حل درس أسير مع التلخيص الولد الذي عاش مع النعام

الصف الصف السابع
الفصل لغة عربية الصف السابع
المادة لغة عربية الصف السابع الفصل الثالث
حجم الملف 137 KB
عدد الزيارات 1276
تاريخ الإضافة 2020-06-13, 05:28 صباحا

نرفق لكم حل درس أسير الفصل 33 رواية الولد الذي عاش مع النعام لطلاب الصف السابع المتوسط الفصل الدراسي الثالث العام الدراسي 2019-2020 .

 قد ترغب في تحميل الدرس السابق : حل درس كارثة

حل درس أسير مع التلخيص الولد الذي عاش مع النعام

حل الفصل الثالث والثلاثون :

نبدأ بعرض الاجابات لاسئلة الفصل الثالث والثلاثون من الرواية وعدد اسئلة هذا الفصل ثلاثة اسئلة نعرض اجابتها بالترتيب :

1- شعر هدارة بالفزع والهلع الكبيرين بعد وقوعه أسيرا على يد الراعي، أما النعام فشعر بالقلق والغضب لفعلة الراعي.

2- شعرت بالشفقة والحزن على عجز حال النعام وهي تتبع هدارة دون أي قدرة على انقاذه، خاصة استسلامهم في النهاية بعد يومين كاملين من المسير.

3- بعد أن كان الولد الصغير يتسوق مع أمه في المول، وفي طرفة عين غفلت الأم عن ابنها الذي شعر بالهلع في نفسه والخوف الشديد وبدأ بالبكاء والصراخ إلى أن وجدته أمه مجددا.

 

 

تلخيص درس أسير:

  بعد أن اكتشف الراعي وجود ولد بصحبة سرب نعام، وضع سياجا شائكا حول ماعزه كي لا يهربوا، ثم استغل بعد السرب عن مكان نومهم واتجه إليه وتسلق الشجرة المسنة التي ينام تحتها السرب وبدأ في الانتظار، انتظر يوما كاملا وظهيرة إلى أن عاد الولد وعائلته إلى موضع نومهم.

 بعد ان استلقى هدارة على جنبه كي ينام قفز الراعي من الشجرة وغرس عودا شائكا في شعر هدارة الطويل ثم أداره، صرخ هدارة صرخة ألم أيقظت النعام التي حاولت انقاذه ورفس الراعي، لكنهم تفطنوا إلى أنهم كلما حاولوا انقاذهم زاد الراعي في شد شعر هدارة وغرس سكينا في ظهره.

 أجبر الراعي هدارة على السير نحو المستنقع والنعام تتبعه إلى أن رأى قافلة وافدة عليه، إنها قافلة بوبوط! الرحل الذي قتل الأسد يوما ما. شعر هدارة بالهلع والخوف الشديد، لكن بوبوط فرح كثيرا لرؤية الولد، إنه ولد فاطمة ومحمد الذي ضاع قبل اثنا عشرة سنة، لقد أخبره عنه أخوه دولة في الماضي الغابر. 

ربط بوبوط قدما هدارة وألقاه فوق أحد الجِمال ثم استأنفوا رحلتهم. ركض النعام وراء القافلة يومان متتاليان لكنهم استسلموا في النهاية.

تحميل حل الفصل :

 

 

شارك الملف

أنا ربوت