيْهِ قَصيرانِ وَيُشْبِهانِ الزَّعانِفَ لِعَدَمِ اسْتِخْدامِهِ لَهُما.

البطريق طائِرٌ اجْتِماعيٌّ يَعيشُ أشرابا قَدْ يَبْلُغُ عَدَدُ أَفْرادُ الْواحدِ مِنْها بِضْعَةَ آلافٍ.

تَضَعُ الأُنْثى بَيْضَةً أوْ بَيْضَتَيْنِ ولا تَأْكُلُ أَثْناءَ فَتْرَةِ الْحَضانَة

 

س1) أجب عن جميع الأسئلة التّالية بخطٍ واضِحٍ :

 

أ) لِماذا لا يَسْتَطيعُ الْبَطريقُ الطّيَران ؟

ب) لِماذا يُعْتَبَرُ الْبَطريقُ طائِرًا اجْتِماعيًا ؟

ج) مَتَى لا تأْكُلُ أُنْثى الْبَطْريقِ ؟

د)بِماذا يُشْبِهُ الْبَطْريقُ الإِنْسانَ ؟

 

3) استخرج ضدّ ( عكس ) الكلمات التّالية منَ النَّصِّ :

طويلتانِ : _________          الجلوس : _________

سريعةٍ  :  _________          البُكاء  :  _________

الذّكر  :  _________

4) ارسم دائِرَةً حوْلَ معنى كلمة ( أسرابًا ) في جملة ( ألْبَطْريقُ طائِرٌ اجْتِماعيٌّ يَعيشُ أسْرابًا ) .        

أ) أيامًا                     ب) جماعات                    ج) كثيرً

 

 

اقرأ الفقرةالآتية ثم أجب عن الأسئلة :

حِكْمَةُ الهُدْهُدِ

      دعا الهُدْهُدُ طيورَ الغابَةِ مُنْذُ الصَّباحِ الباكِرِ إلى اجْتِماعٍ طارِئٍ ، وَبَدا و كأنَّ أمرًا خطيرًا قَدْ وَقَعْ ، أوْ هُوَ على وَشكِ الوُقوع  فَمِثْلُ هٰذِهِ الدَّعَواتِ لا تَحْدُثُ إلاّ في حالاتٍ نادِرَةٍ .

     سارَعَتِ الطُّيورُ تَمْسَحُ عِنْ عُيونِها آثارَ النَّوْمِ ، وَمَضَتْ في طَريقِها نَحْوَ السّاحَةِ الكَبيرةِ ، مُحاوِلَةً أنْ تُخَمِّنَ سَبَبَ هٰٰذِهِ الدَّعْوَةِ المُفاجِئَةِ ، وَعِنْدَما اكْتَمَلَ الحُضورُ ، انْبَرى الهُدْهُدُ يَتَكَلّمُ :

   - أَنْتُم تَعْلَمونَ أَيُّها الأعِزّاءُ ! أنَّ هٰذِهِ الغابةَ هِيَ مَوْطِنُنا وَمَوْطِنُ آبائِنا وَأَجْدادِنا، وَسَتكونُ لأوْلادِنا وَأحْفادِنا مِنْ بَعْدِنا لكِنَّ الأمورَ بَدَأتْ تَسوءُ مُنْذُ أنِ اسْتَطاعَتْ بُنْدُقِيَّةُ الصّيّادِ الوُصولَ إلى هُنا ، فَأَصْبَحَتْ تُشكِّلُ خَطَرًا عَلَى وُجودِنا

- كَيْفَ ؟ قُلْ لنا ؟  .... تَساءَل العُصْفورُ الصَّغيرُ .

في كُلِّ يَوْمٍ يَتَجوَّلُ الصّيّادونَ في الغابَةِ مُتَرَبِصينَ، وَ لعَلَّكُمْ لاحَظْتُمْ مِثلي كَيْفَ أخذَ عَدَدُنا يَتَناقَصُ، خُصوصًا تِلْكَ الأنواعُ الهامةُ لَهُمْ. مِثْلُ ماذا ؟ ........... تَساءَلَ الْبَبّغاءُ .

