تلخيص الجملة الاسمية والفعلية عربي صف سادس

الصف الصف السادس
الفصل لغة عربية الصف السادس
المادة عربي سادس الفصل الاول
حجم الملف 2.91 MB
عدد الزيارات 1117
تاريخ الإضافة 2020-06-28, 17:05 مساء

تلخيص الجملة الاسمية والفعلية عربي صف سادس : نقدم اليكم في هذا الملف تلخيصا شاملا لقواعد الجملة الاسمية والفعلية ، من منهج اللغة العربية الصف السادس ،و قد تم تصميم هذا الملف لمساعدة طلابنا الاعزاء، في دراستهم و تحضيرهم للامتحان النهائي بشكل متكامل

 

المبتدأ والخبر يكونان مرفوعين دائما ، وتختلف علامة الرفع تبعا لحالة الاسم كما في الأمثلة التالية : 

١- الصف نظيف . 

الصف : مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره . 

نظيف : خبر مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره .

٢- الطالبان مجتهدان. 

الطالبان : مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الألف لأنه مثنى ، والنون عوض عن التنوين في الاسم المفرد 

مجتهدان : خبر مرفوع وعلامة رفعه الألف لأنه مثنى ، والنون عوض عن التنوين في الاسم المفرد. 

٣- المعلمون متميزون. 

المعلمون : مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الواو لأنه جمع مذكر سالم. 

متميزون : خبر مرفوع وعلامة رفعه الواو لأنه جمع مذكر سالم 

٤- الممرضات نشيطات. 

الممرضات : مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره . 

نشيطات : خبر مرفوع وعلانة رفعه الضمة الظاهرة على آخره . 

٥- أخوك شاب لطيف. 

أخوك : مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الواو لأنه من الأسماء الخمسة ، وهو مضاف، والكاف في محل جر بالإضافة

 

ملحوظة : قد يأتي الخبر بعد المبتدأ مباشرة ، وقد يفصل بين الخبر والمبتدأ فاصل ، 

مثال : 

١- الخبر بعد المبتدأ مباشرة : السماء صافية 

٢- الخبر مفصول عن المبتدأ بفاصل : السماء في فصل الصيف صافية.

 

القصة القصيرة 

عناصر القصة القصيرة 

الحدث : غالبا ما تقوم القصة القصيرة على حد مفرد : فالقصة تجري في زمان محدد ، ومكان محدد ،وتتناول موقفا محددة ، أو شريحة من الحياة بغية تسليط الضوء عليها 

الشخصيات : عنصر رئيس في العمل القصصي ، هي التي تحرك الأحداث ، وتتأثر بها ، وقد تكون الشخصية إنسانا ، او حيوانا ، أو كائنا خياليا. 

الزمان والمكان : زمان وقوع الأحداث ومكانها ، ويكونان محدودين بإطار معين يناسب موضوع القصة وفكرتها

الراوي و وجهة النظر : الزاوي هو الذي يروي القصة ، وهو ليس الكاتب ، بل الكاتب يختار وجهة نظر معينة تروی من خلالها القصة ، ويرويها راو قد يكون شخصية من شخصيات القصة ، وقد يكون راويا خارجيا . 

الحبكة : الطريقة التي يجمع فيها الكاتب أحداث قصته أو روايته ليصنع منها عملا فنيا ، يجذب القارئ ، ويشده في اتجاه النص من بدايته حتى نهايته 

التشويق : هو العنصر الذي يشد القارئ نحو القصة وعالمها ، وغالبا ما يكون مرتبطة بشيء تريده الشخصية الرئيسة أو مشكلة تواجهها. 

الموضوع : مخنصر يمكن أن نعبر عنه بكلمة واحدة ، مثال : الحرب ، الغربة ، الأسرة . 

الفكرة : تلخص رأي الكاتب في الموضوع ، ولا بد أن نعبر عنها بجمل تعكس فهمنا للرسالة المضمنة في القصة :

(هي رؤية خاصة بريد الكاتب أن نشاركه فها ، لا أن نتفق معه عليها) 

اللغة : ترتبط اللغة بحجم القصة ، ويجب أن تكون مكلفة تعتمد التلميح بدل التصريح ، فلا مجال للوصف المسيب ، وغالبا ما يتراوح عدد كلماتها بين خمسمئة إلى عشرة آلاف كلمة ، وقد تستخدم الحوار الذي يجب أن يناسب الشخصية ، مما يفتح الباب للعبارات العامة والشعبية

 

طريقة الكاتب في تقديم شخصياته 

١. وصف الشخصية ( خارجية ، داخلية ). 

