حل درس المحرمات من النساء اسلامية حادي عشر

الصف الصف الحادي عشر عام
الفصل التربية الاسلامية حادي عشر
المادة اسلامية الصف الحادي عشر الفصل الثالث
حجم الملف 1.50 MB
عدد الزيارات 1458
تاريخ الإضافة 2020-04-06, 10:13 صباحا

حل درس المحرمات من النساء اسلامية حادي عشر الفصل الثالث : نقدم اليكم في هذا الملف حلا شاملا لدرس المحرمات من النساء ، من منهج التربية الاسلامية صف حادي عشر، وقد تم تصميم هذا الملف لمساعدة طلابنا الاعزاء، في دراستهم وتحضيرهم للامتحان النهائي بشكل متكامل. 

 

ابادر لأتعلم

أناقش 

المقصود بالأرحام

الأقارب 

حقوق الأرحام، وطبيعة العلاقة معهم.

. الزيارة -1 . تفقد أحوالهم ومساعدته -2  مشاركتهم في الأفراح والأتراح -3  

 

* استخدم مهارات التعلم 

اقتضت حكمة الله تعالى أن لا يترك للرجل الزواج بكل من شاء من النساء، بل هناك من النساء من تقتضي المصلحه عدم الزواج به، لارتباطه به بعلاقة وثيقة، أو لارتباطه بعلاقات أخرى، والمحرمات من النساء نوعان 

 

النوع الأول : المحرمات حرمة مؤيدة

وتشمل كل من يحرم الزواج بها على التأبيد؛ بسبب قرابة أو مصاهرة أو رضاع. 

القسم الأول : من يحرمن بسبب القرابة وهن سبع : 

1. أصول الرجل : الأم والجد وإن مملث. 

2. فروع الرجل: البنت و بنت الابن و إن نزل وبنت البنت و إن نزل. 

3. الأخوات الشقيقات، أو الأخوات لأب، أو الأخوات الأم 

4. العمات. 

5. الخالات 

6. بنات الإخوة 

7. بنات الأخوات.

 

والحكمة من تحريم الزواج بمن سبق ذكره

أ. الفطرة الإنسانية السليمة تأبى ذلك وترفضه. 

ب. حتى لا تنقطع روابط صلة الرحم التي يراد لها الدوام، وأراد الإسلام أن تكون العلاقه بالنساء المحرمات بالقرابة علاقة رعاية وعطف، واحترام وتقدير، وقد تفسد الخلافات الزوجيه هذه العلاقة.

ج. انتشار الأمراض الوراثية والإعاقات التي تترگز وتتأصل في الذرية، أما الزواج من غير المحرمات بالقرابة فيجدد حيوية الأجيال، واستعداداتها الوراثية.

 

اتوقع :

نتائج اشتراط القانون في دولة الإمارات إجراء الفحص الطبي قبل عقد القران

الكشف عن كثير من الأمراض الوراثية المحتملة

 

اتخيل، وأجيب 

تزوج رجل من إمرأة ثم اكتشف أنها أخته :

في حال أنجبا، ما علاقته بالأولاد؟ يكون أبا لهم

ما علاقتها هي بالأولاد؟  تكون أما لهم

ماذا نسمي هذه العلاقات المتداخلة بعضها البعض؟ اختلاط الأنساب

 

القسم الثاني : من يحرمن بسبب الرضاع

الرضاع : وصول لبن امرأة لجوف صغير لم يكمل العامين من عمره.

وصلة الرضاع کصلة النسب والقرابة؛ وهي سبع نسوة كالسابق، فبمجرد وصول لبن الأم إلى جوف الرضيع يصبح جميع أولادها سواء أكان منهم من رضع معه أو قبله أو بعده إخوة وأخوات له من الرضاع؛ لقوله تعالى : (وأمهاتكم الاتي ارضعنكم) (النساء 23)، وقوله: «يحرم من الرضاع ما يحرم من الولادة» (متفق عليه)

هذا بالنسبة لرضيع وأولاده، أمام سواهم من أقاربه فلا تنتشر حرمه الرضاع فيهم؛ فيجو مثلا الأخيه من الرضاع أن يتزوج أخته من النسب، ويجو لأخيه من النسب أن يتزوج أخته من الرضاع وهكذا

وينبغي الإشهاد على الرضاعة، أو توثيقها بالطرائق المناسبة، كما أنه يستحب صلة الأم من الرضاع والإحسان إليها، فإكرامها اعتراف بفضلها، إلا أنه لا تجب نفقتها، ولا الثوارث بينهما.

 

شروط الحرمة بالرضاع

1، وصول لبن المرأة إلى جوف الرضيع، مهما كان مقداره 

2. أن یکون رضاع الطفل قبل تمامه السنتين؛ 

 

اقرر :

رضع سعيد وعمره سنة من جارتهم أسماء، فتحرم عليه :

ابنتها لأنها أخته من الرضاعة. 

أختها لأنها خالته من الرضاعة.

أمها لأنها جدته من الرضاعة. 

جميع ما ذكر. 

لم يرضع"أسامة" أخو سعيد في المثال السابق من أسماء، فتحرم عليه :

ابنة أسماء لأنها أخت أخيه من الرضاعة 

أخت أسماء لأنها خاله أخيه من الرضاعة.

أم أسماء لأنها جد أخيه من الرضاعة 

لا أحد مما ذكر.

 

الحكمة من التحريم بسبب الرضاعة :

إن ارضاع الطفل اللبن ينبت لحم الرضيع، فيقوي جسمه، وتقوی به الروابط بين الطفل وأسرة مرضعته، فيرتبط الطفل بمرضعته کارتباطه بأمه، وترتبط به کارتباطها بابنها، إذ هو جزء منها، ويترتب على ذلك حكم وفوائد عظيمة منها: 1. توسيع دائرة المحبة بين الأسر في المجتمع، حيث تصبح للرضيع أسرة جديدة، فالمرأة التي أرضعته أنه من الرضاع، وزوجها والده من الرضاع، وأولادهم إخوته من الرضاع. 

شارك الملف

أنا ربوت