كتاب النشاط المنهج المتكامل (المجلد السادس والسابع) للصف الثالث الفصل الثالث 2021-2022

المادة الصف الثالث
حجم الملف 6.70 MB
عدد الزيارات 1132
تاريخ الإضافة 2022-04-19, 12:18 مساء

كتاب النشاط المنهج المتكامل (المجلد السادس والسابع) للصف الثالث الفصل الثالث 2021- 2022


في الصف 

الوحدة السادسة: أرض الحكايات 

النص التطبيقي 

اقرأ القصة الآتية: 

الحطاب والشجرة المنتصرة 

ذات صباح جميل، نهضت الشجرة الطيبة من نومها، ونظرت حولها فرأت الطبيعة الساحرة، فسبحت الله ، وشكرت فصله. 

رفرفت الطيور بخفة، وتبادلت تحية الصباح مع الشجرة، ثم طارت تسعى على رزقها لتحضر الحب والطعام لفراخها . 

بعد قليل حضر الحطابون إلى الغابة يحملون الفؤوس، واقتربوا من الشجرة. 

صاكت الشجرة الطيبة قائلة: ماذا تريدون أن تفعلوا وماذا أرى فى أيديكم» 

قال كبير الحطابين: ألا ترين هذه الفؤوس التي نحملها على أكتافنا نريد أن نقطع بها أخشابك. 

الشجره: اذهبوا عني، ألا تعرفون انني أصفي الهواء من الغبار، وأحمي الطيور من برد الشتاء وحر الصيف، ألا تعرفوا أنني أعطي الهواء النقي للانسان والخيوان والنبات، وأمسك التربة بعروقي كي أحميها من الانحراف، واعطيكم فواكه شهية، وظلالا ونسائم عليلة. لمادا تريدون أن تحرموا الأخرين من فوائدي» إن قطع الأشجار لا تهدد الغاية وحدها، بل يهدد الكائنات الحية جمعيها. 

رد كبير الحطابين بسخرية واستهزاء: اريد أن نقطعك لنصنع من أخشابك أثاثا، ونستدفى بالباقي في الشتاء.. حزنت الشجرة، وعزمت على أمر. 

في المساء عادت الطيور وهي تحمل الطعام لصغارها، فأخبرتها الشجرة بما عزم عليه الحطابون. 

تساءلت الطيور في دهشة: ماذا نفعل لا بد أن نحمي شجرتنا ، إنها مسكننا العظيم ولا يطيب لنا العيش ألا في أحضانها. 

عاد الحطابون في اليوم التالي، وما كادوا يهوون بفؤوسهم على الشجرة حتى باغتهم الطيور من كل جهة، تنقرهم في عيونهم وأذانهم، أما الطائر المسمى تنقار الخشب فقد حط فوق رؤوسهم ينقرها بمنقاره الحاد، ولم يجد الحطابون مفرا إلا أن يلقوا فؤوسهم على الأرض، ويفروا ناجين بأنفسهم، وهكذا انتصرت الشجرة الطيبة. 

 


في البيت 

الوحدة السادسة: أرض الحكايات 

الدرس: بائع الحكايات 

أنا وقصة: «بائع الحكايات» 

اختر من القائمة التي على اليمين نشاطا واحدا، ونفذه في الجزء الفارغ من الصفحة

• أكتب قائمة بالكلمات الي أعجتك في القصة. 

• أكتب قائمة بالجمل التي أعجبتك في القصة. 

• اقترح عنوانا جديدا للقصة. 

• أكتب نهاية مختلفة للقصة. 

• أسم شيئا من خيالك من عالم القصة. 

• أكتب رسالة قصيرة لبطل القصة. 

• فكر ، ماذا يمكن أن يحدث بعد نهاية القصة ؟ 

• أكتب سؤالا لبطل القصة. 

• أكتب لبطل القصة، رأيك في القصة. 

• أكتب كلمات لم تفهمها، وابحث عن معناها. 

• أكتب رسالة إلى صديق تشجعه على قراءة القصة. 

• اكتب قائمة بالأفعال التي وردت في القصة. 

• أكتب قائمة بالأسماء التي وردت في القصة. 

• أكتب قائمة بالصفات الي وردت في القصة. 

• صمم إعلانا يدعو الناس إلى قراءة القصة. 

• اقترح على الكاتب فكرة لقصة يكتبها بأسلوبه. 



في الصف 

" وداعا للكسل" 

الوحدة السابعة: أمم أمثالكم 

قصة: "مساومة الثعلب" 

اقرأ القصة الآتية: 

كان الحميع يعيش في قرية صغيرة هادئة بعيدة عن ضوضاء المدينة الصاخبة. 

كل شخص يعمل بحد ونشاط وكأنهم أسرة واحدة، هذا يقلم الأشجار ، وهذا يقطف الثمار، وهذا يحفر الأرض، وكانت (أم الجميع) تطبخ الطعام لتقدمه لهم بمساعدة نساء القرية. 