مِثْلُ الْكَنارِ والهَزارِ والكَرَوانِ ذاتِ الأصْواتِ الرّائِعَةِ.. وَمِثْلُ الحَمامِ والدَّجاجِ والبَطِّ وَالإِوَزِّ وَالشَّحرورِ والسِّمّانِ ذاتِ اللحمِ المُفيدِ، وَالْبَيْضِ المُغذّي ، وَمِثْلُكَ أيُّها البَبّغاءُ..

فَأَنْتَ أفْضَلُ تَسْلِيَةٍ لَهُمْ في البيوتِ ، نَظَرًا لِحَرَكاتِكَ الجَميلةِ وتَقْليدِكَ لأصْواتِهِمْ .

وَقَفَ الطّاووسُ مُخْتالاً ، فارِدًا ريشَهُ المُلَوَّنَ ..الأحْمَرَ ، والأصْفَرَ ، وَالأخْضَرَ وَالأسْوَدَ .. قالَ :

لا بُدَّ وَأنَّكَ نَسيتَني أيُّها الهُدْهُدُ! فَلَمْ يَرِدْ اسْمي على لِسانِكَ ، مَعْ أنَّني أجْمَلُ الطُّيورِ الّتي يُحِبُّ الإنْسانُ الحُصولَ عَلَيْها ، لِيُزَيِّنَ بِها حَدائِقَهُ .

لا لَمْ أنْسَكَ، وَكُنْتُ على وَشَكِ أنْ أذْكُرَكَ... فَشْكْلُكَ مِنْ أجْمَلِ الأشْكالِ.. وَلٰكِنْ حَذارِ مِنَ الغُرورِ!

قالَ الحَجَلُ بِدّهاءٍ :

مَعَكَ حَقٌّ فيما قُلْتَهُ أيُّها الهُدْهُدُ! حَذارِ مِنَ الغُرورِ!

نَظَرَ الطّاووسُ نَحْوَ الحَجَلِ بِغَضَبٍ شَديدٍ ، اتَّجَهَ إليْهِ وَهُوَ يُؤَنِّبَهُ :

إنَّكَ لا تَقِلُّ خُبْثًا عَنِ الثَّعْلَبِ الماكِرِ ، وَلِذا لَنْ أُعيرَكَ أيَّ اهْتِمامٍ .

حاوَلَ الحَجَلُ أنْ يَرُدَّ الإهانَةَ ، لٰكِنَّ الهُدْهُدَ هَدَّأ مِنْ حالِهِ قائِلاً لَهُ :

دَعونا الآنَ مِنْ خِلافاتِكُمْ... فَأنْتُمْ أخْوَةٌ وَيَجِبُ أنْ لا تَنْشَغلوا عَنِ المُشْكِلَةِ الكَبيرَةِ الَّتي تُواجِهُنا جَميعًا 

أيُّها الصَّديقُ مَعَكَ حَقٌ.. لَقَدْ لامَسْتَ كَبَدَ الحَقيقَةِ.. قُلْ لَنا ماذا نَفْعَلُ ؟

رَفَعَ الهُدْهُدُ وَجْهَهُ ، فَاهْتَزَّتْ ريشاتُهُ المَغروسَةُ في رأْسِهِ... قالَ :

 لَقَدْ دَعَوْتُكُمْ لِنَتَبادَلَ الرَّأيَ في هٰذا المَوْضوعِ.. فَلْيَذْهَبْ كُلٌّ مِنْكُمْ إلى عُشِّهِ الآنَ ، وَيَأْتي غَدًا في مِثْلِ هٰذا الوَقْتِ بالتَّحْديدِ ، وَقَدْ حَمَلَ إليَّ حَلاً نَسْتَطيعُ بِهِ حِمايَةَ أنْفُسِنا مِنْ بَنادِقِ الصّيّادينَ .

 

 

شارك الملف