تدريبات هامة هيكل امتحان اللغة العربية الصف الخامس الفصل الثاني

تدريبات هامة هيكل امتحان اللغة العربية الصف الخامس الفصل الثاني

تدريبات هامة هيكل امتحان اللغة العربية الصف الخامس الفصل الثاني


الفكرة المحورية: هي الفكرة التي يدور حولها النص. أو هي الفكرة التي تدور كل افكار الدرس حولها .

المعنى الاجمالي : الفكرة المحورية للنص، وهي اختصار لمعنى النص يشكل عام . 

الفكرة الرئيسة: هي الفكرة التي يدور حولها مقطع معين. او هي الفكرة التي يدور حولها بيت شعري أو اكثر 

الية تحديد الافكار الرئيسة في النص المعلوماتي: 

البحث عن عنصر تشير الى الاقسام الرئيسة في النص، مثلا: (العناوين، والعناوين الفرعية. والعناوين المنضدة بحرف مطبعي ثخين أو مائل، والرسومات البيانيه والبصرية الداعمة، وغير ذلك. 

تحديد الجملة الرئيسة في الفقرة، وتبين الجمل التي تتوقع الافكار الرئيسة أو المفاهيم المفتاحية. 

تحديد المقاطع الانتقالية يساعد في توضيح الفكرة الرئيسة. 

دراسة العبارات الموجزة في الفقرات تساعد على تأكيد الأفكار الرئيسة أو المفاهيم المفتاحية.

تحليل المعلومات الصريحة والمعلومات الضمنية الواردة ضمن الفقرات، التي تدعم الافكار الرئيسة وتوضحها. 

الفكرة الجزئية: هي الفكرة التي تشكل جزء من الفكرة الرئيسة 

الدليل الداعم: هو معلومة تؤيد الفكرة الرئيسة، يورد الكاتب هذا الدليل ليبين صحة الفكرة المطروحة. 

كيفية تحديد الفكر الرئيسة في النص:

اولا: يجب قراءة النص قراءة متانية، كما يمكن تكرار القراءة اكثر من مرة حسب صعوبة 

ثانيا: تحديد المعلومات الصريحة والضمنية وتحليلها. 

تتميز المعلومات الصريحة بأنها تقدم معلومات مباشرة تحتاج الى تاويل أو تفسير، بينما يستدل على المعلومات الضمنية  من خلال تحليل السياق وفهمه. 


المفهوم المفتاحي: هو مجموعة من الاشارات النصية التي يبدأ القارىء بجمعها أثناء القراءة بهدف إنشاء بؤرة للأفكار الرئيسة في النص المعلوماتي تحديدا. 

أو : هو مجموعة من الاشارات الواردة في  النص يبدأ القارى بجمعها اثناء القراءة بهدف  انشاء مركز تجميع للأفكار الرئيسة في النص المعلوماتي تحديدا. وذلك عبر قراءته بتركيز، واستخراج الأفكار تدريجيا، فقرة بعد فقرة، مع الاستعانة بما يتوفر من رسومات وأشكال واردة فيه، ثم صياغة كل هذا بلغة القارى . 

من العناصر التي تساعد في تحديد المفاهيم البحث عن عناصر تشير الى الاقسام الرئيسة في النص، مثلا: (العناوين، والعناوين الفرعية، والعناوين المنضدة بحرف مطبعي ثخين أو مائل، والرسومات البيانية والبصرية الداعمة، و غير ذلك).

«تحديد الجملة الرئيسة في الفقرة. تعيين الجمل التي تتوقع الافكار الرئيسة أو المفاهيم 

«تحديد المقاطع الانتقالية يساعد في توضيح الفكرة الرئيسة. 

دراسة العبارات الموجزة في الفقرات تساعد على تأكيد الافكار الرئيسة أو المفاهيم المفتاحية. 


الأدلة الداعمة 

يستخدم الكاتب في النص المعلوماتي أنواعا متعددة من الأدلة التي تدعم افكارة، منها : 

التجارب والمواقف

التجربة هي اختبار منظم لظاهرة أو ظواهر يراد ملاحظتها ملاحظة دقيقة ومنهجية للكشف عن نتيجة ما أو لتحقيق غرض معين. 

