مذكرة لغة عربية نهائية للصف الخامس الفصل الثالث

الصف الصف الخامس
الفصل لغة عربية الصف الخامس
المادة لغة عربية الصف الخامس الفصل الثالث
عدد الزيارات 361
تاريخ الإضافة 2021-04-08, 13:11 مساء

مذكرة لغة عربية نهائية للصف الخامس الفصل الثالث

المهارة الأولى : مهارة تحليل النص الأدبي، ومعرفة الفكر والتفاصيل تكامل المعرفة مع الفكر والمهارات

أولا : شرح المهارة (المطلوب في هذا السؤال) : 

يستطيع الطالب قراءة النص قراءة صحيحة واستنتاج معاني المفردات باستخدام المعجم وتحليل النص الشعري 

تحليلا فكريا ونقديا وبلاغيا ومن ثم يوضح الفكرة الرئيسية والأفكار الفرعية

من موضوع تلوث البيئة : أجب عن الأسئلة الآتية . 

بان الفساد في الأرض و انتشر            في البر و البحر لا فرق نرى العللا 

تبكي السماء على أرض معظمة          أصابها الضر باتت تدمع المقلا 

الناس في قلق فالطقس                  هددها و العلم منشغل حتى نرى الحيلا 

بالأمس قد غادر الكربون مضجعه         من باطن الأرض نحو الجو منتقلا 

السؤال الأول : تخير الإجابة الصحيحة مما بين القوسين . 

- الجذر اللغوي لكلمة ( بات ):

( بوت - بيت - بات - بنت ) 

- العبارة التي تلخص الأبيات هي : 

( حسرة السماء على الأرض - انتشار التلوث و خوف الإنسان - جمال الأرض ) 

- من الخصائص التي تميز النص السابق عن غيره من النصوص 

( الحوار - الشخصيات - القافية - الأحداث ) 

- علاقة الشطر الأول بالثاني في البيت الثاني : 

( سبب - نتيجة - توكيد - تعليل )

ب) اشرح البيت الأول والثاني شرح أدبيا موضحا الفكرة العامة للنص

- اذكر سبب حزن السماء و خوف الإنسان على الأرض ؟ 

ج) في البيت الأخير من أبيات القصيدة دعوة للشاعر اذكرها , و ما رأيك فيها ؟

د) أعرب ما تحته خط :

- الفساد :

- العللا

- منشغل : 

السؤال الثاني : ضع علامة صح أو علامة خطأ فيما يلي : 

- انتشر الفساد في كل مكان بسبب عوامل الطبيعة 

- السماء حزينة على الأرض بسبب الفساد المنتشر فيها 

- العلاقة بين كلمتي ( البر ) و( البحر ) في البيت الأول ترادف 

- كلمة العلم في البيت الثاني تعرب مبتدأ مرفوع بالضمة . 

- جمع كلمة العلم ( علماء ) 

 

المهارة الثانية : الفهم والاستيعاب 

أولا: شرح المهارة (المطلوب في هذا السؤال)

يحل تطور الفكرة الرئيسية أو وجهة النظر في النص وكيف نتجت وتشكلت وتطورت من خلال تفاصيل محددة 

التطبيق على المهارة بمثال أو أكثر 

اقرأ النص الآتي ثم أجب عن الأسئلة التالية

كن إيجابيا 

التجارب الحياتية تعلمنا أن المنطق السليم في التعامل مع المشكلات يقتضي ألا نغض الطرف عنها و ألا نتركها حتى تستحوذ على حياتنا، ومن ثم تؤدي إلى القضاء علينا وعلى طموحنا و ألا نستخف بالمشكلة التي تحدث قريبة منا ، لأنه من الممكن أن تؤثر فينا نتائجها لاحقا ، ومن الأولى أن نقف مع من حولنا في مشكلاتهم ، ماداموا في حاجة إلينا. فهذا الفأر الذي كان يخيا حياة رغيدة في المزرعة هي عليه ضائقة ، أزعجت حياته، وأذهبت اطمئنائه ؛ فأخذ يهذي كالمجنون في أرجاء المزرعة وهو يصيح : لقد جاءوا لي بمصيدة للفئران ، هيا يا أصدقائي في المزرعة أنقذوني . وعندئذ صاحت الدجاجة وقالت : اسمع أيها الفأر هذه مشكلتك أنت لا تزعجنا بسماع صوتك. 