۲. الحوار الخارجي والداخلي. 

٣. أقوال الشخصية . 

٤. أفعال الشخصية. 

٥.. أقوال الآخرين عنها .

 

نظرة خارج النافذة         "ليندا فون کیزر"  

ترگز قصة "نظرة خارج النافذة على التفريق بين الفكرة والموضوع 

الموضوع : يمكن أن نعبر عنه بكلمة واحدة كان نقول : هذه القصة عن الحرب أو الغربة أو الصداقة ... 

الفكرة : تلخص رأي الكاتب في الموضوع ، ولا بد أن نعبر عنها بجمل تعكس فهمنا للرسالة المضمنة في 

القصة : (هي رؤية خاصة يريد الكاتب أن نشاركه فيها ولا أن نتفق معه كليا) 

 

كيف نصل إلى الفكرة؟ وما الأدوات التي تساعدنا على فهمها فهما صحيحا؛ هناك طرائق كثيرة، وأدوات توجهنا إلى رسالة الكاتب، تبدأ من تأمل العنوان، وتنتهي بالتفكير في لغة الكاتب، واختياراته من الألفاظ والصور. إن الكاتب لن يصرح - في الغالب - بفكرته حول موضوع القصة، فهو يعتمد على ذكاء قراءه وحساسيتهم وإحساسهم، والقارئ لا يمكن أن يكون قارئا حقيقيا إذا لم يقرأ بيقظة وذكاء، ويسأل أسئلة كثيرة ليصل إلى النقطة التي يلتقي فيها بالكاتب، ويلتقط منه فكرته.

 

علامة تعجب .          " فاطمة الكعبي " 

الشخصية في القصة : الشخصية في القصة تشبه المركز في الدائرة؛ فحولها ينسج المشهد، ويلون المكان، ويحده الزمان، وتبث الفكرة، فهي تنقل لنا صورة حية من صور الناس الذين يحيون بيننا، ومعنا، لكنها لا تكتفي بالظاهر فقط، بل تحاول أن تتعمق في النفس الإنسانية، وتسبر أحوالها، وتتجاوز ذلك لتنظر في هذه النفس، وهي تعالج قدرها، في مجتمع ترتبط به بعلاقات لا نهاية لتجلياتها 

ويختلف الكتاب في اختيار الطريقة أو الطرائق التي يقدمون بها شخصياتهم، لكنها كلها في النهاية تسهم في أن تجعل القراء ينظرون إلى الحياة والناس نظرة مختلفة، أكثر نضجا، وفهما. 

طرق الكتاب في تقديم شخصياتهم 

ا. وصف الشخصية ( خارجا ، داخليا )

۲. الحوار الخارجي والداخلي. 

۳. أقوال الشخصية . 

٤. أفعال الشخصية. 

٥. أقوال الآخرين عنها.

 

رأيت النخل .       " رضوى عاشور" 

وجهة نظر الراوي الداخلي ، يرتبط " وجهة النظر" بمصطلح" الراوي" ، فوجهة النظر تعني الزاوية أو المنظور الذي يختاره الكاتب لتروي من خلاله القصة ، فإذا أراد الكاتب للقصة أن تروی من وجهات نظر مختلفة فإنه يختار لها راويا خارجيا عالما ، له القدرة على معرفة ما يدور في ذهن كل شخصياتها ، أحيانا يفضل الكاتب وجهة نظر محدد قاصرة عن الإلمام بكل مايحدث ، عندها لا ينقل لنا الراوي إلا ما يراه ويسمعه في لحظة وجوده 

وأحيانا يختار الكاتب أن يكون الراوي هو أحد شخصيات القصة، فيستخدم ضمير المتكلم في الحديث عن نفسه، وعندها يسمى الراوي داخليا، وكثيرا ما يلجأ الكتاب إلى استخدام هذا النوع من الرواة عندما يريدون أن يسلطوا الضوء تسليطا مركزا على شخصية محددة ( المتكلم نفسه )، مشاعرها، وآرائها، وكيف تنظر هذه الشخصيه إلى عالم القصة الذي تعيش فيه، وإلى الشخصيات الأخرى التي تشاركها هذا العالم. فإذا كانت نیه الكاتب هي الدخول إلى عالم شخصية محددة من شخصياته فإن اختيار الراوي الداخلي بضمير المتكلم يعد خيارا حدا 

في قصة "رأيت النخل " اختارت ( رضوى عاشور ) "فوزية" شخصية رئيسة في القصة، لتروي لنا الحكاية. تأمل کیف منحك هذا الاختيار قربا من "فوزية"، و إحساسا بها، و تفهما و تعاطفا معها 

شارك الملف