حل الفصل الثاني عشر طعام | رواية ذئب اسمه طواف

الصف لغة عربية الصف الثامن
الفصل لغة عربية الصف الثامن الفصل الثالث
المادة رواية ذئب اسمه طواف
حجم الملف 84 KB
عدد الزيارات 1882
تاريخ الإضافة 2021-05-07, 05:51 صباحا
حل الفصل الثاني عشر طعام | رواية ذئب اسمه طواف

حل الفصل الثاني عشر طعام لطلاب الصف الثامن الفصل الدراسي الثالث وهذه الرواية الجديدة للفصل الدراسي الثالث . 

زملاؤك في الصف الثامن تصفحوا ايضا تلخيص الفصل الثاني عشر طعام رواية ذئب اسمه طواف عربي ثامن .

حل الفصل الثاني عشر طعام

نبدا بحل رواية ذئب اسمه طواف كتاب اللغة العربية الصف الثامن والذي يحتوي اربعة اسئلة مرفقه لكم الاسئلة والاجوبة :

 1- ما الموقف الذي قال فيه سريع: لن أفعلها أبداً؟ هل مررت بمواقف وقلت لنفسك خلالها مثل هذه العبارة؟

الجواب:

عندما رأى خنفساء سمينة متهادية تمر تحت أنف مباشرة وهو شديد الجوع فقال لن أفعلها أبداً ولن آكل الحشرات مرة أخرى.

نعم مررت بمواقف وقلت لنفسي خلالها مثل هذه العبارة.

 

2- اذكر المواقف التي اختلف فيها سريع مع أُنثى الغُراب في هذا الفصل، اشرح الأسباب وموقف كل واحد منهما والطريقة التي تصرّف بها.

الجواب:

-عندما قادت أنثى الغراب سريع إلى النهر الأسود، هو اختلف معها ونبهها للعودة بسبب خوفه من البشر، لكنها أصرت عليه بالمضي قدماً بسبب جوعها الشديد

-عندما حطت أنثى الغراب على غصن شجرة وتوقفت عن الطيران لأن الليل قد حل وذلك بسبب جوعه الشديد كان يريد منها أن تتابع الطيران، فهو يظن أن الليل لا يحدث فارقاً فالنجوم تقودهم والرائحة أيضاً، ولكنه أخيراً استظل بالشجرة ونام إلى أن أشرقت الشمس وتابعت أنثى الغراب طريقها.

 

3-انتهى هذا الفصل عند سريع بقرار وخوف وحلم. وضح ذلك.

الجواب:

 القرار: لن أضع قدماً على النهر الأسود أبداً، لن أعبره مرة أخرى.

الخوف: خاف من صانعة الصخب.

الحلم: ينادي عائلته المفقودة على آمل أن يسمعوه يوماً ما.

 

4- كانت أُمي على حق: لا أحد يفهم البشر "، ما الذي ذكَّر سريعاً بمقولة أُمّه؟

 الجواب:

 صانعة الصخب سحقت هذا الظبي وواصلت طريقها دون أن تتوقف لتأكل أو حتى لتمنح انحناءة امتنان لحياة هذا الظبي.

 

فيديو حل درس طعام للرواية

شارك الملف

أنا ربوت