وعندئذ توجه الفأر إلى الخروف وقال : الحذر الحذر : ففي المزرعة مصيدة ، ساعدوني. فابتسم الخروف وقال : إنك المقصود بالمصيدة، فلا تقلقنا. وهنا لم يجد الفاز مناصا من الاستنجاد البقرة ، التي قالت باستخفاف :ها ها في مزرعتنا مصيدة ! عندئذ قرر الفأر أن يتدبر الأمر بنفسه، وأن يتجنب الوقوع فيها، وابتعد في سيره عن مكانها، ونام بعدها قرير العين ، وفجأة شق سكون الليل صوت إطباق المصيدة على فريستها، وهرع الفأر إلى حيث المصيدة، فإذا به رأی ثعبانا يتلوى بعد أن أمسكت المصيدة به، وأحكمت أطرافها عليه، وحدت جلبة في المزرعة ؛ الأمر الذي قتيل بقدوم زوجة صاحب المزرعة التي حسبت أن الفأر قد وقع في الفخ، وفي ظلام دامس أمسكت بالمصيدة، فعاجلها الثعبان بعضة سامة نقلت على أثرها إلى المستشفى؛ ولما كان المريض يحتاج إلى العناية والغذاء والإنفاق، فقد قام صاحب المزرعة بذبح الدجاجة لغذاء زوجته، التي أصابها الوهن ، وسرى السم في جسدها، ثم باع البقرة والخروف كي ينفق على زوجته المسكينة، فتأمل لم يبق على قيد الحياة من الحيوانات في المزرعة إلا الفأر الذي أخذ الحيطة ، وتعامل مع مشكلته بجدية وتفكير سليم ، في حين لم تسلم بقية الحيوانات

 

اقرأ النص التي ثم أجب عن الأسئلة التي تليه. 

عاد سبأ إلى أبيه ، وأخذ يشرح له أفكاره ، ولكن الملك لم يهتم كثيرا الحديث ابنة لانشغاله بأمور أخرى , الأمر الذي أزعج سبأ وجعله يفكر في التخلي عن مشروعه , لكنه لما عاد إلى نفسه ، تذكر كفاح اليمامة في بناء عشها ، فلم ييأس , بل ذهب إلى المهندس البابلي المشهور" حبيب" وشرح له مشروعه وأفكاره . 

السؤال الأول :سؤال مقالي 

1- ما الموضوع الذي تدور حوله الحكاية قصة بناء سد سبأ العظيم 

2- ما الأمر الذي شغل الأمير " سبأ كيفية توفير المياه للبلاد عند انحباس الأمطار 

3- كيف أتت للأمير "سبأ" فكرة بناء السد ؟ 

4- حدد القضية التي أبدى الأمير" سبأ" وجهة نظر و الشخصية فيها أمام أبيه 

5- ما المغزى من الحكاية ؟ الإصرار على تحقيق الأهداف مهما كانت الظروف و العقبات 

السؤال الثاني : ضع علامة صح  أمام ما يعبر عن الأفكار التي وردت في القصة 

1- التواضع ولين الجانب . 

2- بر الوالدين ، واحترامهما

3- المشورة واحترام الرأي. 

4- التعاون والوحدة . 

5- البذل لتحقيق النماء .

 

الفهم والاستيعاب

یهوی محمد عالم الحيوان ، لذلك تحوي مكتبته الخاصة العديد من الموسوعات العلمية ، التي تعرض معلومات كثيرة ومفيدة عن هذا العالم المثير والغريب ، كما يحرص على مشاهدة البرامج العلمية الخاصة به قال يوما لوالده : أنا أعشق عالم الحيوان فقد أضحى العالم المفضل لدي ما رأيك قال الوالد : إن المعرفة باب إلى الإيمان بالله وبقدرته عز وجل وسنجد في هذا المجال ما يدل على عظيم قدرته تعالى . 

استخرجي من الفقرة السابقة ما يأتي : 

شبه جملة : .......................... 

فعل ماضي : .......................... 

جمع مؤنث سالم :  .......................... 

اسم إشارة : ........................... 

ضمير متصل : ........................... 

ضمیر منفصل : .......................... 

مفرد : ................. 

فعلا ناسخا: ................ 

خبره : .............. 

ضعي الاسم الموصول المناسب في الفراغ : 

قرأت الكتاب .................. اشتريته من المعرض 

اعتنيت بالأزهار .…………. نبتت في حديقتي .
 

 

الفقرات الإملائية : 

قام الأستاذ وتلامذته بعمل معسکر کشفي في الصحراء فقال تلميذ : يا أستاذ هذا مكان جميل 

ما أنقى هواءه وما أجمل الطبيعة هنا أجابه الأستاذ ناصحا لهم : حافظوا على نظافته من التلوث حتی نسعد بزيارته دالما 

تهتم دولة الإمارات بنشر الكتب تثقيفا لأبنائها وتيسيرا للقراءة فهي تقيم كل عام معرضا للكتاب تشارك فيه الدول بكثير من المؤلفات ويفد إليه المواطنون يقتبسون من أضوائه العلم والمعرفة فالمطالعة غذاء العقل فاحرص عليها . 

يا فتية الوطن يا رجال الغد اتجهوا من اليوم إلى مستقبلكم المشرق وغدكم المأمول واجعلوا الدين رائدا يهديكم إلى الخير واتخذوا العلم طريقا إلى العمل والإنتاج فلا قيمة لعلم بلا عمل . 

إن الوطن لا ينهض إلا بأبنائه الذين يعرفون فضله ويدركون مسؤولياتهم نحوه ويؤمنون أن حب الوطن من حميد الخصال و عظيم الفضائل فكن بارا بوطنك متسلحا بالخلق والعلم لكي تكون مواطنا صالحا ينفع وطنه ومجتمعه
 

شارك الملف