الإحصاءات والأرقام : 

جمع البيانات وتنظيفها ضمن جداول خاصة لتحليل نتائج معينة وعرضها كمعلومات واضحة دقيقة. 

الدراسات العلمية : 

الدراسة هي بحث علمي يركز على فرضية معينة ويتم من خلالها استكشاف موضوع معين واستنتاج معلومات دقيقة. 

 

تعريف القصة القصيرة 

يمكن تعريف القصة القصيرة بأنها مجموعة من الاحداث التي تدور حول شخصية أو اكثر بحسب ترتيب زمني لهذه الاحداث وبصورة مشوقة معتمد على الاسلوب النثري السردي أو الوصفي أو الحواري، وتتطور تلك الأحداث نحو الذروة ثم التعقيد فتحل، وقد يترك الكاتب باب الحل مفتوحا للقارى. 

القصة القصيرة: هي فن نثري أدبي وهي عبارة عن حكاية مكتوبة بقالب فني جميل، تستمد من الواقع أو الخيال، أو من الاثنين معا. الغاية منها طرح مشكلات ووضع حلول لها. وتدور أحداث القصة حول الشخصية الرئيسة. ولا تخلو من الأحداث التي تتأزم شيئا فشيئا وتصبح في ذروتها الى أن يبدأ الكاتب في وضع الحل، وهي تصمد السرد والوصف والحوار وتنتظم احداثها بحسب ترتيب زمني، ومكان يتناسب مع الشخصيات. 

تشتمل القصة القصيرة عموما على عناصر فنية أساسية اهمها: الشخصيات، والفكرة أو الموضوع، والبيئة (المكان، والزمان)، والاحداث، والحبكة، والصراع، والعقدة، والحل. 

تحمل القصص عادة قيما تعرفها من خلا أحداثها والدروس المستخلصة منها. 

التعرف الى الشخصية 

مر معنا سابقا انه يمكننا تعرف الشخصية من خلال عدة جوانب يقدمها الكاتب في نصه، وتشمل: 

الهيئة الخارجية للشخصية»: كملامح الوجه، والطول، والملابس، وما الى ذلك.

الالفاظ وما تتكلم به الشخصية: وتحددها طبيعة اللغة ومستواها. 

السلوك: وهو ردود فعل الشخصية تجاه مواقف محددة. 

للاحداث فى كل قصة اهمية كبرى في توضيح دوافع الشخصيات وتفسير تصرفاتها الماضية والمستقبلية. ففي قصة اعظم نعمة كان لمرافقة البطل والدته الى عملها اثر حاسم في تطور شخصيته من النقمة الى الرضا. 

 

احداث النص القصصي تقدم اما: بالسرد او الوصف او الحوار. 

السرد: اخبار عن حادثة أو مجموعة حوادث مترابطة قامت بها شخصية أو اكثر فى زمان ومكان محددين، أو قص الحدث واقتفاوه سواء اكان حقيقيا أم متخيلا، وقد يكون سردا ذاتيا (بضمير المتكلم، أو سردا موضوعيا (بضمير الغائب). 

تقنية السرد حكاية الاحداث بطريقة منظمة. 

من علامات السرد: 

الافعال المتتالية بصيغة الماضي أو بصيغة المضارع 

وظيفة السرد : الاخبار المنظمة والمتتالية للأحداث، يمكن ان يكون السرد موضوعيا  (باستخدام ضمير الغائب) او ذاتيا (بستخدام ضمير المتكنم). 

مؤشرات السرد تتابع الأحداث. 

الوصف : هو تشخيص الأعمال والأحداث والشخصيات، وهو أداة تشكل صورة المكان والأشياء والاشخاص والمشاعر. 

تقنية الوصف تتضمن القصة مقاطع وصفية تصف الاماكن والشخصيات والاشياء. 

من علامات الوصف: كثرة الصفات والاسماء حول الطبيعة أو الانسان. 

وظيفة الوصف: يرسم الوصف اطار الحدث، ويصور الشخصيات، ويذكر مشاعر ها، ويحدد الاشياء  

مؤشرات الوصف: كثرة الاسماء والصفات، وندرة الأفعال. 

الحوار: هو حديث بين شخصين أو اكثر في سياق حدث ما، وهو نوعان: 

- خارجي مباشر (ديالوج): حوار مع الأخر. 