كان في القرية شال كسول اسمه (أبو العصا) وكان يدعي المرض دائما، يحمل العصا في يده ، و يتكأ عليها و كأنه عجوز طاعن في السن، وكان يأكل مما يأكل منه شباب القرية، ثم يستلقي على الأرض تحت ظل الشجرة ، ينظر إلى الشباب وهم يعملون ويجدون ، ثم يغط في نوم عميق. 

تضايق الشباب من كسل (أبو العصا) وقروا أن يلقنوه درسا لن ينساه أبدا.، فاتفقوا على تركه نائما، حتى ينتهوا من طعامهم. 

في اليوم الأول انتهى الشباب من تناول طعامهم، وعاودوا نشاطهم، أما (أبو العصا) فقد استيقظ عند المغرب ، ونظر حوله ورأى الشبال يعملون بقوة ونشاط، و شعر بالجوع يقرص معدته. اقترب من (أم الجميع، وهو يتوكأ على عصاه ، و سألها عن الطعام، فابتسمت قالت، 

- لقد أكلنا وشبعنا وأنت تغط في النوم العميق ، ولم يتبق لدي طعام. 

غضب (أبو العصا) لكنه لم يستطيع أن يقول شيئا؛ لأن شباب القرية حدثوه كثيرا عن قيمة العمل ، ولكنه لم يستجب لهم. عاد (أبو العصا) إلى مكانه، و استلقى مرة أخرى، ولكنه لم يستطع النوم من شدة جوهه... وبقي هكذا حتى غلبه النوم. 

في اليوم الثاني استلقى (أبو العصا) مرة أخرى تحت ظل الشجرة ونام، و قد أوصى (أم الجميع ، أن توقظه عندما يحين وقت الطعام. أيضا هذه المرة تناول الشباب الطعام ولم يوقظوا (أبو العصا) ولما استيقظ أخذ عصاه، وبدأ يبحث عن الشباب حتى وجدهم و قد انتهوا من طعامهم، وعندما سأل (أم الجميع ، عن الطعام، أخبرته أن الطعام فقط لمن عملوا وتعبوا ، أمسك (أبو العصا) معدته، و أخذ يصيح من الألم، ولكن دون جدوى، فالطعام قد نفد. 

في اليوم الثالث، جاء (أبو العصا) مبكرا، ولم يحمل عصاه، و شمر عن ساعديه، وأخذ يعمل بجد و نشاط، نظر شباب القرية إلى (أبو العصا)، وفرحوا به فرحا كبيرا. 

وعند الظهيرة اقتربت (أم الجميع، منه، وقالت : هيا إلى الطعام، فقد تعبت اليوم كثيرا ، وتحتاج إلى الطعام يا عزيزي، هيا.. هيا. 

 

في البيت 

الوحدة السادسة: أمم امثالكم

الدرس: مساومة الثعلب 

أنا وقصة: «مساومة الثعلب» 

اختر من القائمة التي على اليمين نشاطا واحدا، ونفذه في الجزء الفارغ من الصفحة

• أكتب قائمة بالكلمات الي أعجتك في القصة. 

• أكتب قائمة بالجمل التي أعجبتك في القصة. 

• اقترح عنوانا جديدا للقصة. 

• أكتب نهاية مختلفة للقصة. 

• أسم شيئا من خيالك من عالم القصة. 

• أكتب رسالة قصيرة لبطل القصة. 

• فكر ، ماذا يمكن أن يحدث بعد نهاية القصة ؟ 

• أكتب سؤالا لبطل القصة. 

• أكتب لبطل القصة، رأيك في القصة. 

• أكتب كلمات لم تفهمها، وابحث عن معناها. 

• أكتب رسالة إلى صديق تشجعه على قراءة القصة. 

• اكتب قائمة بالأفعال التي وردت في القصة. 

• أكتب قائمة بالأسماء التي وردت في القصة. 

• أكتب قائمة بالصفات الي وردت في القصة. 

• صمم إعلانا يدعو الناس إلى قراءة القصة. 

• اقترح على الكاتب فكرة لقصة يكتبها بأسلوبه. 

 

2. استعن بأحد الكبار في عائلتك، واطلب إليه أن يساعدك في واحد من النشاطين الأتيين. 

1. القصة التي جعلت الرسول صلى الله عليه وسلم يقول هذا الحديث الشريف. "إن هذه الصلاة لا يصلح فيها شيء من كلام الناس، إنما هو التسبيح و التكبير و قراءة القرآن" 

2. شرح قول رسول الله صلى اللة عليه وسلم: "ما من امرئ مسلم تحظره صلاة مكتوبة  فيحسن وضوءها وخشوعها و ركوعها، إلا كانت كفارة لما قبلها من الذنوب ما لو يؤت كبيرة و ذلك الدهر كله . 

 
 

شارك الملف

آخر الملفات المضافة