كتاب الامير الصغير اللغة العربية للصف الثاني عشر الفصل الثاني 2020-2021

الصف الصف الثاني عشر عام
الفصل لغة عربية الصف الثاني عشر عام
المادة لغة عربية الصف الثاني عشر عام الفصل الثاني
حجم الملف 30.13 MB
عدد الزيارات 297
تاريخ الإضافة 2021-12-18, 19:24 مساء

كتاب الامير الصغير اللغة العربية للصف الثاني عشر الفصل الثاني 2020-2021

مقدمة

عن كتاب الأمير الصغير 

«الأمير الصغير» رواية صغيرة للكاتب الفرنسي (أنطون دو سانت إكزوبري 1900—1944) وهي من أهم كتبه، ومن أهم القصص العالمية. 

تبدأ القصة بفتى يرسم ثعبانا يبتلع فيلا، فيستغرب محيطه، فالناس لا تفهم ما يرسم، فتتحول الرسمة إلى حقيقة حيث يقوم الثعبان بابتلاع الفيل بالكامل فيخاف الناس فيترك البطل مهنة الرسم ويبدأ العمل بالطيران. لكن طائرته تتعطل بالصحراء ليجد نفسه في أحداث القصة مع الأمير الصغير الذي يطلب إليه أن يرسم له خروفا فلا يعرف كيف يرسم الخراف، فيرسم له الثعبان العاصر من الخارج، فيفاجئه بأنه عل علم با في الصورة، والتي يجهلها كل الناس، فيحاول مرارا رسم الخروف له، ولكن الأمير يعترض على ما يرسمه كل مرة، فهذا مريض، وهذا كبير. فرسم له صاحبنا صندوقا بعد أن مل، ويقول له بأن الخروف بالداخل؛ فيفرح الأمير الصغير بذلك. 

وتستمر أحداث القصة، ويعلم أن الأمير الصغير ليس من الأرض بل من الكوكب 612، والذي يروي له فيها بعد رحلته عبر كواكب هي وراء كل أشكال السلوك البشري. وفي الأرض يقابل الأمير الصغير الزهور والجبال والورود والثعالب والثعابين. ثم تتوالى أحداث القصة في صورة رمزية رائعة إلى نهايتها، وهي موت الأمير جسديا وبقاء روحه حية، كا أخبر بطل القصة، لأن جسمه يعيقه عن العودة إلى كوكبه الذي كان قد تركه بسبب خلاف بينه وبين محبوبته الوردة المحبوسة في زجاجة. 

وهذه القصة ليست للأطفال، ولكنها للقارئ الكبير بالدرجة الأولى، تحاول ببراءة الطفل اختراق مجاهيل الذات الإنسانية التي حولها الكاتب هنا إلى (كوكب) صغير تارة، وكبير أخرى. تختلط فيها رموز الكتابة بين الحرف والتشكيل، حيث يرسم المؤلف ويكتب معا.  وفي هذه القصة يخاطب العقول بلغة وإيقاع من الصفاء والعمق، فتتحول فيه الكائنات إلى كواكب ونجوم ونجيات تدور في مدار اللغة والحلم والحقيقة. يناقش مؤلفها في هذا الكتاب بمنطق الطفل النقي الصادق أسئلة عميقة وغريبة على الكبار، ليوضح العديد من الأفكار المتعلقة بالوجود الإنساني. 

 

نصحني البالغون بترك رسم أفاعي البواء كليا-من الداخل والخارج - وأن أكرس جهدي للاهتمام بالجغرافيا والتاريخ والحساب وقواعد اللغة. وهكذا تحليت في سن السادسة عن مهنة رائعة كرسام. 

قد ثبط عزمي عدم نجاحي في الرسم الأول والثاني. 

البالغون لا يفهمون أي شيء وحدهم، ومن المرهق للأطفال أن يشرحوا لهم دائما وأبدا. 

كان علي أن أختار عند ذلك مهنة أخرى، فتعلمت الطيران وطرت هنا وهناك في أماكن كثيرة من العالم. 

وقد ساعدتني الجغرافيا كثيرا؛ فكنت في لمحة سريعة أستطيع التمييز بين الصين والأريزونا، وهذا مفيد جدا إذا تهت في الليل. 

وخلال مسيرتي في الحياة التقيت كثيرا من الرجال المهمين الكبار، وعشت معهم طويلا وعن قرب؛ غير أن رأيي فيهم لم يتغير كثيرا. 

كنت إذا التقيت أحد الكبار وبدا لي أنه ذكي تماما، عرضت عليه رسمي الأول الذي كنت أحتفظ به عل الدوام، وكنت أريد من ذلك الامتحان أن أعرف مدى ما معه من الذكاء. 