- داخلي غير مباشر (مونولوج): حوار مع النفس. 

ومن علامات الحوار: 

النقطتان والمزدوجان والكلام بصيغة المخاطب وتنوع أوقات الافعال 

وظيفة الحوار : يظهر الحوار الابعاد النفسيه للشخصيات ومبررات مواقفهم أو سلوكهم. 

مؤشرات الحوار: استخدام ضمير المخاطب والمتكلم، واستخدام علامات الاستفهام والتعجب. 

للشخصيات في القصة صفات خارجية (جسدية)، وصفات داخليه (نفسية). 

لتحليل نص قصصي علينا تحديد وجهة نظر الكاتب، ووجهة نظر الشخصيات. 


اقرأ القصة الأتية ثم أجب عن الأسئلة التي تليها : 

يحكى أنه في غدير من الغدران المجاورة لأحد الأنهار عاشت سمكات ثلاث يجمع بينهن الود والصفاء، مكثت السمكات الثلاث في هذا الغدير الهادي المنعزل. بعيدا عن أنظار الصيادين الذين كانوا يترددون على النهر المجاور لغديرهن وكان الصيادون لا يلقون بالا لهذا الغدير قليل الماء الذي كانت تلاصقع إحدى الغابات. 

في أحد أيام الصيف الحارة. مر صيادان هذا الغدير. فتحدثا في شأنه. وطمعا في الأماكن الموجودة فيه. وتواعدا فيما بينهما على اللقاء عند الغدير اليوم الثاني، سمعت السمكات الثلاث ما دار بين الصيادين من حديث. فصمتت الشمكة الأولى وأخذت تتأمل ما حولها وتفكر في خلاصها. 

أما السمكة الثانية فلم يهدأ لها بال. وظلت طوال الليل تبعث عن منفذ فيه تجاها فأخذت تجوب مياه الغدير ذهابا و ايابا إلى أن اهتدت إلى المكان الذي تدخل منه  النهر إلى الغدير. فخرجت منه مسرعة إلى النهر. وأخذت تسبح في مياهه حتى ابتعدت عن الغدير. وأصبحت في مكاي أمن لا يلتفت إليه أحد. 

لكن السمكة الثالثة لم تكترث لحديث الصيادين. ولم تلجأ إلى حيلة تخلصها من هذا الموقف الصعب. فباتت ليلتها هانئة. في اليوم التالي استيقظ الصيادان مبكرين قبل أن تشرق الشمس. حاملين معهما شباككما. وكل منمهما يحلم برزق يعوضه عناء، الرحلة إلى هذا المكان البعيد المنعزل. المحفوف بالمخاطر. وبعد عناء وصلا إلى الغدير الذي تقيم فيه السمكان الثلاث. فلم تشعر بهما السمكة الثانية لأنها فكرت ليلا في طريق للخلاص وذهبت إلى النهر المجاور للغدير. 

أما السمكة الأولى. فعندما شعرت بشباك الصيادين حاولت الهروب. وتوجهت إلى الفتحة التي يدخل منها ماء النهر إلى الغدير. فوجدت أن الصيادين قد قاما بسد هذه الفتحة. 

وعند ذلك فقدت الأمل في النجاة. فتظاهرت أنها ميتة وطفت على سطح الماء ولا راها الصيادان. أمسكا بها وألقياها على الطريق بين النهر والغدير. وظلت هكذا لا تبدي أي حركة حتى لا يشعر الصيادان بها، ثم انتهزت فرصة انشغالهما في ماء الغدير. فقفزت بقوة. وألقت بنفسها في مياه النهر، وأخذت تسبح حتى لا ينتبه إليها الصيادان 

أما السمكة الثالثة فقد بفيت على حالها. ولم تفكر في حيلة للنجاة من الصيادين. واستقرت في ماء الغدير إلى أن وقعت فريسة سهلة في الشباك. فأخذها الصيادان. وعادا ها. بينما أفلتت أختاها بفضل حيلهما وتدبير أمرهما. 

لماذا لم يكترث الصيادون لوجود الغدير ؟ 

بسبب عمق مياهه. 

بسبب قلة مياهه.  

بسبب قلة أسماكه 

بسبب ندرة مياه