شرح قصيدة حكم ومواعظ عربي للصف السابع فصل ثاني

الصف الصف السابع
الفصل لغة عربية الصف السابع
المادة لغة عربية الصف السابع الفصل الثاني
حجم الملف 530 KB
عدد الزيارات 7697
تاريخ الإضافة 2020-03-23, 02:25 صباحا

شرح قصيدة حكم ومواعظ  عربي للصف السابع فصل ثاني

 شرح قصيدة حكم و مواعظ لأبي العتاهية:

1- ما استعبد الحرص من له أدب             للمرء في الحرص همة عجب

يقاوم الإنسان الجشع و الطمع بأخلاقه فمن المستحيل أن يسيطر عليه لأنه خلوق.

2- له عقل الحريص كيف له                       في كل ما لا يناله أرب

يتعجب الشاعر من حال الإنسان الجشع فهو يتطلع لكسب ماله و ماليس له.

3- ما زال حرص الحريص يطمعه          في دركه الشيء دونه العطب

يحث الشاعر الإنسات على الكرم و الإنفاق و عدم التعلق بمتاع الدنيا لأنه متاع زائل

لأن هذا الحرص لن يحفظ الممتلكات التي ستنتهي إلى العطب و الزوال.

4- ما طاب عيش الحريص قط ولا                فارقه التعس و النصب

الإنسان الحريص لن يطيب عيشه ابدا لعدم قناعته بما يحصل عليه دائما و يلازمه في

عيشه التعب و التعاسة.

5- ليس على المرء في قناعته              إن هي صحت - أذى ولا نصب

إذا عاش الإنسان قنوعا فلن يصيبه تعب ولا أذى بإذن الله.

6- من لم يكن بالكفاف مقتنعا              لم تكفه الأرض كلها ذهب

القناعة كنز لا يفنى فالحريص لن يقتنع حتى لو امتلك الأرض باكملها ذهبا.

7- من لزم الحقد لم يزل كمدا             تغرقه في بحورها الكرب

من سيطر عليه الحقد و لازمه دائما سيلازمه الحزن الشديد و سيغرق في بحورالأحزان.

8- يا جامع المال منذ كان غدا            يأتي على ما جمعته الحرب

يوجه كلامه إلى الإنسان الذي يقضي عمره في جمع المال و تخزينه و يذكره بأن هذا

لن يدوم.

9- إياك أن تأمن الزمان فما                   زال علينا الزمان ينقلب

يحذر الإنسان من تقلب الزمان و يذكره بذلك.

10- إياك و الظلم إنه ظلم                     إياك و الظن إنه كذب

يحذر الشاعر اللإنسان من ارتكاب الظلم لأن الظلم ظلمات و يوم القيامة سيحاسب كل

إنسان على عمله , و يحذر من الظن لأن بعض الظن إثم ولا دليل عليه .

11- إني رأيت الشريف معترفا            مصطبرا للحقوق إذ تجب

الإنسان الشريف هو الصابر الذي يعترف بالحق إن وجب.

 

شارك الملف

أنا ربوت