حل درس الفتح المبين تربية إسلامية صف سابع فصل ثالث

الصف الصف السابع
الفصل تربية اسلامية الصف السابع
المادة اسلامية الصف السابع الفصل الثالث
حجم الملف 2.22 MB
عدد الزيارات 1755
تاريخ الإضافة 2020-02-25, 06:07 صباحا

مرفق لكم حل درس الفتح المبين تربية إسلامية صف سابع فصل ثالث يحتوي هذا الملف على حلول كتاب الطالب في مادة التربية الإسلامية للصف السابع الفصل الدراسي الثالث، مناهج دولة الأمارت .

الدرس الخامس : الفتح المبين :

هذا الدرس يعلمني أن :

- أبين سبب خروج المسلمين إلى مكة .

- أناقش بنود صلح الحديبية .

- أصنف ثمرات صلح الحديبية .

أبادر ؛ لأتعلم :

هاجر النبي صلي الله عليه وسلم وصحابته من مكة المكرمة إلى المدينة المنورة هربا بدينهم، وتمضي الأيام، وتنطوي السنون، ويزداد الشوق في صدر النبي صلي الله عليه وسلم وصحابته رضي الله عنهم لرؤية مكة المكرمة بلدهم التي أخرجوا منها، وزيارة البيت العتيق، وكذلك كان حال الأنصار رضي الله عنهم، فهم أيضا محرومون من زيارة البلد الحرام لأنهم نصروا النبي .

 وتأتي الرؤيا الإلهية للنبي صلي الله عليه وسلم  ، فيرى أنه وأصحابه يطوفون بالمسجد الحرام، وقد أخذ النبي صلي الله عليه وسلم مفتاح البيت الحرام، واعتمروا وحلق بعضهم، وقصر بعضهم، ولما أخبر النبي صلى الله عليه وسلم الصحابة بهذه الرؤيا، فرحوا واستبشروا خيرا. 

قال الله تعالى : " لَّقَدْ صَدَقَ اللَّهُ رَسُولَهُ الرُّؤْيَا بِالْحَقِّ "  . ( الفتح : 27 )

أتأمل، وأجيب :

 كيف فسر الصحابة رضي الله عنهم - رؤيا النبي صلي الله عليه وسلم ؟

بأنها بشارة لهم بأداء العمرة ودخول مكة

الخروج إلى مكة : 

أخبر النبي صلى الله عليه وسلم الصحابة بعزيه الذهاب إلى مكة المكرمة لأداء العمرة تحقيقا للرؤيا التي أراه الله تعالی إياها، وأمرهم بالتجهز للمسیر، فتسابق الصحابة رضي الله عنهم يبشر بعضهم بعضا، ثم أمر النبي صلى الله عليه وسلم بدعوة أهل البوادي والأعراب ليخرجوا معه لأداء العمرة؛ حتى ينتشر الخبر بين القبائل أن النبي صلي الله عليه وسلم لم يخرج لقتالي وإنما خرج معتمرا.

 انطلق المسلمون في يوم الإثنين من شهر ذي القعدة من السنة السادسة للهجرة باتجاه مكة المكرمة يسوقون معهم الهدي، لايحملون سلاحا سوى سلاح المسافر، واستمروا في المسير حتى وصلوا إلى ذي الحليفة، فأحرموا بالعمرة، واستعدوا للذهاب إلى مكة منتظرين أمر النبي صلي الله عليه وسلم .

أنقد، وأتوقع : 

-  خروج المسلمين للعمرة يحملون سلاح المسافر فقط، رغم علمهم بأن قريش ستلاقيهم بجيش مجهز بكامل سلاحه. 

الإصرارهم على أنهم يريدون العمرة ولم يخرجوا للقتال

- الصعوبات والمخاطر التي سيواجهها المسلمون أثناء مسيرهم إلى مكة المكرمة لأداء العمرة. 

قطاع الطرق - الحيوانات المفترسة - بعد المسافة - صعوبة الطريق

علمت قريش بخروج الرسول صلى الله عليه وسلم والمسلمين، فجهز جيشا بقيادة خالد بين الوليد لصدهم عن الدخول إلى مكة، ولبسوا جلود النمور، واستعدوا للحرب، فلما علم النبي صلى الله عليه وسلم بخروجهم، شق عليه ذلك لما في المواجهة من إزهاق للأرواح، فاستشار أصحابه رضي الله عنهم  - كعادته. فأشار عليه أبوبكر الصديق رضي الله عنه بتجنب القتال لأن المسلمين خرجوا يريدون العمرة لا الحرب. 

أخذ النبي صلى الله عليه وسلم برأي الصديق  رضي الله عنه وسلك المسلمون طريقا جبلية وعرة تجنبا لملاقاة المشركين، حتى وصلوا الحديبية قريبا من مكة، فلما علم خالد بن الوليد بذلك، عاد مسرعا إلى مكة لحمايتها.

أدلل، وأتوقع : 

- الإسلام يدعو إلى حقن الدماء، والحفاظ على الأرواح والممتلكات :

 لأن النبي صلى الله عليه وسلم تجنب ملاقاة الكفار وغير مسار الجيش 

-  الخسائر التي كانت ستحدث لو لم يسلك المسلمون طريقا أخرى :

( خسائر بشرية  ) : القتلى من الطرفين

( خسائر مادية ) : أدوات الحرب

مواصفات ملف حل درس الفتح المبين تربية إسلامية صف سابع فصل ثالث كالتالي : 

  • نوع الملف : حلول درس
  • الصف : السابع
  • المادة : التربية الإسلامية
  • عدد الصفحات: 14 صفحة
  • صيغة الملف : pdf بي دي اف

شارك الملف

أنا ربوت