تلخيص تربية اسلامية الصف التاسع الفصل الثالث

الصف الصف التاسع عام
الفصل تربية اسلامية الصف التاسع
المادة تربية اسلامية الصف الثامن الفصل الثالث
حجم الملف 644 KB
عدد الزيارات 459
تاريخ الإضافة 2020-04-08, 06:34 صباحا

تلخيص تربية اسلامية الصف التاسع الفصل الثالث  

أولا : القرآن الكريم : بسم الله الرحمن الرحيم

فَلَا أُقْسِمُ بِمَوَاقِعِ النُّجُومِ (75) وَإِنَّهُ لَقَسَمٌ لَوْ تَعْلَمُونَ عَظِيمٌ (76) إِنَّهُ لَقُرْآنٌ كَرِيمٌ (77) فِي كِتَابٍ مَكْنُونٍ (78) لَا يَمَسُّهُ إِلَّا الْمُطَهَّرُونَ (79) تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ (80) أَفَبِهَذَا الْحَدِيثِ أَنْتُمْ مُدْهِنُونَ (81) وَتَجْعَلُونَ رِزْقَكُمْ أَنَّكُمْ تُكَذِّبُونَ (82) فَلَوْلَا إِذَا بَلَغَتِ الْحُلْقُومَ (83) وَأَنْتُمْ حِينَئِذٍ تَنْظُرُونَ (84) وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنْكُمْ وَلَكِنْ لَا تُبْصِرُونَ (85) فَلَوْلَا إِنْ كُنْتُمْ غَيْرَ مَدِينِينَ (86) تَرْجِعُونَهَا إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ (87) فَأَمَّا إِنْ كَانَ مِنَ الْمُقَرَّبِينَ (88) فَرَوْحٌ وَرَيْحَانٌ وَجَنَّتُ نَعِيمٍ (89) وَأَمَّا إِنْ كَانَ مِنْ أَصْحَابِ الْيَمِينِ (90) فَسَلَامٌ لَكَ مِنْ أَصْحَابِ الْيَمِينِ (91) وَأَمَّا إِنْ كَانَ مِنَ الْمُكَذِّبِينَ الضَّالِّينَ (92) فَنُزُلٌ مِنْ حَمِيمٍ (93) وَتَصْلِيَةُ جَحِيمٍ (94) إِنَّ هَذَا لَهُوَ حَقُّ الْيَقِينِ (95) فَسَبِّحْ بِاسْمِ رَبِّكَ الْعَظِيمِ (96)

السؤال الأول: فسر الكلمات الآتية:

بمواقع النجوم: منازل النجوم

مكنون:مصون

مدهنون:مكذبون

الحلقوم:الحلق

غير مدينين:غير محاسبين

فروح وريحان: رحمة وراحة

وتصلحة جحيم:دخول نار جهنم

السؤال الثاني:قال تعالى:فلا أقسم بمواقع النجوم، وإنه لقسم لو تعلمون عظيم.

بم أقسم الله تعالى في هذه الآيات؟

أقسم الله بمواقع النجوم

السؤال الثاني:أحدد جواب القسم.

القرآن الكريم

السؤال الثالث:أوضح الفائدة من القسم وجواب القسم.

كما أن النجوم يهتدي بها المسافر في الليل وكذلك القرآن نور يهتدي به الناس

السؤال الرابع:لماذا أقسم الله بمواقع النجوم وليس بالنجوم ذاتها؟

بعض النجوم قد تدمرت وانتهت، والذي يصلنا منها ضؤها الذي بقي بعد زوالها

السؤال الخامس:ما دلالة قوله تعالى:(لا يمسه إلا المطهرون)

لا يجوز لمس القرآن إلا بعد الطهارة

السؤال الرابع:ما دلالة هذه الآيات الآتية:

1 قال تعالى: إنه لقرآن كريم 

دلالة على أن القرآن كتاب كريم كثير الخير

2 قال تعالى: في كتاب مكنون 

دلالة أن القرآن طاهر مصون محفوظ من التحريف

قال تعالى:وتجعلون رزقكم أنكم تُكذبون 

دلالة على أن الكفار قابلوا نعم الله بالتكذيب

السؤال الخامس:صف حال المقربين يوم القيامة

1 يقربهم الله إليه 

2 يدخلون على درجات الجنة 

3 يرزقون النعيم الدائم والراحة والسعادة.

