تلخيص درس نهاية المطاف رحلات عجيبة في البلاد الغريبة

الفصل ملفات متنوعة
المادة رواية رحلات عجيبة في البلاد الغريبة
حجم الملف 119 KB
عدد الزيارات 801
تاريخ الإضافة 2020-05-01, 04:50 صباحا

مرفق لكم تلخيص درس نهاية المطاف وهو الجزء الثاني عشر من رواية رحلات عجيبة في البلاد الغريبة لطلاب الصف الثامن مادة اللغة العربية الفصل الدراسي الثالث العام الدراسي 2019-2020 . 

 

تلخيص الجزء الثالث عشر: 

 اقتربوا الي القرية التي تسكن فيها راجنا و كانت خائفة جدا ، و وقفوا عند منطقة بها بعض الأراضي الزراعية ، فنظرت امرأة طويلة و جرت في الحقول تصيح لقد عادت راجنا ثم أتي ابوها و امها و عانقوها و عرفتهم علي ابنتها فاطمة و علي قمر و مساعدتها لهم فحيوها ، و حان وقت الرحيل ، و عند الرحيل ودعها الميت بحرارة ، ثم  ركبت سفينة متجهة إلي عدن و متفاجئة بطلب من الاميرة تدعوها للعشاء فرحبت متسائلة من الاميرة  .

و بعد ان جلست مع الاميرة وضع الاكل و من ثم الفاكهة و بدءا يتحادثا و طلبت الأميرة السماع الي قصتها ، فحكت لها عن قصتها مع راجنا و ابنتها و عن المهراجا ، فسألت الأميرة عن علاجها بالأعشاب ، فقالت إنها ليست لكل الامراض  

فسألتها عن العقم هل بها علاج فقالت إن لديها علاج بعشبة و لكن لا تذكر اسمها ، اقترحت عليها أن تأتي معها الي الجزيرة التي توجد فيها زوجها حيث يوجد جميع الكتب التي يمكنها تذكر هذه العشبة  

قضت أياما كثيره معها تحاول تذكر هذه العشبة و أحست بالحرج كثيرا .  

و أحست باللين و الرفق من زوجها و الغيرة من الاميرة و بدأت تنعزل الأميرة عنهما من الغيرة ، و وجدت في المكتبة كتابا كانت تحبه كثيرا و فقدته في قاهرة البحار ، و بدأت تتجنب  الحديث من زوج الأميرة .  

و في يوم وجدت العشبة بارزه في احدي الصفحات فأخذت تجري الي الأميرة و قالت لها علي اسمها و سهولة الوصول إليها ، فقالت الأميرة في فتور أنها ستخبر الطبيب عليها .

و من ثم عزمت علي الرحيل .

و في الصباح طلبتها الأميرة للخروج في نزهة و في السوق أشارت إلي الخادمة لتشتري لها بعض الملابس الجميلة ، و حدث أن اصطدمت بها امرأه تغطي وجهها و يظهر علي يديها بقع اعراض مرض ، فبعدتها قمر سريعا عنها .  

و تغيرت الأميرة مره اخري من ناحية قمر .  

و عند وداعها في الصباح ودعها زوج الأميرة و لم تأتي الأميرة لتوديعها .  

و في السفينة بدأت تحس بأعراض المرض ، فشكت أنه نزلة برد و لكن بدأت الأعراض تزيد و في النهاية تذكرت المرأة التي اصطدمت بها في السوق و ربطت الأحداث لتعلم أنه كان انتقام من الاميرة ، و طلبت من القبطان أن ينزلها في اقرب جزيرة و نزلت الي الجزيرة و اشترت بيتا و جلست فيه .

 

تحميل التلخيص 

اضغط للتحميل

شارك الملف

أنا ربوت