لكن لا أتكلم معه فإذا قال عن الرسم: هذه قبعة، عن أفاعي البواء والغابات العذراء والنجوم، وإنا أنزل إلى فهمه 

فنهضت مذعورا؛ أقف على قدمي كالذي أصابته صاعقة، وأخذت أفرك عيني، ثم نظرت حولي مليا، فإذا بي أرى صبيا غريبا بهيئة فيها رصانة ووقار، يحدق في، وينظر إلي باهتمام كبير. وقد رسمته فيها بعد بصور عديدة، وهذه الصورة التي ترى هي أفضلها. ومن المؤكد أن الرسم أقل تعبيرا وجمالا من الحقيقة؛ وليس ذلك ذنبي؛ لقد ثبط الكبار عزيمتي عن مسلك الرسم عندما كنت في السادسة من عمري، وما كنت تعلمت من فن التصوير سوى رسم أفاعي البواء من الداخل والخارج. 

كنت أنظر في هذا الشكل الذي أمامي بعينين تجحظان من الدهشة، ولا تنسوا أني كنت على بعد ألف ميل من كل ناحية معمورة، ومع هذا لم تظهر عليه علامات التيه أو التعب والجوع والعطش ولا الخوف. 

لم تكن تبدو عليه مظاهر طفل تائه وسط صحراء مقفرة بعيدة مسافة ألف ميل عن البلاد المسكونة. ولما رجع إليي وعيي، وتمكنت من الكلام قلت له: وأنت ماذا تفعل هنا؟! 

لم يجبني عن سؤالي، ورد علي بهدوء ردا جديا، وكأن الأمر ذو أهمية عظيمة: ارسم لي خروفا من فضلك.. 

ولو بدأت قصتي بهذه الطريقة لكانت في رأي من يفهمون معنى الحياة أقرب إلى الحقيقة والصواب.. ولأني لا أحب أن يقرأ الناس قصتي قراءة طائشة، وأن يستخفوا بها، فقد أحست بغم شديد عند كتابة هذه الذكريات، وقد مرت ست سنوات عل رحيل صديقي مع خروفه. وإذا حاولت وصفه هنا فما ذلك إلا خوف نسيانه؛ ومن المحزن جدا أن ينسى الصديق صديقه، وليس جميع الناس لديهم أصدقاء. وإن نسيت 
صديقي صار مثل كمثل البالغين الكبار الذين لا يهتمون إلا بالأرقام؛ علبة ألوان وأقلام رصاص وعدت إلى وهذا السبب أيضا اشتريت مهنة الرسم. وقد وجدت صعوبة بالغة في معاودة تعلم هذه المهنة بعدما بلغت من العمر ما بلغت؛ ولا سيما أني لم أقم بأية محاولة في الرسم غير رسم أفعى البواء من الداخل والخارج. 

كنت وأنا في سن السادسة من عمري أحاول أقصى جهدي أن تكون صوري أقرب إلى الحقيقة؟ ولكني لست متأكدا عل الإطلاق من النجاح، فقد أوفق في بعض الرسوم وأخفق في غيرها. 

ومما لا شك فيه أنني أخطى قليلا في القياسات الدقيقة. قد يبدو الأمير في بعض الصور أكبر مما يجب، وفي غيرها أصغر ما يجب. وأحيانا أتردد في لون ملابسه، فأصيب تارة، وأخطى أخرى. ولا غرابة في أن أخطى في بعض التفاصيل الدقيقة؛ ولكن عليكم أن تعذروني؛ فهذا ليس ذنبي، وإنما هو ذنب الأمير الصغير 

كنت في كل يوم يمر علي أطلع عل شيء جديد من أحوال كوكب الأمير الصغير: عن إقلاعه ورحلاته. وكانت التفاصيل تأتيني ببطء شديد من خلال تأمل في كلام الأمير الصغير والانتباه لحديثه. 

ففي اليوم الثالث مثلا تعلمت عن أشجار الباوبات الرهيبة. وفضل ذلك في تلك المرة يعود إلى الخروف؛ ففجأة سألني الأمير الصغير وكأنه في ريب من صحة الأمر فقال: هل الخراف تأكل الشجيرات الصغيرة ؟ 

قلت: نعم ، هذا صحيح. 

قال: رائع، ما أسعدني بهذا الأمر. 

ولم أفهم هذه الأهمية الكبيرة لهذه الدرجة في أن تأكل الخراف الشجيرات الصغيرة؛ ولكن الأمير أضاف قائلا: إذا أكلت الخراف الشجيرات الصغيرة فهي تأكل أشجار الباوبات كذلك. 

قلت له: إن أشجار الباوبات ليست من الشجيرات الصغيرة وإنما هي أشجار كبيرة، فحجم الواحدة منها بحجم الكنيسة، ولو ذهبت إلى موطنك الذي تسكن فيه بقطيع من الفيلة لما استطاع ذلك القطيع أن يلتهم شجرة واحدة من أشجار الباوبات. 

لقد أضحكت فكرة قطيع الفيلة الأمير الصغير. 

وإذا كان الكوكب الصغير وكانت الباوبات كثيرة فإن الكوكب سينفجر 

قال لي الأمير لاحقا القضية قضية نظام فكما ان المرء يعتني بتنظيف نفسه كذلك عليه بتنظيف كوكبه

 




 

شارك الملف

آخر الملفات المضافة