السؤال الثاني:ما الحكمة من أداء الحقوق للمسلمين على بعضهم البعض؟

تقوية الروابط في المجتمع وغرس القيم الإسلامية بين الناس. -

السؤال الثالث:عدد حقوق المسلم على المسلم:

تشميت العاطس

إجابة الدعوة

إسداء النصيحة

عيادة المريض

اتباع الجنائز

إلقاء السلام

السؤال الرابع:ما هي ثمرات النصيحة؟

منع الشر -صلاح المجتمع- المحبة والتآلف 

السؤال الخامس: ما المقصود بما يأتي:

1 استنصحك: طلب النصيحة 

2 فشمته: قل له يرحمك الله 

السؤال السادس: ما شرط إسداء النصيحة لمن يطلبها؟

احترام خصوصية الشخص

درس أحكام الراء:

السؤال الأول: ما هي أنواع أحكام الراء:

1 الترقيق –

2 التفخيم –

3 جواز الوجهين –

السؤال الثاني:ما الفرق بين التفخيم والترقيق؟

الترقيق:تخفيف الحرف

التفخيم: تغليظ الحرف

أولا : القرآن الكريم :

نَحْنُ قَدَّرْنَا بَيْنَكُمُ الْمَوْتَ وَمَا نَحْنُ بِمَسْبُوقِينَ (60) عَلَى أَنْ نُبَدِّلَ أَمْثَالَكُمْ وَنُنْشِئَكُمْ فِي مَا لَا تَعْلَمُونَ (61) وَلَقَدْ عَلِمْتُمُ النَّشْأَةَ الْأُولَى فَلَوْلَا تَذَكَّرُونَ (62) أَفَرَأَيْتُمْ مَا تَحْرُثُونَ (63) أَأَنْتُمْ تَزْرَعُونَهُ أَمْ نَحْنُ الزَّارِعُونَ (64) لَوْ نَشَاءُ لَجَعَلْنَاهُ حُطَامًا فَظَلْتُمْ تَفَكَّهُونَ (65) إِنَّا لَمُغْرَمُونَ (66) بَلْ نَحْنُ مَحْرُومُونَ (67) أَفَرَأَيْتُمُ الْمَاءَ الَّذِي تَشْرَبُونَ (68) أَأَنْتُمْ أَنْزَلْتُمُوهُ مِنَ الْمُزْنِ أَمْ نَحْنُ الْمُنْزِلُونَ (69) لَوْ نَشَاءُ جَعَلْنَاهُ أُجَاجًا فَلَوْلَا تَشْكُرُونَ (70) أَفَرَأَيْتُمُ النَّارَ الَّتِي تُورُونَ (71) أَأَنْتُمْ أَنْشَأْتُمْ شَجَرَتَهَا أَمْ نَحْنُ الْمُنْشِئُونَ (72) نَحْنُ جَعَلْنَاهَا تَذْكِرَةً وَمَتَاعًا لِلْمُقْوِينَ (73) فَسَبِّحْ بِاسْمِ رَبِّكَ الْعَظِيمِ (74)

السؤال الأول: فسر الكلمات الآتية:

ماتمنون:نطفة المني

حطاما:يابسا-متكسر ا

تفكهون:تتعجبون

لمغرمون:خاسرون

المزن:السحب

أجاجا:مالحا

تورون:تشغلون

للمقوين :للمسافرين

السؤال الثاني:لماذا بدأ ربنا بضمير(نحن) في قوله نحن خلقناكم فلولا تصدقون.

الله تعالى قادر على احيائنا من جديد

السؤال الثالث:ما نوع الاستفهام في قوله تعالى( أأنتم تخلقونه أم نحن الخالقون)

استفهام تقريري.

السؤال الرابع:ما الحكمة من تقدير الموت على الإنسان؟

حتى يشعر الخلق أنهم زائلون

السؤال الخامس:ما دلائل قدرة الله تعالى على الخلق والبعث

دليل الخلق -دليل انبات الزرع -نزول المطر -انشاء النار

السؤال الخامس:علل تكرار كلمة (أفرأيتم) في الآيات السابقة

يدل على أهمية الاقناع والحوار

السؤال السادس:مادلالة استخدام لفظة (قدرنا) في قوله تعالى (نحن قدرنا بينكم الموت)

كل شيء مقدر بحكمة الله تعالى

السؤال السابع: كيف تكون نعمة شكر الله على نعمة الماء

بعدم الاسراف في استخدامه

السؤال الثامن:ما دلالة قوله تعالى(لو نشاء لجعلناه حطاما)

دليل على الرحمة بالعباد

درس لا ضرر ولا ضرار( الحديث الشريف)

عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: لا ضرر ولا ضرار

السؤال الأول:ما الفرق بين الضرر والضرار؟

الضرر: إلحاق الإنسان مفسدة بغيره مع كونه لم يضره

الضرار:إلحاق الإنسان بغيره مفسدة بمن ضره

السؤال الثاني:ما الذي تفيده كلمة(لا)؟

النهي عن الضرر

السؤال الثالث:ما السبب في استخدام كلمة(ضرر) نكرة في الحديث

ليشمل كل أنواع الضرر

السؤال الرابع:حدد أمثلة على هذه الأنواع الآتية من الضرر

الضرر النفسي: القلق والخوف والتخويف

الضرر الاجتماعي: قطع العلاقات الاجتماعية

نتيجة متوقعة: انعدام الثقة

الرأي : العاقل لا يضر نفسه ولا غيره

السؤال الخامس:هات أمثلة من التشريع الإسلامي تدل على رفع الضرر على الناس

1- صلاة المريض وهو قاعد 

2- التيمم لمن به جرح لا يستطيع استخدام الماء 

3- جمع الصلاة وقصرها للمسافر

شارك الملف

أنا ربوت